فيما أجلت قضيته الأولى بالبليدة إلى 25 جوان

تأجيل قضية الهامل وأفراد عائلته إلى جلسة 28 جوان

  31 ماي 2020 - 20:14   قرئ 231 مرة   محاكم

تأجيل قضية الهامل وأفراد عائلته إلى جلسة 28 جوان

 قررت غرفة الاستئناف بمجلس قضاء العاصمة، أمس، تأجيل ملف قضية المدير العام الأسبق للأمن الوطني، عبد الغني هامل، وأفراد عائلته المتابعين في قضايا الفساد، إلى يوم 28 جوان المقبل، بسبب عدم استخراج الموقوفين من المؤسسة العقابية، ورفضهم المحاكمة عن بعد.  وُجّهت للمتهمين في هذه القضية تهم عديدة متعلقة بالإثراء غير المشروع وتبييض الأموال وتحريض موظفين عموميين على استغلال نفوذهم من أجل الحصول على منافع وتبييض الأموال وإساءة استغلال الوظيفة. وكانت جلسة محاكمة المتهمين بمحكمة سيدي امحمد قد كشفت عن حصول المتهم عبد الغني هامل على العديد من الممتلكات العقارية والمنقولة بمختلف ولايات الوطن، تورط فيها رفقة عائلته إلى جانب مسؤولين وولاة سابقين ووزراء  كما أجلت محكمة البليدة أمس، ملف قضية المدير العام السابق للأمن الوطني، عبد الغني هامل، ورئيس أمن ولاية الجزائر العاصمة سابقا، نور الدين براشدي، المتورطين في قضية «كمال البوشي»، إلى جلسة 25 جوان المقبل، بسبب عدم استخراج الموقوفين من المؤسسة العقابية نتيجة الوضع الصحي الذي تمر به البلاد، بسبب تفشي فيروس كورونا. غاب المتهمون والشهود في هذه القضية عن جلسة المحاكمة، بسبب تعليق استخراج الموقوفين من المؤسسات العقابية، تنفيذا لتعليمة وزارة العدل للوقاية من فيروس كورونا، في حين اقتصر الحضور على التشكيلة القضائية وهيئة الدفاع.  ويتابع المتهمون في هذه القضية بجملة من التهم المتعلقة بـ»سوء استغلال الوظيفة بغرض الحصول على منافع غير مستحقة ذات طابع مهني، تتمثل في المحافظة على منصب مدير عام للأمن الوطني أو منصب أعلى بموجب المادة 33 من قانون الوقاية من الفساد ومكافحتهما»، استغلال الوظيفة، تبديد أموال عمومية.

للإشارة، فإن المتهم براشدي المتابع في قضية «سوء استغلال وظيفته من خلال إيفاده عناصر شرطة إلى المحافظة العقارية ببئر مراد رايس (العاصمة) للحصول، بدون إذن، على معلومات تخص قائمة الأشخاص الذين اقتنوا شققا بالعمارة التي يملكها كمال شيخي المعروف بالبوشي الموجود رهن الحبس المؤقت في عدة ملفات أهمها إمبراطورية الكوكايين».

إيمان فوري

 


المزيد من محاكم