شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

منحى تصاعدي للظاهرة خلال رمضان والعطل

50 بالمائة من الأطفال يغادرون مقاعد الدراسة نحو سوق العمل


  25 ماي 2018 - 12:18   قرئ 736 مرة   0 تعليق   المجتمع
50 بالمائة من الأطفال يغادرون مقاعد الدراسة نحو سوق العمل

 يعرف شهر رمضان الفضيل هذه السنة -على غرار السنوات الفارطة- انتشارا واسعا لعمالة الأطفال في الأسواق الموازية وعلى قارعة الطرقات، خاصة وأن الشهر الفضيل تزامن مع انتهاء الموسم الدراسي لبعضهم في حين فضل البعض الآخر استبدال الورقة والقلم ببيع «الديول» و»المطلوع» على قارعة الطرقات السريعة وأرصفة العديد من الأسواق الموازية قصد ضمان مصاريف الشهر الفضيل التي شكلت عبئا ثقيلا على عائلاتهم ميسورة الحال. 

أكدت وزارة التضامن الوطني في آخر إحصائياتها حول الظاهرة أن هذه الأخيرة تضاءلت وباتت لا تشكل إلا 0.5 بالمائة لكن الواقع المعاش اليوم والأزمة الاقتصادية التي تعيشها جل العائلات الجزائرية حالت دون استقرار تلك الإحصائيات التي عرفت ارتفاعا منقطع النظير منذ بداية الشهر الفضيل بنسبة 54 بالمائة حسب ما أكده عبد الرحمان عرعار رئيس شبكة «ندى».
عرعار: « النسبة المعلن عنها لا تعكس الواقع»
 أكد عبد الرحمان عرعار، رئيس شبكة «ندى» أن  نسبة 0.5 بالمائة من عمالة الأطفال بالجزائر التي أعلنت عنها الجهات الرسمية  لا تعكس الواقع، مطالبا من السلطات المعنية تخويل جهة مختصة لتحديد الرقم الحقيقي والوقوف الوضع من أجل القضاء على المشكل من حيث تحديد العدد وانعكاسات الظاهرة ودعا السلطة إلى إضفاء نوع من الجدية في تطبيق النصوص وردع المخالفين خاصة في الظروف الخاصة والمناسبات التي تجعل الطفل البريء عرضة للاستغلال والمساومة من أجل توفير لقمة العيش.
ثمن عبد الرحمان عرعار -إلى جانب ذلك- النصوص الجديدة المتعلقة بقانون حماية الطفل التي صدرت بالجريدة الرسمية في عددها الأخير وقال إنه رغم تقديمه لبعض التحفظات فيما يخص بعض الإجراءات التي تضمنها القانون، إلا أنه مهما يحتوي هذا النص من نقائص فهو إنجاز بحد ذاته لأن الجزائر تعرف تأخرا قانونيا في مجال حماية الطفل مدتها تفوق الـ 20 سنة.
في سياق متصل، حذر من تفاقم ظاهرة عمالة الأطفال بالبلاد خاصة بالأسواق الموازية والعشوائية بسبب غياب الرقابة بها، وارتفاع النسبة في الآونة الأخيرة لدى أصحاب المزارع الفلاحية على مستوى الوطن جراء انخفاض نسبة اليد العاملة وعزوف الشباب الراشد عن العمل وتواجد تلك المزارع على مستوى مناطق معزولة يصعب مراقبتها، كما أشار إلى التواجد المكثف لهؤلاء الأطفال بحواف الطرقات الوطنية والسريعة لبيع مواد استهلاكية تأتي في مقدمتها الخبز المصنوع بالمنازل رغم خطورة الوضع
أكد عرعار أن رقعة الفئات الهشة بالجزائر في تزايد ما ساعد على استفحال ظاهرة عمالة الأطفال وإشراكهم رفقة أوليائهم لتقاسم محنة النفقة على العائلة ولم ينكر أن هناك بعض العائلات الميسورة الحال تدفع بأبنائها إلى العمل طمعا في ربح بعض الدنانير وأولياء ينتهكون حقوقه جهلا وجشعا، لهذا قال إنه يطالب من الدولة مرافقة وحماية ورعاية هاته الفئة الضعيفة وردع المتعمدين في إلقاء أبنائهم في عالم لا يرحمهم، وإلا سنحضر لمجتمع به أفراد متشبعون بقيم الانتقام وقبل ذلك تتولد في نفسية الطفل روح الانعزال والعزوف عن الدراسة.
من جهة أخرى، أكد ذات المتحدث  أن الجزائر تعاني من مشكل ديمومة في الميدان وتنسيق وجدية في تطبيق القانون للقضاء على مشكل عمالة الأطفال نهائيا وطالب بمتابعة الأطفال عائلة بعائلة وطفل بطفل كل حسب واقعه واحتياجاته، وأوضح المتحدث أنه وبناء على دراسات ميدانية أعدتها الشبكة في اطار دراسة انتشار الظاهرة بأن 59 بالمائة من الاعمال التي يقوم بها هؤلاء الأطفال في سوق العمل هي أعمال مضرة، منوها بالانتشار الكبير لعمالة الأطفال في المدن حيث أن الطاهرة في المدن بلغت 54 بالمائة، وأشارإلى الانعكاسات السلبية الاجتماعية والنفسية على هؤلاء الأطفال الذين يضطر ازيد من 50 بالمائة منهم لترك مقاعد الدراسة رغم ان غالبيتهم من عائلات بسيطة الدخل فقط.
جليلة. ع