شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

فيما اعتبر التوزيع المشكل الأكبر

كمال قرور يتهم المكتبات بعرقلة ترويج الأعمال الأدبية


  25 مارس 2018 - 15:47   قرئ 677 مرة   0 تعليق   ثقافة
كمال قرور يتهم المكتبات بعرقلة ترويج الأعمال الأدبية

أعاب الكاتب ومدير دار نشر «الوطن»، كمال قرور، مشكل التوزيع الذي يشكل العائق الأكبر لديهم، مهاجما بعض المكتبات التي أضحت تنتهج سياسة معينة تعرقل ترويج الأعمال الأدبية، كاشفا عن عدد نقاط البيع التي ستفتح على المستوى الوطني بداية من محطات خدمات الوقود على الطريق السيار وعدد من المشاريع التي تسعى لتحقيقها الدار بعد سنتين من انشائها. 

قال كمار قرور خلال الندوة الصحفية التي عقدها أمس بالمكتبة الوطنية الحامة للحديث عن مشروع ألفية القراءة الحياة كتاب مفتوح أن محاولتهم اقتحام كتاب الجيب يأتي أمام الواقع المزري للمقروئية في الجزائر، وفرصة  للتقديم الجيد والمتميز للكتاب، حيث قال إن تجربة كتاب الجيب انطلقت منذ سنتين التي استطاعات تقديم تشكيلة جديدة من 20 عنوانا والتي ستليها سلسلة من الإصدارات. من المقاييس التي يعتمدها الكتاب مقاس 11 و19 سم لا تتجاوز صفحاته 100، في عمل متجانس الذي يرتقي لزمن السرعة والتكنولوجيات من وسائط جديدة، ويحاول كتاب الجيب الذي تتكفل يه دار نشر الوطن، أن يمس كل الجوانب سواءا الفكرية، أو التراث الشعبي، فضلا عن سعيهم في ولوج عالم العلوم المبسطة الذي قال عنها أنها ليست بالأمر الهين. وخاض مدير دار نشر «الوطن» كمال قرور في التوزيع الذي اعتبره العائق الأكبر التي تواجههم كدار منتجة، خاصة في بعض المكتبات التي قال إنها تنتهج سياسة معينة، والتي بدورها تصعب في الترويج للانتاجات. واعتبر أن الكتاب الفكري سيئ السمعة  في الساحة الأدبية الجزائرية.
 ويقول ذات المتحدث أن الهدف من هذا المشروع هو الدفاع عن حق القارئ في اختيار العناوين، خاصة أمام تعنت بعض المكتبات، التي اعتبرها واجهة للمقروئية، ورفضها لبعض العناوين جانب من جوانب عرقلة ترويج الاعمال، كاحتقار لما تقوم به دور النشر الحديثة، وعليه شدد على ضرورة  أنه حان الوقت في أن يكون القارئ هو سيد الموقف.
أضاف المتحدث على أنهم بعد سنة من العمل استاطعوا إنشاء شركة توزيع التي استطاعت القيام بدورات على مستوى الوطن،  على غرار تلمسان، عين تيموشنت، تيارت والمسيلة. وأكد على أن هامش الربح قليل جدا امام المزايدات التي تقوم بها المكتبات فيما يخص الغلاف، مشيرا إلى أنهم بدأوا في فتح نقاط للبيع على مستوى الطريق السيار، من خلال أبرام اتفاقيات مع شركة نفطال، إلى جانب نقاط على مستوى الولايات، كما خصص برنامج لمعارض جهوية بدايتها كانت من برج بوعريريج، مثمنا كل الوسائط التي ساهمت في إيصال الكتاب إلى مختلف المدن الجزائرية.
ولا يزال يعتبر التوزيع الهاجس الأكبر في صناعة الكتاب، كما هناك مشروع نشر باللغة الفرنسية والانجليزية كتطعيم للسلسلة ونزولا عند طلب القارئ . ومن بين المشاريع  أعلام الجزائر لطل الشخصيات المعروفة تكون بداياتها مع رؤساء الجزائر، لتمس شخصيات ثقافية وسياسية وقد تتزامن مع المعرض الدولي للكتاب.
السلسلة تحاول إعطاء ثقافة جزائرية كما هناك توجه أيضا في أن تمس الثقافة العربية والإسلامية وكذا ترجمات خاصة لعدد من الأسماء الادجبية على غرار محمد ديب، صنصال. ومن جهته قال ناصر معماش إن الكتاب صناعة جزائرية بحتة، ومساعدته في أن تكون لديه خلفية ثقافية، فضلا عن سعيهم في إعادة العلاقة بين الكتاب والقارئ خاصة امام العجز الذي أضحى يطاله في تصفح على الأقل صفحتين أو أكثر منوها إلى أنه آن الأوان إلى تصدير ثقافة الجزائر إلى الخارج، كما سيكون للطفل نصيب من الكتب التي تنشر على مستوى دار نشر الوطن.
نـوال الـهواري