شريط الاخبار
افتتاح الطبعة الـ 14 لصالون التشغيل والتكوين وزارة التضامن تحضر مشروعا وطنيا لمرافقة الفئات المتكفل بها أردوغان يجدد التأكيد على الدور المحوري للجزائر لحل أزمة ليبيا تبون يستأنف مشاوراته حول الوضع العام في البلاد وتعديل الدستور بلجود يأمر بإطلاق آلاف المشاريع المستعجلة التي لم تنطلق أشغالها تبون يأمر بالإجلاء الفوري للجالية الوطنية من «ووهان» الصينية إنهاء مهام 63 نائبا عاما ورئيس مجلس قضائي و08 رؤساء محاكم إدارية تراجع جرائم القتل واستقرار نسبة حوادث المرور في العاصمة التحديات الأمنية المستجدة بدول الجوار تستدعي تعزيز القدرات الدفاعية «سيربور» تحضر لشراء أسهم عائلة «حداد» في اتحاد العاصمة استشهاد عسكريين إثر سقوط طائرة «سوخوي 30» في أم البواقي الطلبة يتمسكون بمطلب التغيير الشامل ويؤكدون على المواصلة الحكومة تأمر بتنصيب خلايا اليقظة الصحية بالمعابر البحرية والبرية والجوية أساتذة الابتدائي يعتصمون اليوم أمام مقر وزارة التربية تأجيل النظر في قضية التحاق زوجين وطفليهما بتنظيم «داعش» ليبيا تنظيم صالون المقاولاتية «مقاول» في العاصمة ووهران الجزائر ستموّن تركيا بالغاز الطبيعي المميّع إلى غاية 2024 أسعار النفط تتراجع بـ2 بالمائة متأثرة بانتشار فيروس «كورونا» الجوية الفرنسية تدرج 6 رحلات يومية إضافية نحو الجزائر «كناص» يذكّر أرباب العمل بآخر أجل للتصريح السنوي بالأجور لجنة الصحة بالبرلمان تنظم يوما دراسيا حول التكفل بمرضى السرطان طلبة الماستر من النظام الكلاسيكي دون إيواء أساتذة التعليم الابتدائي يشلون القطاع لثلاثة أيام إنابات قضائية لحصر ممتلكات رجال أعمال جزائريين بالخارج والي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية والمجلس يمنحه مهلة إلى غاية الأربعاء تعيين أحمد بن صبان مديرا عاما للتلفزيون العمومي في ثاني تغيير خلال شهر وزير السياحة ينهي مهام المدير العام لمعهد الفندقة والسياحة ببوسعادة التماس 3 سنوات سجنا نافذا ضد سمير بن العربي والي مستغانم السابق و11 إطارا يمثلون أمام العدالة في قضايا فساد المدير العام للجمارك يدعو لتقليص مدة توقّف الحاويات بالموانئ الحكومة تستكمل إعداد خطة عملها لعرضها على مجلس الوزراء والبرلمان الجزائر تقتني كواشف فيروس «كورونا» كإجراء احتياطي العميد على فوهة بركان والركائز يقررون الرحيل! جراد يشدد على جعل الاستثمار والمستثمرين قاعدتين صلبتين للتعاون مع تركيا تنصيب 14 قاضيا ممثلا للجزائر بالمحكمة الدولية وزير التجارة يسعى لإعادة ربط التواصل بين المستثمرين الجزائريين والأتراك تنصيب لجنة لمتابعة الانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة الإطاحة بشبكة دولية أدخلت 20 قنطارا من القنب الهندي عبر الحدود المغربية 95 بالمائة من السلع المستوردة تدخل بدون رسوم توقف عملية الإنتاج بملبنة ذراع بن خدة بسبب بكتيريا

