شريط الاخبار
ولاية الجزائر تقاضي 20 مستثمرا سحب عقود امتياز استغلال العقار الصناعي أسعار العملة الصعبة تواصل الانهيار في السوق الرسمية والموازية رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة بوادر رحيل حكومة بدوي ترتسم خصم أجور مليون عامل شاركوا في إضراب كنفدرالية القوى المنتجة تقديم الشباب الموقوفين خلال حفل «سولكينغ» أمام وكيل الجمهورية تكليف وزارة النقل بإعـداد دراسة حول تسعيرات الطريق السيار دحمون يلتقي ممثلين عن متقاعدي الجيش ويتعهد بحل مشاكلهم انسحاب الإعلامية حدة حزام من لجنة العقلاء لهيئة الوساطة الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي «جيبلي» ينفي تقليص كميات الحليب المجمّعة عمال مجمع «كونيناف» يصعّدون احتجاجهم الحراك الشعبي ومأساة ملعب 20 أوت ينهيان مسيرة بوهدبة! فيلود يكسب أول رهان ويعود بأحلى تأهل من السودان سوناطراك أول مؤسسة اقتصادية إفريقية لسنة 2019 انخفاض التضخم إلى 2.7 بالمائة بسبب تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية تغييرات جديدة في الإدارة المركزية لوزارة التربية الجمارك تشرع في الإفراج عن الحاويات المحجوزة تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

تمسّك بوطنه وأدان الإرهاب والتعصب في الجزائر

العلامة أبو بكر الجزائري يوارى الثرى بالمدينة المنورة


  15 أوت 2018 - 20:04   قرئ 625 مرة   0 تعليق   الحدث
العلامة أبو بكر الجزائري يوارى الثرى   بالمدينة المنورة

ووري الثرى، صباح أمس، جثمان فضيلة العالم الجليل الشيخ أبو بكر الجزائري، المدرّس بالجامعة الإسلامية والمسجد النبوي الشريف سابقا، إثر مرض عانى منه، عن عمر يناهز 97 عاما، وسيصلى عليه في الحرم النبوي بالمدينة المنورة ليدفن في البقيع.

 

يعتبر أبو بكر بن موسى بن عبد القادر بن جابر المعروف بأبي بكر الجزائري من مواليد العام 1921 في ليوة القريبة من طولقة، وهي قرية تقع في ولاية بسكرة جنوب الجزائر. في بلدته نشأ الشيخ أبو بكر وتلقى علومه الأولية، وبدأ بحفظ القرآن الكريم وبعض المتون في اللغة والفقه المالكي، ثم انتقل إلى مدينة بسكرة ودرس على مشايخها جملة من العلوم النقلية والعقلية، ثم ارتحل مع أسرته إلى المدينة المنورة، وفي المسجد النبوي الشريف استأنف طريقه العلمي بالجلوس إلى حلقات العلماء والمشايخ حيث حصل بعدها على إجازة من رئاسة القضاء بمكة المكرمة للتدريس في المسجد النبوي، فأصبحت له حلقة يدرس فيها تفسير القرآن الكريم والحديث الشريف وغير ذلك.

وتمثلت حياته السياسية قبل مغادرته الجزائرفي الانخراط في حزب البيان، كما شارك في تأسيس حركة شباب الموحدين ذات التوجه الإسلامي الوحدوي، وعرف لاحقًا بمعارضة نظام هواري بومدين، وكانأول من أدان الإرهاب والتعصب في الجزائر. ركز العلامة الجزائري على الجانب العلمي دون أن يغفل الحديث في جوانب فكرية وعقدية ترتبط بالسياسة، فقد أعلن معارضة تكفير الحكام المسلمين والخروج عليهم، ورأى أن ذلك كله لا يتحقق إلا على ضوء الكتاب والسنة والرجوع إليهما، كما أيد انخراط الشباب العربي والإسلامي في الجهاد ضد الاحتلال السوفياتي لأفغانستان في ثمانينات القرن العشرين. ورغم أنه يعتبر عالما سلفيا من حيث الفكر والمعتقد، إلا أنه أفتى بمشروعية النظام الديمقراطي، وحث الجزائريين على التصويت في بعض المناسبات الانتخابية.

في هذا الشأن، عزى وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى الأمة الإسلامية وعائلة الشيخ أبو بكر الجزائري، الذي وافته المنية صباح أمس، وقال عيسى في فيديو بثه من البقاع المقدسة التي حل بها في زيارة عمل وتفقد لبعثة الحج الجزائرية، إن الشيخ أبا بكر الجزائري شخصية دينية مرموقة تتميز بالاعتدال والدعوة إلى الخير والنصح في سبيل الله.

وأكد الوزير أن وفدا رسميا جزائريا ممثلا في بعثة الحج سيشارك في جنازة الراحل الذي سيصلى عليه في الحرم النبوي ليدفن في البقيع، مشددا على أن الراحل كان يدافع عن وطنه الجزائر كما كان أصيلا في الانتماء للجزائرية، منوّها بالدور الذي لعبه الشيخ في نصح الجزائريين الذين غرر بهم في العشرية السوداء التي مرت بها البلاد.

من جهته، ترحم إمام المسجد الكبير علي عية على العالم الجليل أبي بكر الجزائري، وقال:  يجب أن نذكر الرسالة التي وجهها العالم، للذين رفعوا السلاح ضد بلدهم الجزائر ونصحهم بضرورة وضعه˜.

مضيفا بقوله إنه أول عالم نصح الذين رفعوا السلاح ضد دولتهم الجزائر بوضع أسلحتهم، كما كان معلما للقرآن الكريم بمسجد كتشاوة.

وأوضح علي عية أن آخر لقاء جمعه بالعالم الجليل كان قبل عدة أشهر، حيث زاره وطلب منه هامسا في أذنه أن يدعو للجزائر بالأمن والاستقرار.

زهرة قلاتي