شريط الاخبار
الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل» القضاء يوسّع التحقيق في تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق إتلاف 96 هكتارا من الغطاء النباتي خلال 24 ساعة احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش «القوات المسلحة بلغت مراتب تتوافق مع متطلبات احتفاظ الجزائر بسيادتها» ارتفاع نسبة توافد السياح الجزائريين على تونس بـ12.03بالمائة أحزاب الموالاة بين الترغيب والترهيب بعد رفض مبادرات الحوار إشراكها بلجود يأمر «ويكا» الإندونيسية بالإسراع في تسليم مساكن «عدل» تونس تنافس الجزائر في تصدير الكهرباء إلى ليبيا قمة الجريحين في بولوغين ومقرة تبحث عن انتصار للتاريخ مجمّع «جيتاكس» يخل بالعهد ويترك جلود الأضاحي تُعفّن الشوارع جمعية حماية المستهلك تحقق في أسباب انقطاع المياه خلال العيد «سونلغاز» تفشل في ضمان التغطية بالكهرباء في العاصمة النفط بـ57 دولارا وسيناريوهات الأزمة تعود إلى الواجهة جلود الأضاحي ومخلّفات الذبح ديكور الأحياء والشوارع «الجزائر البيضاء» تكتسي حلة سوداء وتغرق في النفايات عقاب جماعي للجزائريين على مدار ثلاثة أيـــــــــــــــــــام من العيد! ندوة وطنية للطلبة يوم السبت بعد إقصائهم من المبادرات السابقة مافيا «الباركينغ» يفرضون منطقهم في مستغانم الـ «فاو» واليابان للمساعدة في تحريات حرائق الغابات بالجزائر استجابة محتشمة للمداومة..غياب النقل وجفاف الحنفيات يطبعون أيام العيد تذبذب وانقطاعات في التزويد بالمياه يُنغص فرحة العيد

فيما تتواصل المفاوضات بخصوص خط الجزائر - نيويورك

الجزائر تفاوض على سبعة خطوط جوية جديدة تربطها بعواصم العالم


  12 جوان 2018 - 18:58   قرئ 1402 مرة   0 تعليق   الوطني
الجزائر تفاوض على سبعة خطوط جوية جديدة تربطها بعواصم العالم

 كشف وزير النقل والأشغال العمومية، عبد الغني زعلان، عن فتح سبعة خطوط جوية دولية جديدة، تربط الجزائر بمدن عالمية، معلنا أنّ المفاوضات بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية قائمة من أجل افتتاح خط جديد يربط الجزائر بنيويورك.

 

أكد عبد الغني زعلان، في ردّه على سؤال كتابي للنائب نور الدين بلمدّاح، أنّ التأخر الحاصل في فتح الخط الجوي الجديد نحو الولايات المتحدة الأمريكية والجزائر، يعود بالأساس إلى المفاوضات القائمة بين البلدين من أجل الحصول على التراخيص اللازمة وكذا فتح المجال الجوي الأمريكي أمام طائرات الخطوط الجوية الجزائرية، وذكر زعلان أن الشركة العمومية للنقل الجوي على أتمّ الاستعداد لاستغلال هذا الخط. في سياق ذي صلة، أفاد وزير النقل أنه فيما يتعلق بالخط الرابط بين عنابة وميلان الإيطالية، فقد بدأ استغلاله في منتصف سنة 2016، ولأن نسبة عامل التعبئة السنوي على هذا الخطّ لم تتجاوز 40 بالمائة، تقرر توقيفه نهائيا سنة 2017 نظرا لضعف مردوديته. وبهذا الخصوص، وعد النائب نور الدين بلمداح بمحاولة إقناع الحكومة بإعادة فتح هذا الخط في فصل الصيف من العام 2019. وبخصوص الخطوط الجوية الدولية الجديدة، كشف الوزير عبد الغني زعلان أن شركة الخطوط الجوية الجزائرية ستقوم قريبا بإطلاق سبعة خطوط دولية جديدة، منها الجزائر- بربينيان (فرنسا)، وبالموازاة مع هذا، فالدراسة جارية قصد فتح خطوط جوية جديدة نحو مختلف المدن العالمية، حيث تخضع هذه الدراسة إلى عدة معايير اقتصادية لتقييم مدى مردودية كل خطّ وأخرى تقنية لتسخير الإمكانيات اللازمة لها، من بينها: الجزائر- أمستردام (هولندا)، دوالا (الكاميرون)، لبروفيل (الغابون)، لاغوس (نيجيريا)، ولواندا (أنغولا). وتعرف المفاوضات الجزائرية الأمريكية بخصوص فتح الخط الجوي الرابط بين الجزائر ونيويورك مسارا عسيرا، بسبب الشروط التي يضعها الجانب الأمريكي، حيث توقفت خلال مرحلة ما بسبب طلب الجانب الأمريكي فتح الأجواء بين البلدين Œأوبن سكاي˜، في حين أن مطلب الجزائر هو الاتفاق الثنائي المعتمد مع كل الدول التي تملك الجزائر معها مبادلات في هذا الشأن، مع العلم بأن الجزائر حاليا غير مستعدة لانتهاج سياسة فتح الأجواء.

حكيمة ذهبي