شريط الاخبار
سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري خبراء يدعون لتوفير خدمات بنكية جديدة وعصرية للمستثمرين ندوة المعارضة بداية جويلية دون الأفافاس.. الأرسيدي وحزب العمال توزيع قرابة 11 ألف مسكن «عدل» و860 «أل بي بي» يوم 05 جويلية الحبس لشخصين والرقابة القضائية لـ19 آخرين في الجلفة استخلاف المناصب الشاغرة يكشف عن أكبر عدد من الاستقالات في تاريخ البرلمان جميعي يهاجم المعارضة بسبب إقصاء الموالاة من الندوة الجامعة ويدعو لانتخابات رئاسية أزيد من 8 آلاف مؤسسة مهددة بالإفلاس طلبة تيزي وزو يغلقون مقر الجامعة ويخرجون في مسيرة زوخ يُحال رسميا على التقاعد ويخرج من الباب الضيق حملة تطهير العقار الممنوح من طرف الدولة تتوسع للقطاع السياحي الأنظار تتجه نحو الأكاديمية العسكرية لشرشال مطلب «الحقيقة والعدالة» يميز الذكرى الـ21 لاغتيال «المتمرد» انتخاب أمين عام بالنيابة لـ «الأرندي» خلفا لأويحيى في 06 جويلية توقيف مهرّب 100 كبسولة من القنب الهندي داخل أحشائه من المغرب إلى الجزائر الأساتذة المكوّنون في الابتدائي يطالبون بالترقية إلى رتبة مدير الطلبة يتمسكون بالوحدة الوطنية من خلال شعار «الشعب خاوة خاوة» جاب الله يطالب بهيئة وطنية مستقلة عن الداخلية والعدل لتنظيم الانتخابات «الحوار هو الحل الأمثل لإخراج البلاد من الأزمـــــــــــــــــة التي تعيشها» سامي عقلي يتعهد بإبعاد المال عن السياسة رئيس جبهة العدالة والتنمية يطالب بإطلاق سـراحالموقوفين في المسيرة 18 «ندعو شركاءنا بإلحاح للتوافق على رؤية واحدة للخروج من الأزمة» ثلاث وزارات لتحديد قائمة «الأدوية المهلوسة» طيار متربص بالجوية الجزائرية يتاجر في المهلوسات «المهرّبة» من فرنسا إجراءات الحكومة لنجدة شركات رجال الأعمال الموقوفين لا علاقة لها بالتأميم الخضر بوجهين والاختبار الحقيقي أمام السنغال المستشار المحقق بالمحكمة العليا يعمّق التحقيقات في قضية حداد إيداع 17 شابا رهن الحبس حملوا رايات أمازيغية خلال المسيرة الـ18 «قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني» حكومة بدوي تلغي قرار «أويحيى» وتجمّد التمويل غير التقليدي ارتفاع عدد الجزائريين المطلوبين لدى «إنتربول» 20 سنة سجنا لقاتل صديقه بسبب خلاف قديم بينهما احتياطيو 2018 يتهمون مديريات التربية بالتستر عن الوظائف المعلن عنها بعد اختتام الجولة الأولى من الجموعة الثالثة جلاب يؤكد أن ملف استيراد السيارات المستعملة قيد الدراسة بالصور: عناصر المنتخب الوطني يعاينون أرضية ميدان ملعب الدفاع الجوي جانب من الندوة الصحفية للناخب الوطني جمال بالماضي مغتربون يهربون أغراضا محظورة من فرنسا عبر ميناء الجزائر تمسك بالوحدة الوطنية وتشبث بمطلب رحيل بقايا رموز النظام السابق

تضارب في تصريحاتأطرافها وغموض في القضية

سعيد لميقري اختطف الطفل ياريشان˜ لاسترجاع 14 مليار سنتيم


  04 ديسمبر 2018 - 21:26   قرئ 780 مرة   0 تعليق   محاكم
سعيد  لميقري اختطف الطفل  ياريشان˜ لاسترجاع 14 مليار سنتيم

فتحت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء أمس، ملف اختطاف الطفل  أمين˜ ابن رجل الأعمال م. ياريشان˜ سنة 2015 البالغ من العمر 8 سنوات بتاريخ الوقائع التي تورط فيها 6 متهمين على رأسهم بارون المخدرات المبحوث عنه  أ.ي، سعيد˜ المعروف بـ  سعيد ليميقري˜ الذي كان تحت حراسة أمنية مشددة من قبل فرقة البحث والتحري التي طوقت قاعة الجلساتالمتورط في قضية تصدير 11 طنا من المخدرات، هذا الأخير الذي دخل الجزائر عبر الحدود المغربية بهوية مزورة لتنفيذ عملية الاختطاف لاسترجاع مبلغ 14 مليار سنتيم كان يدين بها لشخص يدعى  م. سفيان˜ كان شريكا لوالد الطفل حسب تصريحاته.

