شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

تمسّك بوطنه وأدان الإرهاب والتعصب في الجزائر

العلامة أبو بكر الجزائري يوارى الثرى بالمدينة المنورة


  15 أوت 2018 - 20:04   قرئ 692 مرة   0 تعليق   الحدث
العلامة أبو بكر الجزائري يوارى الثرى   بالمدينة المنورة

ووري الثرى، صباح أمس، جثمان فضيلة العالم الجليل الشيخ أبو بكر الجزائري، المدرّس بالجامعة الإسلامية والمسجد النبوي الشريف سابقا، إثر مرض عانى منه، عن عمر يناهز 97 عاما، وسيصلى عليه في الحرم النبوي بالمدينة المنورة ليدفن في البقيع.

 

يعتبر أبو بكر بن موسى بن عبد القادر بن جابر المعروف بأبي بكر الجزائري من مواليد العام 1921 في ليوة القريبة من طولقة، وهي قرية تقع في ولاية بسكرة جنوب الجزائر. في بلدته نشأ الشيخ أبو بكر وتلقى علومه الأولية، وبدأ بحفظ القرآن الكريم وبعض المتون في اللغة والفقه المالكي، ثم انتقل إلى مدينة بسكرة ودرس على مشايخها جملة من العلوم النقلية والعقلية، ثم ارتحل مع أسرته إلى المدينة المنورة، وفي المسجد النبوي الشريف استأنف طريقه العلمي بالجلوس إلى حلقات العلماء والمشايخ حيث حصل بعدها على إجازة من رئاسة القضاء بمكة المكرمة للتدريس في المسجد النبوي، فأصبحت له حلقة يدرس فيها تفسير القرآن الكريم والحديث الشريف وغير ذلك.

وتمثلت حياته السياسية قبل مغادرته الجزائرفي الانخراط في حزب البيان، كما شارك في تأسيس حركة شباب الموحدين ذات التوجه الإسلامي الوحدوي، وعرف لاحقًا بمعارضة نظام هواري بومدين، وكانأول من أدان الإرهاب والتعصب في الجزائر. ركز العلامة الجزائري على الجانب العلمي دون أن يغفل الحديث في جوانب فكرية وعقدية ترتبط بالسياسة، فقد أعلن معارضة تكفير الحكام المسلمين والخروج عليهم، ورأى أن ذلك كله لا يتحقق إلا على ضوء الكتاب والسنة والرجوع إليهما، كما أيد انخراط الشباب العربي والإسلامي في الجهاد ضد الاحتلال السوفياتي لأفغانستان في ثمانينات القرن العشرين. ورغم أنه يعتبر عالما سلفيا من حيث الفكر والمعتقد، إلا أنه أفتى بمشروعية النظام الديمقراطي، وحث الجزائريين على التصويت في بعض المناسبات الانتخابية.

في هذا الشأن، عزى وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى الأمة الإسلامية وعائلة الشيخ أبو بكر الجزائري، الذي وافته المنية صباح أمس، وقال عيسى في فيديو بثه من البقاع المقدسة التي حل بها في زيارة عمل وتفقد لبعثة الحج الجزائرية، إن الشيخ أبا بكر الجزائري شخصية دينية مرموقة تتميز بالاعتدال والدعوة إلى الخير والنصح في سبيل الله.

وأكد الوزير أن وفدا رسميا جزائريا ممثلا في بعثة الحج سيشارك في جنازة الراحل الذي سيصلى عليه في الحرم النبوي ليدفن في البقيع، مشددا على أن الراحل كان يدافع عن وطنه الجزائر كما كان أصيلا في الانتماء للجزائرية، منوّها بالدور الذي لعبه الشيخ في نصح الجزائريين الذين غرر بهم في العشرية السوداء التي مرت بها البلاد.

من جهته، ترحم إمام المسجد الكبير علي عية على العالم الجليل أبي بكر الجزائري، وقال:  يجب أن نذكر الرسالة التي وجهها العالم، للذين رفعوا السلاح ضد بلدهم الجزائر ونصحهم بضرورة وضعه˜.

مضيفا بقوله إنه أول عالم نصح الذين رفعوا السلاح ضد دولتهم الجزائر بوضع أسلحتهم، كما كان معلما للقرآن الكريم بمسجد كتشاوة.

وأوضح علي عية أن آخر لقاء جمعه بالعالم الجليل كان قبل عدة أشهر، حيث زاره وطلب منه هامسا في أذنه أن يدعو للجزائر بالأمن والاستقرار.

زهرة قلاتي