شريط الاخبار
افتتاح الطبعة الـ 14 لصالون التشغيل والتكوين وزارة التضامن تحضر مشروعا وطنيا لمرافقة الفئات المتكفل بها أردوغان يجدد التأكيد على الدور المحوري للجزائر لحل أزمة ليبيا تبون يستأنف مشاوراته حول الوضع العام في البلاد وتعديل الدستور بلجود يأمر بإطلاق آلاف المشاريع المستعجلة التي لم تنطلق أشغالها تبون يأمر بالإجلاء الفوري للجالية الوطنية من «ووهان» الصينية إنهاء مهام 63 نائبا عاما ورئيس مجلس قضائي و08 رؤساء محاكم إدارية تراجع جرائم القتل واستقرار نسبة حوادث المرور في العاصمة التحديات الأمنية المستجدة بدول الجوار تستدعي تعزيز القدرات الدفاعية «سيربور» تحضر لشراء أسهم عائلة «حداد» في اتحاد العاصمة استشهاد عسكريين إثر سقوط طائرة «سوخوي 30» في أم البواقي الطلبة يتمسكون بمطلب التغيير الشامل ويؤكدون على المواصلة الحكومة تأمر بتنصيب خلايا اليقظة الصحية بالمعابر البحرية والبرية والجوية أساتذة الابتدائي يعتصمون اليوم أمام مقر وزارة التربية تأجيل النظر في قضية التحاق زوجين وطفليهما بتنظيم «داعش» ليبيا تنظيم صالون المقاولاتية «مقاول» في العاصمة ووهران الجزائر ستموّن تركيا بالغاز الطبيعي المميّع إلى غاية 2024 أسعار النفط تتراجع بـ2 بالمائة متأثرة بانتشار فيروس «كورونا» الجوية الفرنسية تدرج 6 رحلات يومية إضافية نحو الجزائر «كناص» يذكّر أرباب العمل بآخر أجل للتصريح السنوي بالأجور لجنة الصحة بالبرلمان تنظم يوما دراسيا حول التكفل بمرضى السرطان طلبة الماستر من النظام الكلاسيكي دون إيواء أساتذة التعليم الابتدائي يشلون القطاع لثلاثة أيام إنابات قضائية لحصر ممتلكات رجال أعمال جزائريين بالخارج والي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية والمجلس يمنحه مهلة إلى غاية الأربعاء تعيين أحمد بن صبان مديرا عاما للتلفزيون العمومي في ثاني تغيير خلال شهر وزير السياحة ينهي مهام المدير العام لمعهد الفندقة والسياحة ببوسعادة التماس 3 سنوات سجنا نافذا ضد سمير بن العربي والي مستغانم السابق و11 إطارا يمثلون أمام العدالة في قضايا فساد المدير العام للجمارك يدعو لتقليص مدة توقّف الحاويات بالموانئ الحكومة تستكمل إعداد خطة عملها لعرضها على مجلس الوزراء والبرلمان الجزائر تقتني كواشف فيروس «كورونا» كإجراء احتياطي العميد على فوهة بركان والركائز يقررون الرحيل! جراد يشدد على جعل الاستثمار والمستثمرين قاعدتين صلبتين للتعاون مع تركيا تنصيب 14 قاضيا ممثلا للجزائر بالمحكمة الدولية وزير التجارة يسعى لإعادة ربط التواصل بين المستثمرين الجزائريين والأتراك تنصيب لجنة لمتابعة الانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة الإطاحة بشبكة دولية أدخلت 20 قنطارا من القنب الهندي عبر الحدود المغربية 95 بالمائة من السلع المستوردة تدخل بدون رسوم توقف عملية الإنتاج بملبنة ذراع بن خدة بسبب بكتيريا

ناشدوا والي العاصمة النظر في قضيتهم

العائلات المقصية بحي «محي الدين» بسيدي امحمد تطالب بالرد على طعونها


  01 أفريل 2018 - 15:13   قرئ 622 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
العائلات المقصية بحي «محي الدين» بسيدي امحمد تطالب بالرد على طعونها

تساءلت عشرات العائلات المقصية من عملية إعادة الإسكان  الـ 23 الأخيرة على مستوى حي محي الدين ببلدية سيدي امحمد بالعاصمة، عن أسباب التماطل في الرد على الطعون التي قاموا بإيداعها، مطالبين والي العاصمة عبد القادر زوخ بالتعجيل في إدراجهم ضمن عملية الترحيل المرتقبة قبل شهر رمضان.

أبدى عشرات السكان المقصيين من «الرحلة» الأخيرة التي مست حي محي الدين ببلدية سيدي امحمد، تذمرهم وانزعاجهم الشديد جراء التماطل في الرد على طعونهم من طرف الجهات المسؤولة والمختصة في دراسة الطعون، خاصة أن هؤلاء تلقوا وعودا سابقة من طرف والي العاصمة بالنظر في قضيتهم وإدراج العائلات التي تتوفر فيها شروط الاستفادة ضمن عملية الترحيل المقبلة.
أكد محدثونا بسيدي امحمد أنهم توجهوا إلى السلطات المحلية من أجل المطالبة بالترحيل ودراسة ملفاتهم، إلا أنه في كل مرة يتم تجاهل طلبهم من طرف المسؤولين متحججين بأن اللائحة الخاصة بعملية الترحيل تفصل فيها مصالح الولاية ولا يمكن العدول عنها، أو عدم تطبيق التعليمات الموجهة، وهو الأمر الذي جعلهم يغضبون.
وقال المعنيون إنهم ضاقوا ذرعا من الأوضاع التي يعيشون فيها كما لم يعودوا قادرين على تحمل الأوضاع المزرية التي يتخبطون فيها جراء الضيق الكبير وكون عدد الغرف أصبحت لا تستوعب العدد الهائل لأفراد العائلة الواحدة. كما أن البعض الآخر يجبر على دفع مستحقات الكراء، ولذلك جدد هؤلاء نداءهم للجهات الوصية وعلى رأسها والي العاصمة عبد القادر زوخ الالتفاتة الى ندائهم مطالبين بإدراجهم ضمن عملية إعادة الإسكان المرتقبة قبل شهر رمضان.للتذكير، شهد حي محي الدين ببلدية سيدي امحمد بالعاصمة عند استئناف عملية الترحيل الـ 23 الأخيرة إحتجاجات عارمة لعشرات العائلات المقصية والتي تفوق 100 عائلة، على الإقصاء وإسقاط أسمائهم من قوائم المستفيدين من عملية الترحيل التي مست الحي، خاصة أن ملفاتهم استوفت كل الشروط الضرورية التي تمكنهم من الاستفادة من سكن، مطالبين بضرورة الرد على الطعون التي تم إيداعها على مستوى اللجنة المختصة والتي من المفترض أن يتم الرد عليها في وقت سابق.
زهرة قلاتي