شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

تضارب في تصريحاتأطرافها وغموض في القضية

سعيد لميقري اختطف الطفل ياريشان˜ لاسترجاع 14 مليار سنتيم


  04 ديسمبر 2018 - 21:26   قرئ 889 مرة   0 تعليق   محاكم
سعيد  لميقري اختطف الطفل  ياريشان˜ لاسترجاع 14 مليار سنتيم

فتحت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء أمس، ملف اختطاف الطفل  أمين˜ ابن رجل الأعمال م. ياريشان˜ سنة 2015 البالغ من العمر 8 سنوات بتاريخ الوقائع التي تورط فيها 6 متهمين على رأسهم بارون المخدرات المبحوث عنه  أ.ي، سعيد˜ المعروف بـ  سعيد ليميقري˜ الذي كان تحت حراسة أمنية مشددة من قبل فرقة البحث والتحري التي طوقت قاعة الجلساتالمتورط في قضية تصدير 11 طنا من المخدرات، هذا الأخير الذي دخل الجزائر عبر الحدود المغربية بهوية مزورة لتنفيذ عملية الاختطاف لاسترجاع مبلغ 14 مليار سنتيم كان يدين بها لشخص يدعى  م. سفيان˜ كان شريكا لوالد الطفل حسب تصريحاته.

 

كشفت جلسة محاكمة المتهمين الستة المتابعين بجنايتي تكوينجمعية أشرار لغرض الإعداد لجناية واختطاف قاصر بدافع تسديد الفدية وجنحة التزوير واستعمال المزور في وثيقة إدارية والمشاركة فيالاختطاف، عن تفاصيل جديدة ذكرها المتهم الرئيسي  سعيد لميقري˜ لم يذكرها خلال التحقيق، بالإضافة إلى تضارب في تصريحات المتهمين ووالد الضحية، بحيث صرح سعيد ليميقري أنه كان محل بحث، وخوفا من إلقاء القبض عليه دخل إلى التراب المغربي باستعمال وثائق شقيقه ثم دخل الى الجزائر عبر الحدود المغربية باستعمال هوية أخرى مزورة وهذا من أجل استرجاع مبلغ 14 مليار سنتيم كان يدين به للمدعو  ع. سفيان˜ شريك والد الطفل المختطف في إطار معاملة تجارية في مجال السيارات، بحيث وعده بتسديد المبلغ في غضون 3 أشهر، وأثناء دخوله إلى الجزائر اتصل بالمدعو  آ.ب. لمين˜ وهو تاجر ملابس تعرف عليه في فرنسا قبل سنة من الواقعة، وهو من ساعده في كراء سيارة ثم دراجة نارية اشتراها عبر موقع واد كنيس من بوفاريك بعدما استرجع مبلغ 50 مليون سنتيم من عند المتهم  ب. إبراهيم˜ المقيم بباش جراح الذي كان يدين له بمبالغ مالية، كمانقله المتهم  آ. ب. لمين˜ للمبيت بشقة والد الطفل المختطف باعتباره صديقه المقرب ويملك مفاتيح الشقة، مشيرا إلى أنه اشترى دراجة نارية سوداء اللون من نوع  إماكس˜ من أجل التنقل بها بسبب الازدحام في الطرقات، نافيا بذلك اختطاف الطفل الذي احضر من قبل المدعو  ع. سفيان˜إلى  فيلته˜ الكائنة بلافيجري بالمحمدية والتي سبق تشميعها من قبل السلطات في قضية مخدرات، على أن يعود الى استرجاعه بعد أن يحضر المبلغ الذي يدين به لوالد الضحية، الذي نفى تصريحات هذا الأخير الذي أكد أنه لا يعرفه أصلا وأنه بعد اختطاف ابنه تلقى اتصالا هاتفيا من رقم مخفي وطُلب منه منحه رقمه بفرنسا، وعندها سلمهم رقم شقيقه الذي تلقى بدوره عدة اتصالات بفرنسا وطولب بمبلغ 4 ملايين أورو لإطلاق سراح الطفل أمين، مؤكدا أن المختطف هو سعيد ليميقري وصديقه  آ.ب، لمين˜ الذي كان يقود الدراجة النارية وهو ما وضحته كاميرات المراقبة وكان يرتدي ملابسه، كما هددوه بنزع كليته وقتله في حال عدم تسديد المبلغ موضحا أن المدعو  ع. سفيان˜ ليس شريكه ولا يعرفه جيدا بحكم إقامته ببئر خادم أين يسكن هو، ومن جهته المتهم  آ. ب. لمين˜ اعترف أنه صديق والد الطفل المختطفومن غير الممكن أن يغدر به، كما أنه ساعد فعلا  سعيد ليميقري˜ الذي يعرفه باسم كريم ولم يعرف هويته الحقيقية الا بعد توقيفه، بحيث ساعده في شراء الدراجة النارية والمبيت بشقة الضحية وهو يعلم بذلك، نافيا علاقته بقضية لاختطاف، ومن جهته المدعو  ب. مخلوف˜وهو منظم حفلات بالجزائر وفرنسا وصديق والد الطفلالذي توصلت التحقيقات بشأنه أنه من اتصل بأهل الضحية لطلب الفدية من فرنسا، نفى التهمة المنسوبة إليه وعلاقته بقضية الاختطاف، وخلال مواجهة المتهمين مع والد الطفل وقعت مناوشات كلاميةمع سعيد ليميقري أثناء المحاكمة التي كانت وقائعها تشير إلى نوع من الغموض. للتذكير؛ فإنوقائع القضية تعود إلى تاريخ21 أكتوبر 2015 صباحا، عندما ذهب الطفل أمين إلى المدرسة القريبة من مقر سكناه بدالي ابراهيم لمزاولة دراسته بصفة عادية لكنه لم يرجع ولم يتم العثور عليه وهو ما استدعى والده بتقديم شكوى أمام مصالح الأمن تفيد أن ابنه أمين تم اختطافه من قبل مجهولين عند خروجه من مدرسته وعثروا على محفظته بالشارع، وعلى اثر ذلك باشرت مصالح الامن تحرياتها المكثفة وتبين أن الطفل تمت مشاهدته على متن دراجة نارية سوداء اللون، واستعملت تقنيات حديثة لغاية الوصول إلى الدراجة النارية التي استعملت في اختطاف الطفل  أمين˜ ليتم بذلك التوصل لمكان وجود الطفل بمنطقة  لافيجري˜ بالحراش، أين طوق الدرك الوطني المكان وهو عبارة عن فيلا وهي محل أمر قضائي بالتشميع بسبب قضية مخدرات، الذي احتجز فيه الطفل لمدة 13 يوما تحديدا، وفي 2نوفمبر تم القبض على المغترب  أ، ي. سعيد˜ المعروف بـ  سعيد ليميقري˜، أما عن السبب الرئيسي وراء ارتكاب هذه الجريمة ضد الطفل  أمين˜ فهو طلب فدية مقدرة بـ 4 ملايين أورو.

 حياة سعيدي