شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

فيما اعتبر التوزيع المشكل الأكبر

كمال قرور يتهم المكتبات بعرقلة ترويج الأعمال الأدبية


  25 مارس 2018 - 15:47   قرئ 607 مرة   0 تعليق   ثقافة
كمال قرور يتهم المكتبات بعرقلة ترويج الأعمال الأدبية

أعاب الكاتب ومدير دار نشر «الوطن»، كمال قرور، مشكل التوزيع الذي يشكل العائق الأكبر لديهم، مهاجما بعض المكتبات التي أضحت تنتهج سياسة معينة تعرقل ترويج الأعمال الأدبية، كاشفا عن عدد نقاط البيع التي ستفتح على المستوى الوطني بداية من محطات خدمات الوقود على الطريق السيار وعدد من المشاريع التي تسعى لتحقيقها الدار بعد سنتين من انشائها. 

قال كمار قرور خلال الندوة الصحفية التي عقدها أمس بالمكتبة الوطنية الحامة للحديث عن مشروع ألفية القراءة الحياة كتاب مفتوح أن محاولتهم اقتحام كتاب الجيب يأتي أمام الواقع المزري للمقروئية في الجزائر، وفرصة  للتقديم الجيد والمتميز للكتاب، حيث قال إن تجربة كتاب الجيب انطلقت منذ سنتين التي استطاعات تقديم تشكيلة جديدة من 20 عنوانا والتي ستليها سلسلة من الإصدارات. من المقاييس التي يعتمدها الكتاب مقاس 11 و19 سم لا تتجاوز صفحاته 100، في عمل متجانس الذي يرتقي لزمن السرعة والتكنولوجيات من وسائط جديدة، ويحاول كتاب الجيب الذي تتكفل يه دار نشر الوطن، أن يمس كل الجوانب سواءا الفكرية، أو التراث الشعبي، فضلا عن سعيهم في ولوج عالم العلوم المبسطة الذي قال عنها أنها ليست بالأمر الهين. وخاض مدير دار نشر «الوطن» كمال قرور في التوزيع الذي اعتبره العائق الأكبر التي تواجههم كدار منتجة، خاصة في بعض المكتبات التي قال إنها تنتهج سياسة معينة، والتي بدورها تصعب في الترويج للانتاجات. واعتبر أن الكتاب الفكري سيئ السمعة  في الساحة الأدبية الجزائرية.
 ويقول ذات المتحدث أن الهدف من هذا المشروع هو الدفاع عن حق القارئ في اختيار العناوين، خاصة أمام تعنت بعض المكتبات، التي اعتبرها واجهة للمقروئية، ورفضها لبعض العناوين جانب من جوانب عرقلة ترويج الاعمال، كاحتقار لما تقوم به دور النشر الحديثة، وعليه شدد على ضرورة  أنه حان الوقت في أن يكون القارئ هو سيد الموقف.
أضاف المتحدث على أنهم بعد سنة من العمل استاطعوا إنشاء شركة توزيع التي استطاعت القيام بدورات على مستوى الوطن،  على غرار تلمسان، عين تيموشنت، تيارت والمسيلة. وأكد على أن هامش الربح قليل جدا امام المزايدات التي تقوم بها المكتبات فيما يخص الغلاف، مشيرا إلى أنهم بدأوا في فتح نقاط للبيع على مستوى الطريق السيار، من خلال أبرام اتفاقيات مع شركة نفطال، إلى جانب نقاط على مستوى الولايات، كما خصص برنامج لمعارض جهوية بدايتها كانت من برج بوعريريج، مثمنا كل الوسائط التي ساهمت في إيصال الكتاب إلى مختلف المدن الجزائرية.
ولا يزال يعتبر التوزيع الهاجس الأكبر في صناعة الكتاب، كما هناك مشروع نشر باللغة الفرنسية والانجليزية كتطعيم للسلسلة ونزولا عند طلب القارئ . ومن بين المشاريع  أعلام الجزائر لطل الشخصيات المعروفة تكون بداياتها مع رؤساء الجزائر، لتمس شخصيات ثقافية وسياسية وقد تتزامن مع المعرض الدولي للكتاب.
السلسلة تحاول إعطاء ثقافة جزائرية كما هناك توجه أيضا في أن تمس الثقافة العربية والإسلامية وكذا ترجمات خاصة لعدد من الأسماء الادجبية على غرار محمد ديب، صنصال. ومن جهته قال ناصر معماش إن الكتاب صناعة جزائرية بحتة، ومساعدته في أن تكون لديه خلفية ثقافية، فضلا عن سعيهم في إعادة العلاقة بين الكتاب والقارئ خاصة امام العجز الذي أضحى يطاله في تصفح على الأقل صفحتين أو أكثر منوها إلى أنه آن الأوان إلى تصدير ثقافة الجزائر إلى الخارج، كما سيكون للطفل نصيب من الكتب التي تنشر على مستوى دار نشر الوطن.
نـوال الـهواري