بعد عودة القضية من التحقيق التكميلي

تأجيل ملف محافظ شرطة بالحراش إلى جلسة 29 ماي الجاري


  08 ماي 2018 - 15:48   قرئ 514 مرة   0 تعليق   محاكم
تأجيل ملف محافظ شرطة بالحراش إلى جلسة 29 ماي الجاري

أجلت محكمة سيدي أمحمد أمس، ملف قضية محافظ شرطة موجود رهن الحبس المؤقت يبلغ من العمر 52 سنة، إلى جلسة 29 ماي المقبل، بعد رجوع القضية من التحقيق التكميلي، وتوبع المتهم بجنحة سوء استغلال الوظيفة، والحصول على مزايا غير مستحقة من شخص أو هيئات، وذلك بعد حصوله على أوامر من قبل عقيد بالجيش من أجل التعرف على هوية شخص كان يزعج برلمانية سابقة تدعى "س.ع" عبر الهاتف. 

قضية الحال، جاءت بعد ورود معلومات مؤكدة إلى مصالح الضبطية القضائية، مفادها أن المتهم الحالي قام بإجراء تسخيرة هاتف نقال غير مطابقة للقانون وملأها دون حصوله على إذن من وكيل الجمهورية، وإرسالها إلى شركة اتصالات من أجل التعرف على هوية شخص كان يتصل ببرلمانية سابقة المدعوة "س.ع"، وذلك بعد تلقيه لأوامر من قبل عقيد بالجيش وعده بحمايته في حال كشفه، وبعد حصول المتهم على معلومات ذلك الشخص من شركة اتصالات اتصل بالإطار المدعو "جعفر" وأخطره بأن الرقم الذي كان يتصل بالنائبة صادر من ثكنة عسكرية تابعة لوزارة الدفاع الوطني، غير أن محافظ الشرطة تم كشفه بعد أن تسربت الأخبار من محيطه ومن أجل ذلك تم توقيفه وإحالته على التحقيق القضائي.

مثل المتهم أمام المحكمة لمواجهة التهم الموجهة إليه، وصرح أنه يبلغ من العمر 52 سنة، ومتحصل على شهادة الليسانس في العلوم السياسية عام 1989، وتقلد منصب رئيس فرقة التحقيق لولاية بومرداس لعدة سنوات، كما عمل مدة 16 سنة في دائرة الاستعلامات وأنه كان يزاول مهامه في ظروف عادية، وبخصوص قضية الحال أوضح أنه تعرف على البرلمانية بالجمعية المنخرط فيها ببومرداس، مضيفا أنه سمعها في إحدى المرات تخبر رئيس الجمعية بأن أحد الأشخاص التي تجهل هويته يتصل بها يوميا ويزعجها، ومن باب الفضول تحصل على ذلك الرقم وقام بإعداد تسخيرة يملك نموذجا عنها وإرسالها إلى شركة الاتصالات وتم إخطاره بأن الرقم صادر من ثكنة عسكرية، مشيرا إلى أنه قام بذلك من تلقاء نفسه دون تلقيه لأوامر من قبل البرلمانية أو العقيد بالجيش الذي أكد أنه يجهل لقبه وهو في الأصل مقاول، مفندا بشدة تلقيه لأي مبالغ مالية أو التستر عن جهات معينة.

 من جهتها قاضية الجلسة أكدت له أن تصريحاته جاءت متناقضة خلال التحقيق والجلسة، وصرح عند قاضي التحقيق أنه اتصل بالمدعو "جعفر" وأخبره بمدى خطورة الفعل الذي ارتكبه لمخالفته للقانون، الأخير وعده بأنه سيحميه بحكم المنصب الذي يتقلده، غير أن المتهم أصر على الإنكار، معترفا بارتكابه لخطأ مهني فقط، من جهة أخرى أكد أحد الشهود أن سمع النائبة "س.ع" تتصل بالمتهم وتطلب منه أن يساعدها لتحديد هوية الشخص الذي يتصل بها يوميا، ملتمسا تبرئته من الجرم المنسوب إليه.

إيمان فوري