شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

100 ألف طن من البطاطا مخزنة بغرف التبريد لتموين السوق وقت الندرة

المضاربون يتحكمون في أسعار غذاء الزوالية˜ وعرضها بـ 80 دج


  12 سبتمبر 2018 - 17:59   قرئ 822 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
المضاربون يتحكمون في أسعار  غذاء الزوالية˜ وعرضها بـ 80 دج

- تموين السوق بـ 300 ألف طن خلال الأسابيع القليلة المقبلة لخفض أسعارها

تتواصل أسعار البطاطا في الارتفاع مجددا ليباع الكيلوغرام الواحد بـ75 دينارا، وسط تخوفات المواطنين من تكرار سيناريو السنة الماضية متسائلين عن سبب هذا الارتفاع، فيما أرجعت وزارة الفلاحة ومسؤولو الشعبة السبب إلى خلل في التوزيع وتلاعب المضاربين وتحكمهم في بورصة غذاء  الزوالية˜، فيما طمأن منتجو المادة المواطنين بدخول 300 ألف طن من هذه المادة الأسابيع المقبلة مما يخفض الأسعار، ليظل المواطن البسيط يدفع ثمن الغلاء وتقاذف التهم بين المسؤولين عن القطاع والتجار.

 

عاد الحديث مجددا عن احتمال تكرار سيناريو التهاب أسعار البطاطا بعد تسجيل هذه المادة واسعة الاستهلاك والتي تعد الطبق الأول على موائد الجزائريين ارتفاعا فاق 75 دج للكيلوغرام الواحد، ليستنزف هذا الارتفاع جيب المواطن  خاصة العائلات ذات الدخل الضعيف والمتوسط، وسط اتهامات تتقاذفها كل من وزارة الفلاحة والتنمية والتجار، إذ أرجع وزير الفلاحة عبد القادر بوعزقي مسؤولية ارتفاع أسعار البطاطا إلى خلل في سلسلة التوزيع والمضاربة، ليؤكد التجار أن السبب وراء التهاب أسعار هذه المادة نقص الوفرة وقلة الإنتاج ما أدى إلى اختلال في قانون العرض والطلب.

بالمقابل، أكد رئيس الفدرالية الوطنية لمنتجي البطاطا لحسن قدماني في تصريح خص به  المحور اليومي˜، أن التهاب أسعار مادة البطاطا وبلوغها مابين 75-80 دج للكيلوغرام الواحد بـ˜غير المعقول والمنطقي˜ وهي المنتَج الذي من المفترض أن لاتفوق أسعاره 60 دج لدى تجار التجزئة، في ظل وفرتها وعرضها من قبل المنتِج في أسواق الجملة عبر مختلف مناطق الوطن على غرار سوق بوفاريك، الكاليتوس مابين 40-45 دج لـ 1 كلغ .

وأرجع قدماني هذا الارتفاع إلى تلاعب المضاربين وتحكمهم في بورصة أسعار  مادة الزوالية˜، بالنظر إلى اختلال سلسلة توزيع المنتوج الفلاحي والذي يمر على ثلاث مراحل وأكثر لتصل البطاطا للمستهلك بسعر مرتفع، خاصة الوسطاء الذين اخترقوا هذه السلسلة بدل أن يمر المنتوج من الفلاح لتاجر الجملة ثم التجزئة فقط، محملا مسؤولية هذا الأمر إلى كل من وزارتي الفلاحة والتجارة وكذا هيئات عديدة لتنظيم هذه الشعبة الحيوية، مطالبا بضرورة استحداث تعاونيات فلاحية فيما يخص الشعبة لمعرفة مناطق إنتاج والحجم المرتقب جنيه كل موسم، مضيفا في الوقت ذاته أن ارتفاع أسعار المادة في الجملة راجع إلى غلاء أسعار الأسمدة وكذا المواد الأولية المستعملة في هذه الشعبة فضلا عن ارتفاع سعر اليد العاملة.

في ذات الشأن، كشف ذات المسؤول عن مخزون جيد لبطاطا غرف التبريد يتراوح مابين 80 إلى 100 ألف طن، ستلجأ إليه وزارة الفلاحة بالتشاور مع مسؤولي ومختصي الشعبة لتموين السوق تدريجيا كوطة بكوطة لكسر الأسعار والمضاربين، وذلك في حال استمرت الأسعار في الارتفاع وتعذر جني محصول موسم سبتمبر وأكتوبر بسبب تدهور الظروف المناخية.

وطمأن محدثنا في ذات السياق الجزائريين بوجود وفرة في الإنتاج وما تنفك الأسعار لتتراجع في حال توفر المناخ الملائم والمستقر لجني محاصيل شهري سبتمبر وأكتوبر، وذلك بعد دخول كوطة معتبرة تقدر مابين 250- 300 ألف طن من المادة خلال الأسابيع القليلة المقبلة عقب جني المحاصيل ما بعد الموسمية، والانتهاء من عملية جني محصول كل من ولاية سطيف، تبسة والأغواط التي انطلقت حاليا لتستمر العملية فيما بعد وتمس محاصيل كل من مستغانم، البويرة وكذا الوادي.

مريم سلماوي