شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

أحضر معه بندقية مضخية لتهديدها لإسقاط قضية خلعه

رجل يتنكر بجلباب ويحاول اقتحام مسكن عائلة زوجته بالقبة


  09 نوفمبر 2018 - 13:46   قرئ 651 مرة   0 تعليق   محاكم
رجل  يتنكر بجلباب ويحاول اقتحام مسكن عائلة زوجته بالقبة

مثل أمام  محكمة الجنايات الإبتدائية بالدار البيضاء المدعو " ل، هشام"  في العقد الرابع من العمر، نهاية الأسبوع الماضي، ضبطته مصالح الأمن متنكرا بزي نسائي " جلباب " وبحوزته بندقية مضحية ملك لوالده، وحاول التهجم على مسكن عائلة زوجته الكائن بالقبة بغرض الضغط عليه للتراجع عن قضية الخلع التي رفعتها ضده بعدما اكتشفت أنه مدمن على تعاطي الهيروين، ليتابع على إثر ذلك بجناية حمل سلاح بدون رخصة من السلطة المؤهلة قانونا وجنحتي محاولة السرقة والتهديد . 

هاتهه الواقعة التي تناولتها مختلف وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية يوم القاء القبض عليه بتاريخ  10 ديسمبر 2017، من قبل عناصر الشرطة القضائية لديار العافية  التي كانت في دورية روتينية ولفت إنتباههم سيارة تسير بسرعة فائقة بمنطقة قاريدي بالقبة على متنها امرأة ترتدي جلبابا، وبعد اللحاق بها  وتوقيفها  تبين أنه رجل في العقد الرابع من العمروأثناء تفتيشه ضبط بحوزته بندقية مضخية ذات عيار 12 ملم وداخل فمه شفرة حلاقة كما عثر بالسيارة على شريط لاصق وقناع تستعمل في عمليات السرقة، ليتم على إثرها اقتياده إلى مركز الشرطة أين تم استجوابه وتحويله فيما بعد على محكمة حسين داي التي فتحت تحقيق قضائي توصل الى أن المتهم مسبوق قضائيا يدعى" ل، هشام" وهو ابن وزير سابق، صرح خلال التحقيق أنه كان في مشاكل مع زوجته  وهو موثقة تملك مكتبا بباب الوادي والتي غادرت مسكنه باتجاه مسكنها العائلي ورفعت قضية خلع ضده، وهو الأمر الذي رفضه وقبل ثلاث أيام من جلسة الخلع بقسم شؤون الأسرة بمحكمة حسين داي، قصد مسكنهم بالقبة من أجل تهديدهم بحيث حضر للعملية من قبل بحيث استأجر سيارة يوم 8 ديسمبر المقبل، وفي اليوم الموالي اقتنى جلبابا للتنكر به، ثم أحضر البندقية من بيت والده وقصد منزل صهره وبعد ترصده لفترة نزل من السيارة في  حدود الساعة العاشرة صباحا وقام بطرق الباب غير أن والدة زوجته  لم  تفتح له، وعندها شاهدته جارتها التي تأكدت أنه رجلا من طريقة مشيه  ففرت باتجاه شقتها وهي تصرخ  فلحق بها  محاولا اقتحامها  بحضور زوجها و بقي في إنتظارها أمام الشقة لمدة قاربت 10 دقائق حسب تصريحاتها  واضعا يده على كاميرات المراقبة لمنع الرؤية ، وفي تلك الاثناء تفطن باقي الجيران الجيران الذين طاردوه لإمساكه لكنه تمكن من الفرار قبل أن تلقي عليه مصالح الامن القبض بالمكان بعدما تبين لهم أنه كان يحاول  سرقة شقة  صهره و تنفيذ عملية اختطاف في أحد أفراد العائلة  للضغط على زوجته وتخليها عن حضور جلسة الخلع، والتي تصبح مكسبا له بعد إسقاط القضية، وهي التصريحات التي تراجع عنها بجلسة المحاكمة وأكد أنه يوم الواقعة  قصد مسكن زوجته  ليطلب من أهلها التوسط له  من أجل زيارة أطفاله والسماح له برؤيتهم، وبخصوص تنكره بالجلباب فكان هدفه السماح له بدخول المنزل وحمل معه  السلاح  لأخذ بعض الجرأة، وصرح بخصوص  باقي المحجوزات الخاصة بعمليات السطو  أنها لا تخصه وأنها كانت داخل المركبة التي قام بكرائها، وخلال المحاكمة تأسست  طليقته طرفا مدنيا في القضية وصرحت أنها رفعت قضية الخلع بعدما إكتشفت بأن المتهم  مدمن هيروين ومسبوق قضائيا  في قضايا سرقة،وسبق وأن رفع سلسلة قضايا عدم تسليم طفل، وعلى أساس لوقائع المسندة إليه التمس ممثل النيابة العامة عقوبة 5 سنوات سجنا نافذة وغرامة مالية بقيمة 5 ملايين دينار.

حياة سعيدي