بالتواطؤ مع شركائه الموجودين في حالة فرار

الحبس يهدد مسبوقا قضائيا يمتهن سرقة السيارات الفاخرة

  28 أكتوبر 2020 - 15:04   قرئ 601 مرة   محاكم

الحبس يهدد مسبوقا قضائيا يمتهن سرقة السيارات الفاخرة

استمعت هيئة محكمة الرويبة أمس، لتصريحات شاب -يبلغ من العمر 26 سنة- متابع بجرم السرقة بتوافر ظرف الليل، إضرارا بالضحية الذي تعرضت مركبته للسرقة من أمام مسكنه بحوش مراد بمنطقة الرغاية شرق العاصمة، ليتبين أن الفاعل معتاد على سرقة السيارات والاستلاء على الأموال والأغراض التي بداخلها، وبعد توسيع التحقيقات الأمنية تم توقيف المعني وتحويله إلى العدالة لمواجهة التهمة المنسوبة إليه.

فصول القضية، وفق ما جاء في جلسة المحاكمة تعود إلى شهر جويلية الماضي، بعد تقدم الضحية إلى الجهات الأمنية للتبليغ عن عملية سرقة تعرض اليها من قبل مجهوليين الذين ترصدوه يوم الواقعة عندما كان متوجها إلى مسكنه العائلي بحوش مراد بمنطقة الرغاية ليقوموا بالتخطيط لسرقة سيارته الفخمة من أمام باب مسكنه، واستنادا لأقوال الضحية تم فتح تحقيق معمق من قبل الضبطية القضائية، أفضى إلى أن المشتبه فيه مسبوق قضائيا واقترف فعلته رفقة أشخاص آخرين قاموا بإخفاء أشياء مسروقة من سيارة الضحية، وخلال توقيف الفاعل  اعترف بالجرم المنسوب إليه، أمام مصالح الضبطية القضائية فيما لم يتم تحديد هوية باقي المتهمين، ليتم فور ذلك إعداد ملف قضائي ضده أحيل بموجبه على العدالة.

بمثول المتهم المدعو "ص،بلال" لمواجة جرم السرقة بتوافر ظرف الليل، أنكر منذ الوهلة الأولى ما نسب إليه، وأكد أنه يوم الواقعة تقدم منه أحد الأصدقاء ومنحه بعض المسروقات دون علمه بأنها محل سرقة، وذلك من أجل التملص من المسؤولية الجزائية، غير أن القاضي واجهه بالتصريحات التي أدلى بها أمام الضبطية القضائية الذي اعترف بقيامه رفقة أشخاص آخرين بالاستيلاء على سيارة الضحية.

 

من جهة أخرى، وخلال تدخل الدفاع للمرافعة، أكد أن موكله يعاني من ظروف اجتماعية صعبة وأن أركان الجريمة المتابع فيها منعدمة في قضية الحال، ملتمسا إفادته بأقصى ظروف التخفيف، فيما طلب الطرف المدني تعويضا عن كافة الأضرار التي لحقت بالضحية والمقدرة بمليون دينار، وعليه التمس ممثل الحق العام لدى محكمة الرويبة توقيع عقوبة عامين حبسا نافذا وغرامة مالية بقيمة 200 ألف دج ضد المتهم ، لتتأجل المداولات في الحكم إلى جلسة لاحقة.

زهرة قلاتي
 


المزيد من محاكم