شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

خالفوا قانون الصفقات وضخموا الفواتير

"مير" بولوغين وموظفون بالبلدية بددوا المال العام في صفقة اقتناء 700 محفظة


  02 ماي 2018 - 15:50   قرئ 544 مرة   0 تعليق   محاكم
"مير" بولوغين وموظفون بالبلدية بددوا المال العام في صفقة اقتناء 700 محفظة

ستفتح محكمة سيدي امحمد الأربعاء المقبل، ملف قضية "المير" السابق لبلدية بولوغين المدعو "ز.ن" والمير الحالي "ل.ت" الذي كان خلال الوقائع نائبا أول لرئيس البلدية، إضافة إلى رئيس لجنة اختيار العروض، نائب رئيس البلدية المكلف بالمصالح التقنية والعمران وتسيير مخزن البلدية، "م.ل" موظف رئيس مصلحة الوسائل العامة، إلى جانب رئيس حظيرة البلدية وسائق بالبلدية الذي تكفل بنقل المحافظ، فضلا عن التاجر الممون بالمحافظ والوسيط الذي كان بينه وبين البلدية والشهود المتمثلين في 10 مدراء مدارس، تورطوا في قضية متعلقة بجنح تبديد أموال عمومية ومخالفة قانون الصفقات ومنح مزية غير مستحقة والتصريح الكاذب في محاضر رسمية بما يعاقب عليه القانون. 

وقائع قضية الحال -حسب المعلومات المتوفرة في الملف- تعود لسنة 2014، إثر الشكوى التي رفعها عضو لجنة الشؤون الاجتماعية رفقة رئيسة لجنة الشؤون الاجتماعية إلى النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر الذي أمر وكيل الجمهورية بمحكمة باب الوادي بفتح تحقيق، ليحال الملف على محكمة سيدي امحمد لتغيير الاختصاص الإقليمي، وجاء في فحوى الشكوى أن ولاية الجزائر منحت لبلدية بولوغين غلافا ماليا مقدرا بـ 200 مليون سنتيم، خصص لاقتناء المحافظ المدرسية التي كانت موجهة للتلاميذ المعوزين، غير أن المتهمين في قضية قاموا بمخالفة قانون الصفقات، بعدما جلبوا 700 محفظة من عند أحد الممونين دون الاحتكام لقانون الصفقات، وأدخلوها إلى مخزن البلدية ثم أخرجوها لتوزيعها عن طريق شاهدة منتخبة بتاريخ 6 أفريل 2014. وبعد مرور أسبوع عن الوقائع في 12 أفريل انعقدت لجنة الصفقات من أجل تسوية الوضعية. من جهة أخرى، أبرز التحقيق أن المتهمين في القضية قاموا بتضخيم فواتير اقتناء المحافظ، من خلال التصريح بأن سعر المحفظة الواحدة قد تم اقتناؤها بنحو 3000 دج، لكن تم اشتراؤها بمبلغ 500 دج، كما جاء في الملف أن هناك مصاريف مأدبة عشاء في شاطئ "لامدراك" سجلت على عاتق البلدية، أما فيما يخص جنحة التصريح الكاذب في محاضر رسمية فتتعلق بلجنة اختيار العروض وفتح الأظرفة، حيث قدم مدراء المدارس الذين استفادوا من المحافظ وثائق تثبت تسلمهم المحافظ في 6 أفريل وأن اللجنة انعقدت في 12 من الشهر ذاته، أي أن انعقادها تم في تاريخ لاحق وليس سابق لتوزيع المحافظ. وللإشارة فإن محكمة سيدي امحمد ستفتح ملف القضية بتاريخ 9 ماي المقبل بعدما تأجلت أمس بطلب من قاضي الجلسة لحضور المتهمين والشهود الغائبين عن جلسة المحاكمة، في انتظار ما ستكشف عنه الجلسة من مستجدات.

إيمان فوري