شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

منحى تصاعدي للظاهرة خلال رمضان والعطل

50 بالمائة من الأطفال يغادرون مقاعد الدراسة نحو سوق العمل


  25 ماي 2018 - 12:18   قرئ 810 مرة   0 تعليق   المجتمع
50 بالمائة من الأطفال يغادرون مقاعد الدراسة نحو سوق العمل

 يعرف شهر رمضان الفضيل هذه السنة -على غرار السنوات الفارطة- انتشارا واسعا لعمالة الأطفال في الأسواق الموازية وعلى قارعة الطرقات، خاصة وأن الشهر الفضيل تزامن مع انتهاء الموسم الدراسي لبعضهم في حين فضل البعض الآخر استبدال الورقة والقلم ببيع «الديول» و»المطلوع» على قارعة الطرقات السريعة وأرصفة العديد من الأسواق الموازية قصد ضمان مصاريف الشهر الفضيل التي شكلت عبئا ثقيلا على عائلاتهم ميسورة الحال. 

أكدت وزارة التضامن الوطني في آخر إحصائياتها حول الظاهرة أن هذه الأخيرة تضاءلت وباتت لا تشكل إلا 0.5 بالمائة لكن الواقع المعاش اليوم والأزمة الاقتصادية التي تعيشها جل العائلات الجزائرية حالت دون استقرار تلك الإحصائيات التي عرفت ارتفاعا منقطع النظير منذ بداية الشهر الفضيل بنسبة 54 بالمائة حسب ما أكده عبد الرحمان عرعار رئيس شبكة «ندى».
عرعار: « النسبة المعلن عنها لا تعكس الواقع»
 أكد عبد الرحمان عرعار، رئيس شبكة «ندى» أن  نسبة 0.5 بالمائة من عمالة الأطفال بالجزائر التي أعلنت عنها الجهات الرسمية  لا تعكس الواقع، مطالبا من السلطات المعنية تخويل جهة مختصة لتحديد الرقم الحقيقي والوقوف الوضع من أجل القضاء على المشكل من حيث تحديد العدد وانعكاسات الظاهرة ودعا السلطة إلى إضفاء نوع من الجدية في تطبيق النصوص وردع المخالفين خاصة في الظروف الخاصة والمناسبات التي تجعل الطفل البريء عرضة للاستغلال والمساومة من أجل توفير لقمة العيش.
ثمن عبد الرحمان عرعار -إلى جانب ذلك- النصوص الجديدة المتعلقة بقانون حماية الطفل التي صدرت بالجريدة الرسمية في عددها الأخير وقال إنه رغم تقديمه لبعض التحفظات فيما يخص بعض الإجراءات التي تضمنها القانون، إلا أنه مهما يحتوي هذا النص من نقائص فهو إنجاز بحد ذاته لأن الجزائر تعرف تأخرا قانونيا في مجال حماية الطفل مدتها تفوق الـ 20 سنة.
في سياق متصل، حذر من تفاقم ظاهرة عمالة الأطفال بالبلاد خاصة بالأسواق الموازية والعشوائية بسبب غياب الرقابة بها، وارتفاع النسبة في الآونة الأخيرة لدى أصحاب المزارع الفلاحية على مستوى الوطن جراء انخفاض نسبة اليد العاملة وعزوف الشباب الراشد عن العمل وتواجد تلك المزارع على مستوى مناطق معزولة يصعب مراقبتها، كما أشار إلى التواجد المكثف لهؤلاء الأطفال بحواف الطرقات الوطنية والسريعة لبيع مواد استهلاكية تأتي في مقدمتها الخبز المصنوع بالمنازل رغم خطورة الوضع
أكد عرعار أن رقعة الفئات الهشة بالجزائر في تزايد ما ساعد على استفحال ظاهرة عمالة الأطفال وإشراكهم رفقة أوليائهم لتقاسم محنة النفقة على العائلة ولم ينكر أن هناك بعض العائلات الميسورة الحال تدفع بأبنائها إلى العمل طمعا في ربح بعض الدنانير وأولياء ينتهكون حقوقه جهلا وجشعا، لهذا قال إنه يطالب من الدولة مرافقة وحماية ورعاية هاته الفئة الضعيفة وردع المتعمدين في إلقاء أبنائهم في عالم لا يرحمهم، وإلا سنحضر لمجتمع به أفراد متشبعون بقيم الانتقام وقبل ذلك تتولد في نفسية الطفل روح الانعزال والعزوف عن الدراسة.
من جهة أخرى، أكد ذات المتحدث  أن الجزائر تعاني من مشكل ديمومة في الميدان وتنسيق وجدية في تطبيق القانون للقضاء على مشكل عمالة الأطفال نهائيا وطالب بمتابعة الأطفال عائلة بعائلة وطفل بطفل كل حسب واقعه واحتياجاته، وأوضح المتحدث أنه وبناء على دراسات ميدانية أعدتها الشبكة في اطار دراسة انتشار الظاهرة بأن 59 بالمائة من الاعمال التي يقوم بها هؤلاء الأطفال في سوق العمل هي أعمال مضرة، منوها بالانتشار الكبير لعمالة الأطفال في المدن حيث أن الطاهرة في المدن بلغت 54 بالمائة، وأشارإلى الانعكاسات السلبية الاجتماعية والنفسية على هؤلاء الأطفال الذين يضطر ازيد من 50 بالمائة منهم لترك مقاعد الدراسة رغم ان غالبيتهم من عائلات بسيطة الدخل فقط.
جليلة. ع