بطلب من هيئة الدفاع للاطلاع على الملف

تأجيل محاكمة حداد ووزاء سابقين إلى 27 سبتمبر المقبل

  20 سبتمبر 2020 - 19:31   قرئ 651 مرة   محاكم

تأجيل محاكمة حداد ووزاء سابقين إلى 27 سبتمبر المقبل

أرجأت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء الجزائر إلى يوم 27 سبتمبر ملف رجل الأعمال، علي حداد، المتابع رفقة وزراء من النظام السابق بخصوص منح امتيازات غير مستحقة، ويعود التأجيل إلى طلب من هيئة الدفاع بغرض الاطلاع على الملف والتنديد بعدم المساواة والتمييز بين المتهمين.

تم تأجيل القضية بطلب من أعضاء هيئة الدفاع للاطلاع على وثائق الملف لكونهم لم يطلعوا عليها بعد عدة محاولات للاتصال بالنيابة العامة، خاصة بعد ضم ملف المحكمة العليا، حيث طالبوا بمحاكمة عادلة وحضورية وإلغاء المحاكمة عن بعد التي أوضح بخصوصها قاضي الجلسة أنها ليست من صلاحياته وأنها إجراءات خاصة. كما طالب الدفاع بتمكين مجموعة من هيئتها من رخصة تمكنهم من التنقل إلى المؤسسة العقابية، تكون سارية إلى غاية انتهاء مجريات المحاكمة.

تجدر الإشارة إلى أن المحكمة هيأت قاعة الجلسات بشاشة لمحاكمة علي حداد عن بعد من خلال سجن تازولت بباتنة أين يوجد، وكذا الوزير الأول الأسبق أحمد أويحيى الذي يقبع  بسجن العبادلة ببشار، قبل تأجيل القضية التي توبع فيها المتهمون بخصوص 250 صفقة تحصل عليها مجمع حداد بطرق ملتوية، متعلقة بتزفيت الطرقات، حيث استغل رئيس الأفسيو علاقته بشقيق الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة ونفوذه للحصول عليها دون وجه حق. وجر حداد في الملف كلا من وزير التجارة الأسبق عمارة بن يونس ووزير النقل السابق عبد الغني زعلان ووزراء سابقين، علاوة على الوزيرين الأولين عبد المالك سلال وأحمد أويحيى، إلى جانب والي الجزائر الأسبق عبد القادر زوخ، فضلا عن عمار تو، إلى جانب متهمين آخرين يشتغلون أمناء عامين بوزارة الصناعة، وجهت لهم تهم تتعلق بمنح مزايا غير مستحقة وتهمة تضارب المصالح وتهمة إساءة استغلال الوظيفة. ويواجه حداد تهم حصوله على صفقات عمومية ومشاريع ضخمة لتشييد بنى تحتية إستراتيجية في الدولة، على غرار الطريق السيار وغيرها من المشاريع التي كلفت الخزينة العمومية أموالا طائلة في مشاريع أعيد إنجازها أكثر من مرتين بسبب الغش في الإنجاز.

حياة سعيدي

 


المزيد من محاكم