شريط الاخبار
ولاية الجزائر تقاضي 20 مستثمرا سحب عقود امتياز استغلال العقار الصناعي أسعار العملة الصعبة تواصل الانهيار في السوق الرسمية والموازية رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة بوادر رحيل حكومة بدوي ترتسم خصم أجور مليون عامل شاركوا في إضراب كنفدرالية القوى المنتجة تقديم الشباب الموقوفين خلال حفل «سولكينغ» أمام وكيل الجمهورية تكليف وزارة النقل بإعـداد دراسة حول تسعيرات الطريق السيار دحمون يلتقي ممثلين عن متقاعدي الجيش ويتعهد بحل مشاكلهم انسحاب الإعلامية حدة حزام من لجنة العقلاء لهيئة الوساطة الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي «جيبلي» ينفي تقليص كميات الحليب المجمّعة عمال مجمع «كونيناف» يصعّدون احتجاجهم الحراك الشعبي ومأساة ملعب 20 أوت ينهيان مسيرة بوهدبة! فيلود يكسب أول رهان ويعود بأحلى تأهل من السودان سوناطراك أول مؤسسة اقتصادية إفريقية لسنة 2019 انخفاض التضخم إلى 2.7 بالمائة بسبب تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية تغييرات جديدة في الإدارة المركزية لوزارة التربية الجمارك تشرع في الإفراج عن الحاويات المحجوزة تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

ندوات علمية و وورشات تكوينة

المهرجان الدولي للمونودراما بقرطاج يرمي بخطوة الى الامام في أجندة المهرجانات التونسية


  05 ماي 2018 - 12:16   قرئ 587 مرة   0 تعليق   ثقافة
المهرجان الدولي للمونودراما بقرطاج يرمي بخطوة الى الامام في أجندة المهرجانات التونسية

 

اختتمت امس وفعاليات الطبعة الاولى للمهرجان الدولي للمونودرام بقرطاج والتي دأب فيها المشاركون على تقديم اعمالهم المونودرامية التي اختيرت لتكون فاتحة اول مبادرة للمسرحي اكر عزوز في اثراء الساحة المسرحية والتي لم تغب مشاركة الجزائر من خلال الندوات العلمية التي قدمها الدكتور حمزة جاب الله وعرض الراحلة للمسرحية ايت تونس علي مع عرض بوسعدية الذي كان مسك الختام

رغم حضور تجارب مكرّسة في المسرح التونسي خلال العقود الماضية، وتعدّد فضاءات العرض والمهرجانات التي تقام في معظم المدن، إلا أن لم يجر تأسيس تظاهرة تتخصّص بشكل مسرحي بعينه أو تهتمّ بمضامين أو قضايا محدّدة في ما تقدّمه

التظاهرة انطلقت في 30 افريل الجاري  وتواصلت الى غاية 5 ماي ، حيث توزّعت فعالياتها بين " مدينة الثقافة كارمن وقاعة الفتح والحمراء...فكان مهرجان قرطاج الدولي للمونودراما رغم بعض النكسات الى انهيسعى لام يصنع منعرجا في اجندة المهرجانات المسرحية يتونس. فكان اللقاء الجامع بين البلدان العربية والاجنبية ، منها شاطئ الإنسانية لبوركينافاسو والتي حاول من خلاله الى تسليط الضوء على المعاناة و القهرو الفقر الذي اضحى يجتاح الدول الإفريقية والعالم ككل ، العروض المختلفة التي استطاعت فيها الدولة الحاضنة لحدث من ان تبرز غلى خشبة المسرح فضلا عن تفاعل الجمهور معهم على غرار عرض وجيعة، سيلفي ،اوذيب

وقد عمدت الدورة الأولى. على تكريم عدداً من روّاد فن المونودراما العرب، منهم عبد الحق الزروالي من المغرب الذي قدّم عرض الافتتاح بعنوان "آش سمّاك الله..."، وآية علي من الجزائر، وسعاد خليل من ليبيا، وكمال التواتي ونور الدين بن عزيزة من تونس.