 

كشفت جلسة محاكمة المتهمين الستة المتابعين بجنايتي تكوينجمعية أشرار لغرض الإعداد لجناية واختطاف قاصر بدافع تسديد الفدية وجنحة التزوير واستعمال المزور في وثيقة إدارية والمشاركة فيالاختطاف، عن تفاصيل جديدة ذكرها المتهم الرئيسي  سعيد لميقري˜ لم يذكرها خلال التحقيق، بالإضافة إلى تضارب في تصريحات المتهمين ووالد الضحية، بحيث صرح سعيد ليميقري أنه كان محل بحث، وخوفا من إلقاء القبض عليه دخل إلى التراب المغربي باستعمال وثائق شقيقه ثم دخل الى الجزائر عبر الحدود المغربية باستعمال هوية أخرى مزورة وهذا من أجل استرجاع مبلغ 14 مليار سنتيم كان يدين به للمدعو  ع. سفيان˜ شريك والد الطفل المختطف في إطار معاملة تجارية في مجال السيارات، بحيث وعده بتسديد المبلغ في غضون 3 أشهر، وأثناء دخوله إلى الجزائر اتصل بالمدعو  آ.ب. لمين˜ وهو تاجر ملابس تعرف عليه في فرنسا قبل سنة من الواقعة، وهو من ساعده في كراء سيارة ثم دراجة نارية اشتراها عبر موقع واد كنيس من بوفاريك بعدما استرجع مبلغ 50 مليون سنتيم من عند المتهم  ب. إبراهيم˜ المقيم بباش جراح الذي كان يدين له بمبالغ مالية، كمانقله المتهم  آ. ب. لمين˜ للمبيت بشقة والد الطفل المختطف باعتباره صديقه المقرب ويملك مفاتيح الشقة، مشيرا إلى أنه اشترى دراجة نارية سوداء اللون من نوع  إماكس˜ من أجل التنقل بها بسبب الازدحام في الطرقات، نافيا بذلك اختطاف الطفل الذي احضر من قبل المدعو  ع. سفيان˜إلى  فيلته˜ الكائنة بلافيجري بالمحمدية والتي سبق تشميعها من قبل السلطات في قضية مخدرات، على أن يعود الى استرجاعه بعد أن يحضر المبلغ الذي يدين به لوالد الضحية، الذي نفى تصريحات هذا الأخير الذي أكد أنه لا يعرفه أصلا وأنه بعد اختطاف ابنه تلقى اتصالا هاتفيا من رقم مخفي وطُلب منه منحه رقمه بفرنسا، وعندها سلمهم رقم شقيقه الذي تلقى بدوره عدة اتصالات بفرنسا وطولب بمبلغ 4 ملايين أورو لإطلاق سراح الطفل أمين، مؤكدا أن المختطف هو سعيد ليميقري وصديقه  آ.ب، لمين˜ الذي كان يقود الدراجة النارية وهو ما وضحته كاميرات المراقبة وكان يرتدي ملابسه، كما هددوه بنزع كليته وقتله في حال عدم تسديد المبلغ موضحا أن المدعو  ع. سفيان˜ ليس شريكه ولا يعرفه جيدا بحكم إقامته ببئر خادم أين يسكن هو، ومن جهته المتهم  آ. ب. لمين˜ اعترف أنه صديق والد الطفل المختطفومن غير الممكن أن يغدر به، كما أنه ساعد فعلا  سعيد ليميقري˜ الذي يعرفه باسم كريم ولم يعرف هويته الحقيقية الا بعد توقيفه، بحيث ساعده في شراء الدراجة النارية والمبيت بشقة الضحية وهو يعلم بذلك، نافيا علاقته بقضية لاختطاف، ومن جهته المدعو  ب. مخلوف˜وهو منظم حفلات بالجزائر وفرنسا وصديق والد الطفلالذي توصلت التحقيقات بشأنه أنه من اتصل بأهل الضحية لطلب الفدية من فرنسا، نفى التهمة المنسوبة إليه وعلاقته بقضية الاختطاف، وخلال مواجهة المتهمين مع والد الطفل وقعت مناوشات كلاميةمع سعيد ليميقري أثناء المحاكمة التي كانت وقائعها تشير إلى نوع من الغموض. للتذكير؛ فإنوقائع القضية تعود إلى تاريخ21 أكتوبر 2015 صباحا، عندما ذهب الطفل أمين إلى المدرسة القريبة من مقر سكناه بدالي ابراهيم لمزاولة دراسته بصفة عادية لكنه لم يرجع ولم يتم العثور عليه وهو ما استدعى والده بتقديم شكوى أمام مصالح الأمن تفيد أن ابنه أمين تم اختطافه من قبل مجهولين عند خروجه من مدرسته وعثروا على محفظته بالشارع، وعلى اثر ذلك باشرت مصالح الامن تحرياتها المكثفة وتبين أن الطفل تمت مشاهدته على متن دراجة نارية سوداء اللون، واستعملت تقنيات حديثة لغاية الوصول إلى الدراجة النارية التي استعملت في اختطاف الطفل  أمين˜ ليتم بذلك التوصل لمكان وجود الطفل بمنطقة  لافيجري˜ بالحراش، أين طوق الدرك الوطني المكان وهو عبارة عن فيلا وهي محل أمر قضائي بالتشميع بسبب قضية مخدرات، الذي احتجز فيه الطفل لمدة 13 يوما تحديدا، وفي 2نوفمبر تم القبض على المغترب  أ، ي. سعيد˜ المعروف بـ  سعيد ليميقري˜، أما عن السبب الرئيسي وراء ارتكاب هذه الجريمة ضد الطفل  أمين˜ فهو طلب فدية مقدرة بـ 4 ملايين أورو.

 حياة سعيدي