شريط الاخبار
ولاية الجزائر تقاضي 20 مستثمرا سحب عقود امتياز استغلال العقار الصناعي أسعار العملة الصعبة تواصل الانهيار في السوق الرسمية والموازية رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة بوادر رحيل حكومة بدوي ترتسم خصم أجور مليون عامل شاركوا في إضراب كنفدرالية القوى المنتجة تقديم الشباب الموقوفين خلال حفل «سولكينغ» أمام وكيل الجمهورية تكليف وزارة النقل بإعـداد دراسة حول تسعيرات الطريق السيار دحمون يلتقي ممثلين عن متقاعدي الجيش ويتعهد بحل مشاكلهم انسحاب الإعلامية حدة حزام من لجنة العقلاء لهيئة الوساطة الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي «جيبلي» ينفي تقليص كميات الحليب المجمّعة عمال مجمع «كونيناف» يصعّدون احتجاجهم الحراك الشعبي ومأساة ملعب 20 أوت ينهيان مسيرة بوهدبة! فيلود يكسب أول رهان ويعود بأحلى تأهل من السودان سوناطراك أول مؤسسة اقتصادية إفريقية لسنة 2019 انخفاض التضخم إلى 2.7 بالمائة بسبب تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية تغييرات جديدة في الإدارة المركزية لوزارة التربية الجمارك تشرع في الإفراج عن الحاويات المحجوزة تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

أكد مواصلة الـ «يونيسكو» دعم مشروع ترميمها

بوشناقي يؤكد أن المنظمة الأممية لم تصنف القصبة تراثا عالميا هشا


  23 جانفي 2018 - 10:26   قرئ 566 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
بوشناقي يؤكد أن المنظمة الأممية لم تصنف القصبة تراثا عالميا هشا

أكد منير بوشناقي المدير السابق للمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي والمستشار الخاص للمديرة العامة لمنظمة اليونسكو في تصريحه لـ»المحور اليومي» أن منظمة اليونسكو لم تصنف القصبة ضمن التراث العالمي المهدد بالاندثار، محملا الحكومة الجزائرية مسؤولية التكفل بحماية القصبة والحفاظ عليها، حيث تعتبر المنظمة الحي العتيق مدينة حية تحتاج إلى ترميم.

أشار المتحدث إلى أن من بين المواقع الأثرية المشهورة بالجزائر القصبة المسجلة على قائمة التراث العالمي، ولديها تاريخ قديم وعريق، ولها جذور من العهد الفينيقي، وفيها طبقات تاريخية مهمة جدا، فالحفريات التي اكتشفت في القصبة خلال أشغال إنجاز الميترو كشفت بدلائل كيف بنيت القصبة التي تعود للعهد الفينيقي ثم الروماني ثم العصور الإسلامية. وتكمن أهمية القصبة وشهرتها في عصور أساطيل وقراصنة البحر الأبيض المتوسط في تلك الحقبة، وكل هذه الدلائل منحت القصبة أهمية كبيرة، مما أسفر عن تسجيلها على قائمة التراث العالمي في ديسمبر 1992.
 وأبرز بوشناقي أن القصبة تعاني من عدة مشاكل في البنى التحتية، ناهيك عن وقوع القصبة على خط زلزالي خطير جدا، مما أدى إلى تضرر بعض المناطق فيها وحتى الدويرات، الوضع الذي يجبر الحكومة والمؤسسات الثقافية ومنظمة اليونيسكو على المسارعة إلى متابعة مشروع ترميم القصبة. وفي هذا الشأن، قال بوشناقي «قمنا بمشاورات مع وزارة الثقافة من أجل الحفاظ على هذا الحي والبنايات الموجودة في القصبة»، مشيرا إلى أنه يجب تسطير خطة للحفاظ على هذا التراث، لأن المنازل والدويرات كلها متلاصقة مع بعضها بعضا، فإذا تضرر بيت تتضرر معه البيوت المجاورة له، و كحلول اقترح على قاطنيها المحافظة على بيوتهم.
وعن الملتقى الدولي لخبراء الترميم وإعادة تهيئة القصبة، فأوضح أنه سيكون فرصة للاستماع وتبادل الخبرات والتجارب مع الخبراء المختصين في حماية التراث من مختلف بلدان العالم، حيث إن الترميم في المدن التاريخية يحتاج إلى تجارب واحترافية في العمل، خاصة البنى التحتية والمواد المستعملة، فالاهتمام بالمدن القديمة له إيجابيات من الناحية الاقتصادية والسياحية من أجل جلب السواح والزوار لهذه المدن التاريخية العريقة، لهذا تجب حماية هذا التراث المادي والمحافظة عليه، مبرزا أنه في حال انهيار دويرات القصبة فإن روح المدينة ستنهار لذا تجب المحافظة عليها .
وعن إشاعة سحب ملف القصبة من منظمة اليونسكو، فند منير بوشناقي هذا الخبر مشيرا إلى أن المنظمة تتابع عمليات الترميم غير الخطر للقصبة المصنفة ضمن التراث العالمي، حيث تتبع المنظمة سياسة خاصة لترميم القصبة وجعلها مدينة عتيقة حية، نافيا التفكير في إخلائها من سكانها.
خليدة تافليس