وقد اندرجت الأعمال المشاركة ضمن اعمال  الأولى تنافست في إطار المسابقة الرسمية، والثانية ضمن "العروض الشرفية" ويقدّمها فنانون لهم تجارب نوعية في بلدانهم، والقسم الثالث يضم عروض "المونودراما الضاحكة"

كما شمل البرنامج على ندوة فكرية حول المونودراما احتضنها فرع "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" في العاصمة التونسية بعد غدٍ الجمعة، وتقسم إلى جلستين يتحدّث خلالهما كلّ من حمزة جاب الله من الجزائر، وحسين علي هارف ومقداد مسلم وفاروق صبري من العراق، وتحسين يقين وغنام خضر من فلسطين، والمسكيني الصغير من المغرب، وسعاد خليل من ليبيا، كما اقيمت  أربع ورشات تدريبية هي: "فن الممثل الواحد" لـ مازن الغرباوي من مصر، و"فن الممثل" لـ باردول ميغان من بنين، و"التجديد في المونودراما" لـ فاروق صبري من العراق، و"المونودراما بين تقنيات الإلقاء وفنون الأداء" لـ نزار كشو من تونس

من بين العروض المشاركة؛ "جيب الذاكرة" لـ عالي ديدة من موريتانيا، و"كلام الجوف" لـ عبدو جلال من المغرب، و"موسم الهجرة إلى الحقيقة" لـ الضو محمد من السودان، و"سأموت في المنفى" لـ غنام غنام من فلسطين، و"نوم الهناء" لـ سفيان عطية من الجزائر، و"الكوميديا للتنمية" لـ ألين تيلي من ساحل العاج، و"صفحة أولى" لـ حسين الفيفي من السعودية.

المهرجان الدولي للموندراما بقرطاج الذي تشارك فيه عدة دول كاطاليا المغرب، ليبيا و مصر وتونس بوركينا فاصو . البينين والعراق و ساحل العاج و فلسطين وفرنسا . بتقديم برنامج ثري ومتنوع والوقوف على احد اهم الاجناس المسرحية، وهو المونودرام والذي حضرت فيه الجزائر كمشارك مثلته عدد من الاعمال الابداعية على غرارعرض بوسعدية للمخرجة تونس آيت عليوالذي سيكون خاتمة التظاهرة المسرحية التي يترأسه المسرحي التونسي بوعزيز إكرام،  ومن بين العروض الجزائرية نجد عرض كل من مونودرام  الاستاذ ، عرض عدت لافتش عن نفسي وهو عرض مشترك جزائري فرنسي ،عرض الراحلة، كاين وكاين ،الشيبانية وهو عمل مشترك جزائري تونسي ، الهيام، وقد تتوزع هذه العروض على عدد من القاعات التونسية على غرار قاعة الكوليزي ، قصر المؤتمرات البنزرت ، قاعه ريحة البلاد وقاعة الفتح.

كما كانت هناك فرصة لتقديم عدد من العروض الحكواتية من بينها عرض الهيام لرابح بن سعيد من الجزائر و كذا الحلو والمرة للحكواتية نعومة ملوحة ، الى جانب عروض تونسية منها خوخةللحكواتي عروسي زبيدي ، جنات. لكمال بوزيدي ، مجموعة السرك لعبد الرحيم جلولي ، حكاية تونسيه لفاطمة بوصوفة وسلام لمجموعة ولد الباي. اكرام عزوز الذي ابدى. في كلمته التي القاها في الافتتاح بقاعة الكوليزي بالعاصمه تونس عشقة للفن الرابع اينما حل وارتحل ، خاصه امام كل التضحيات التي قدمت في هذا الفن والمبادرة التي قام بها كونه صاحب فكرة تاسيس المهرجان وأنه فرصةللتعريف بكل الاسماء التي ساهمت في تقديم اعمال وجهود للمشرح العربي على غرار  زرزالي عبد الحق الذي قال انه قدم الكثير لتونس. والذي سعى انه يعرف بفن الموندراما في الوطن العربي وقدقدم عرضه اشسماك الله ، ووجه رسالة لكل شخص من المشاركين العرب واهتبرهم نجوم الفن الرابع في الوطن العربي، واكد سعيهم   رغم كل التحديات والعقبات التي تواجه اي طبعة في اولى مراحلها للمضي قدما وترسيخ فكرة اللحتفاء باحد اهماجناسالمسرح وهو المونودرام . وهو ما سيدفع بهم  قدما لتقديم الافضل . مشيرا الى ان الحلم الكبير هو منبع حضور المع مبدعي المسرح في الوطن العربي .

 

سعاد.ش