حددت تاريخ الـ 19 أوت الداخل لعقد الجلسة

تأجيل قضية الإخوة «كونيناف» والوزراء وإطارات وزارة الصناعة

  29 جويلية 2020 - 18:26   قرئ 1882 مرة   محاكم

تأجيل قضية الإخوة «كونيناف» والوزراء وإطارات وزارة الصناعة

أجلت هيئة محكمة سيدي أمحمد أمس، ملف قضية الإخوة كونيناف، والوزيرين الأولين السابقين، أحمد أويحي وعبد المالك سلال، إلى جانب إطارات بوزارة الصناعة، إلى جلسة 19 أوت المقبل.

أعادت محكمة سيدي أمحمد ، برمجة ملف قضية الإخوة «كونيناف»، بعدما كان من المقرر الإنطلاق في المحاكمة أمس، ويرجع سبب تأجيل القضية، إلى غياب وكيل الجمهورية التي حقق في هذا الملف.

ويواجه المتهمون في قضية الحال، جملة من التهم الثقيلة المتعلقة بإبرام صفقات عمومية مع الدولة من دون الوفاء الالتزامات التعاقدية، واستغلال نفوذ موظفين عموميين، إلى جانب تحويل عقارات وامتيازات عن مقصدها الامتيازي. 

وكشفت التحقيقات عن تورط الإخوة «كونيناف» بالتلاعب بتعاملات وصفقات عمومية، في قطاعي الموارد المائية والأشغال العمومية، تمكنوا من احتكارها لعدة سنوات، وأن معظم مشاريع الإخوة «كونيناف» غير مكتملة، وعلى الرغم من ذلك تحصلوا على الأموال المخصصة لها من دون حتى الانطلاق من إنجازها، من جهة أخرى بينت التحقيقات أن الإخوة «كونيناف» حولوا آلاف المليارات نحو الخارج بطريقة غير شرعية. 

والمعروف عن الإخوة «كونيناف» رضا، كريم، عبد القادروطارق -المالكين لمجمع “كو جي سي”- أنهم كانوا من المقربين من محيط الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة وشقيقه السعيد، الأمر الذي مكنهم من الحصول على مشاريع وصفقات ضخمة، وشركات عمومية على غرار “سوجيديا للزيوت”، ناهيك عن إنجاز العديد من المستشفيات، السدود والموانئ وغيرها من المشاريع الكبرى المتعلقة بمجال الاستيراد والتصدير، حيث أنجزت العديد من المنشآت بالجنوب الجزائري، البعض منها لفائدة شركات أجنبية كالشركة الأمريكية “Mobil”. 

إيمان فوري

 



المزيد من محاكم