شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

بالتواطؤ مع شريكها الذي أدين بنفس العقوبة

عام حبسا نافذا ضد شابة انتحلت صفة موظفة بولاية الجزائر


  06 جويلية 2018 - 13:54   قرئ 337 مرة   0 تعليق   محاكم
عام حبسا نافذا ضد شابة انتحلت صفة موظفة بولاية الجزائر

سلطت محكمة سيدي أمحمد أمس، عقوبة عام حبسا منها 6 أشهر موقوفة النفاذ ضد شابة في العقد الثاني من العمر، انتحلت صفة موظفة بوزارة المالية، وموظفة بمصلحة الاعتمادات بولاية الجزائر، وقامت بالنصب على الضحية التي سلبتها مبلغ 157 مليون سنيتم، مقابل إيهامها بتسوية وضعية محل تجاري ملك لوالدها المتوفي، وذلك بالتواطؤ مع عون أمن واستقبال بولاية الجزائر الذي أدين بنفس العقوبة. 

قضيّة الحال تعود لتاريخ 30 جانفي 2017، حين تقدمت الضحية بشكوى ضد المتهمين أمام مصالح الأمن بالعاصمة، وجاء في معرض شكواها أنها بتاريخ الوقائع التقت عن طريق الصدفة بالمتهمة أمام مقر ولاية الجزائر، وتبادلا أطراف الحديث فيما بينهما، حيث أخطرتها المتهمة أنها موظفة بمصلحة الاعتمادات بولاية الجزائر، وبإمكانها أن تسوي وضعية المحل التجاري الذي كان ملكا لوالدها المتوفي، بعد أن أوهمتها أنها ستجلب لها شهادة تحيين، مقابل منحها مبلغ 157 مليون سنتيم، الأمر الذي وافقت عليه الضحية التي توجهت في اليوم الموالي إلى مقر ولاية الجزائر، أين التقت بالمتهمة التي توجهت بها مباشرة إلى المتهم الثاني في القضية، الأخير يشغل منصب عون استقبال وتوجيه بولاية الجزائر، ووعد الضحية بأنه سيسوي وضعية المحل التجاري في اقرب الآجال، وبعد تسلم المتهمة للمبلغ المالي غابت عن الأنظار، ما جعل الضحية تراودها شكوكا حول الموضوع، حيث تقدمت إلى مصالح الأمن وبلغت عن المتهمين اللذان تم توقيفهما بتاريخ 7 فيفري 2018، بعد أن نسبت للمتهمة الرئيسية في القضية تهم التزوير واستعمال المزور، النصب والاحتيال، التدخل في وظائف عمومية، واودعت رهن الحبس المؤقت، فيما أستفاد شريكها من إجراءات الاستدعاء المباشر بعد أن وجهت له تهم المشاركة في التزوير، النصب والاحتيال.

خلال استجواب المتهمة من قبل هيئة المحكمة، نفت بشدة انتحالها لصفة موظفة بمصلحة الاعتمادات بولاية الجزائر، ونصبها على الضحية، مصرحة أن المبلغ المالي التي تحدثت عنه الضحية اقترضته منها بسبب مشاكل عائلية كانت تتخبط فيها في تلك الفترة، مشيرة أنها وقعت على وثيقة اعتراف بدين عن الموثق، وأن هذه الاخيرة بحوزة الضحية، من جهته المتهم الثاني نفى معرفته بالمتهمة الأولى جملة وتفصيلا.