شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

بعد عودة القضية من التحقيق التكميلي

تأجيل ملف محافظ شرطة بالحراش إلى جلسة 29 ماي الجاري


  08 ماي 2018 - 15:48   قرئ 458 مرة   0 تعليق   محاكم
تأجيل ملف محافظ شرطة بالحراش إلى جلسة 29 ماي الجاري

أجلت محكمة سيدي أمحمد أمس، ملف قضية محافظ شرطة موجود رهن الحبس المؤقت يبلغ من العمر 52 سنة، إلى جلسة 29 ماي المقبل، بعد رجوع القضية من التحقيق التكميلي، وتوبع المتهم بجنحة سوء استغلال الوظيفة، والحصول على مزايا غير مستحقة من شخص أو هيئات، وذلك بعد حصوله على أوامر من قبل عقيد بالجيش من أجل التعرف على هوية شخص كان يزعج برلمانية سابقة تدعى "س.ع" عبر الهاتف. 

قضية الحال، جاءت بعد ورود معلومات مؤكدة إلى مصالح الضبطية القضائية، مفادها أن المتهم الحالي قام بإجراء تسخيرة هاتف نقال غير مطابقة للقانون وملأها دون حصوله على إذن من وكيل الجمهورية، وإرسالها إلى شركة اتصالات من أجل التعرف على هوية شخص كان يتصل ببرلمانية سابقة المدعوة "س.ع"، وذلك بعد تلقيه لأوامر من قبل عقيد بالجيش وعده بحمايته في حال كشفه، وبعد حصول المتهم على معلومات ذلك الشخص من شركة اتصالات اتصل بالإطار المدعو "جعفر" وأخطره بأن الرقم الذي كان يتصل بالنائبة صادر من ثكنة عسكرية تابعة لوزارة الدفاع الوطني، غير أن محافظ الشرطة تم كشفه بعد أن تسربت الأخبار من محيطه ومن أجل ذلك تم توقيفه وإحالته على التحقيق القضائي.

مثل المتهم أمام المحكمة لمواجهة التهم الموجهة إليه، وصرح أنه يبلغ من العمر 52 سنة، ومتحصل على شهادة الليسانس في العلوم السياسية عام 1989، وتقلد منصب رئيس فرقة التحقيق لولاية بومرداس لعدة سنوات، كما عمل مدة 16 سنة في دائرة الاستعلامات وأنه كان يزاول مهامه في ظروف عادية، وبخصوص قضية الحال أوضح أنه تعرف على البرلمانية بالجمعية المنخرط فيها ببومرداس، مضيفا أنه سمعها في إحدى المرات تخبر رئيس الجمعية بأن أحد الأشخاص التي تجهل هويته يتصل بها يوميا ويزعجها، ومن باب الفضول تحصل على ذلك الرقم وقام بإعداد تسخيرة يملك نموذجا عنها وإرسالها إلى شركة الاتصالات وتم إخطاره بأن الرقم صادر من ثكنة عسكرية، مشيرا إلى أنه قام بذلك من تلقاء نفسه دون تلقيه لأوامر من قبل البرلمانية أو العقيد بالجيش الذي أكد أنه يجهل لقبه وهو في الأصل مقاول، مفندا بشدة تلقيه لأي مبالغ مالية أو التستر عن جهات معينة.

 من جهتها قاضية الجلسة أكدت له أن تصريحاته جاءت متناقضة خلال التحقيق والجلسة، وصرح عند قاضي التحقيق أنه اتصل بالمدعو "جعفر" وأخبره بمدى خطورة الفعل الذي ارتكبه لمخالفته للقانون، الأخير وعده بأنه سيحميه بحكم المنصب الذي يتقلده، غير أن المتهم أصر على الإنكار، معترفا بارتكابه لخطأ مهني فقط، من جهة أخرى أكد أحد الشهود أن سمع النائبة "س.ع" تتصل بالمتهم وتطلب منه أن يساعدها لتحديد هوية الشخص الذي يتصل بها يوميا، ملتمسا تبرئته من الجرم المنسوب إليه.

إيمان فوري