شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

متابع في ملفين قضائيين

رجل الأعمال السابق عاشور عبد الرحمان أمام جنايات العاصمة اليوم


  17 جوان 2018 - 21:02   قرئ 681 مرة   0 تعليق   محاكم
رجل الأعمال السابق عاشور عبد الرحمان أمام جنايات العاصمة اليوم

سيمثل أمام محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة، اليوم، رجل الاعمال السابق، عاشور عبد الرحمان، المتابع في ملفين منفصلين الأول يتعلقبملف التقرير المزور الذي استلمه من رئيس أمن ولاية تيبازة السابقورئيس المصلحة الولائية للضبطية القضائية لأمن ولاية تيبازة،والثاني خاصبالتملص الجبائي الذي كلّفت مديرية الضرائب ببن عكنون والقليعة خسارة 5300 مليار المتورط فيه رفقة صهره   س. جمال˜.



توبع عاشور عبد الرحمان في القضية الأولى بتهمة استعمال المزور، أما المتهمين الأخرين فقد وجهت لهما جناية التزوير واستغلال النفوذ، وإتلاف مستندات من شأنها تسهيل البحث عن جناية أو جنحة.

وما يستخلص من القضية فإن رئيس أمن ولاية تيبازة قام بإرسال تقرير كتابي مزور يضفي الشرعية على تعاملات المتهم، عاشور عبد الرحمان، الذي كان متواجدا بالمغرب وصدر ضده أمر دولي بالقبض، على إثر انطلاق التحقيق في قضية اختلاس أموال عمومية من البنك الوطني الجزائري.

حسب ذات الملف الذي تعود وقائعه إلى سنة 2002 حينما باشر أمن ولاية تيبازة إجراءات التحقيق ضد المتهم  عاشور عبد الرحمان˜ بخصوص تحصله على قروض مشبوهة من البنك الوطني الجزائري، غير أنه بعد انجاز خبرة تضفي الشرعية على جميع المعاملات المصرفية للمتهم  عاشور عبد الرحمان˜

وقام آنذاك رئيس أمن ولاية تيبازة بإرسال تقرير كتابي في صالح المتهم عاشور عبد الرحمن لوكيل الجمهورية لدى محكمة القليعة، حيث ينفي وجود التجاوزات، قبل أن يرفع البنك الوطني الجزائر في 2005 شكوى ضد المتهم ذاته باختلاس أموال عمومية، ليتم بعد ذلك إصدار أمر بالقبض الدولي ضده في سنة 2007 حينما كان متواجدا بالمملكة المغربية.

أسفرت التحقيقات عن تورط إطارات أمن بولاية تيبازة الذين استغلوا -حسب التحقيق-نفوذهم لتزوير التقرير المرسل في 2003 إلى وكيل جمهورية محكمة القليعة، الذي اوضح أن التزوير يتمثل في استبدال المرسل إليه وإضفاء الشرعية على التعاملات المصرفية للمتهم اتجاه الطرف الشاكي وهو البنك الوطني الجزائري، كما تم كشف إرسال هذه الوثيقة المزورة عبر الفاكس إلى المتهم  عاشور˜ عندما كان متواجدا بالمغرب، حيث قام هذا الأخير بتسليمها إلى السلطات القضائية المغربية قصد إبطال إجراءات ترحيله إلى الجزائر.

من خلال الملف تبين أن هذه القضية مرتبطة بقضية اختلاس مبلغ2100 مليار سنتيم من البنك الوطني الجزائري التي تمت فيها إدانة المتهم عاشور عبد الرحمان بـ 18 سنة سجنا نافذة.

للإشارة فإن القضية عادت بعد الطعن بالنقضالذي تقدمت به النيابة العامة أمام المحكمة العليا، حيث سبق لمحكمة الجنايات أن أدانت رجل الأعمال بـ 4 سنوات سجنا، و4 سنوات غير نافذة للمتهم  ب.حسان˜، فيما برأت المتهم الثالث  ز.الهاشمي˜، بعد أن التمست النيابة 10 سنوات سجنا لعاشور عبد الرحمان و20 سنة أخرى للمتهمين الآخرين.

بخصوص الملف الثاني، توبع المتهم رفقة صهره   س، جمال   بتهمة التملص الجبائي الذي كبدمديرية الضرائب ببن عكنون والقليعة خسارة 5300 مليار سنتيم والتي أدينا لأجلها بـ 18 و14 سنة سجنا نافذة على التوالي، ولقد عادتالقضيةمرة أخرى إلى أروقة القضاْ بعد الطعن بالنقض أمام المحكمة العليا بحيث خفضت عقوبة المتهمان في المحاكمة الثانيةبحيث أدين عاشور بـ 8 سنوات سجنا نافذا، وهذا تطبيقا لأحكام قانون المالية الجديدلسنة 2012 الذي اعتبر تهمة الغش الضريبي كجنحة وليس جناية تصل فيها الأحكام إلى 20 سنة سجنا نافدا

حياة سعيدي