شريط الاخبار
الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل» القضاء يوسّع التحقيق في تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق إتلاف 96 هكتارا من الغطاء النباتي خلال 24 ساعة احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش «القوات المسلحة بلغت مراتب تتوافق مع متطلبات احتفاظ الجزائر بسيادتها» ارتفاع نسبة توافد السياح الجزائريين على تونس بـ12.03بالمائة أحزاب الموالاة بين الترغيب والترهيب بعد رفض مبادرات الحوار إشراكها بلجود يأمر «ويكا» الإندونيسية بالإسراع في تسليم مساكن «عدل» تونس تنافس الجزائر في تصدير الكهرباء إلى ليبيا قمة الجريحين في بولوغين ومقرة تبحث عن انتصار للتاريخ مجمّع «جيتاكس» يخل بالعهد ويترك جلود الأضاحي تُعفّن الشوارع جمعية حماية المستهلك تحقق في أسباب انقطاع المياه خلال العيد «سونلغاز» تفشل في ضمان التغطية بالكهرباء في العاصمة النفط بـ57 دولارا وسيناريوهات الأزمة تعود إلى الواجهة جلود الأضاحي ومخلّفات الذبح ديكور الأحياء والشوارع «الجزائر البيضاء» تكتسي حلة سوداء وتغرق في النفايات عقاب جماعي للجزائريين على مدار ثلاثة أيـــــــــــــــــــام من العيد! ندوة وطنية للطلبة يوم السبت بعد إقصائهم من المبادرات السابقة مافيا «الباركينغ» يفرضون منطقهم في مستغانم الـ «فاو» واليابان للمساعدة في تحريات حرائق الغابات بالجزائر استجابة محتشمة للمداومة..غياب النقل وجفاف الحنفيات يطبعون أيام العيد تذبذب وانقطاعات في التزويد بالمياه يُنغص فرحة العيد

كوادر الدولة ومئات المسؤولين يتلقون تكوينات مكثفة ببكين

الجزائر تبحث عن قدرات العملاق الصيني في الحوكمة للنهوض باقتصادها


  04 ديسمبر 2018 - 21:28   قرئ 712 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الجزائر تبحث عن قدرات العملاق الصيني في الحوكمة للنهوض باقتصادها

 الصين تعد الجزائر بنموذج اقتصادي اشتراكي منفتح

دخلت الجزائر بقوّة في اتفاقية  الحزام والطريق˜ الصينية، بعد شهر من انضمامها إليها، حيث طلبت الاستفادة من قدرات الحكامة التي يمتلكها العملاق الصيني في التسيير، عن طريق تكوين مئات الإطارات والمسؤولين الجزائريين، من أجل تحسين كفاءة الموارد البشرية من مسؤولين وإطارات في الدولة على مستوى الإدارة المركزية والمحلية. 

 

بعد أيام من إقرار الحكومة الجزائرية توصيات للولاة والمنتخبين المحليين، من أجل إخراج القرار الاقتصادي من المركزية، في لقاء جمع المسؤولين التنفيذيين عبر الولايات بالحكومة، تشتغل وزارة الداخلية والجماعات المحلية مع الشريك الصيني، من أجل الاستفادة من قدرات العملاق الآسيوي في الحكامة، باستغلال علاقات الثقة التي تجمع البلدين، لاسيما وأن الجزائر قد وقعت مؤخّرا على اتفاقية طريق الحرير الصينية، وباتت بكين تنظر إليها باعتبارها محورا رئيسيا في هذا الطريق من أجل التوسع في إفريقيا. وتعتبر الصين أقرب شريك للجزائر التي قررت تغيير وجهتها الاقتصادية، باتجاه يخدم مصالحها الجيو- استراتيجية، لاسيما وأنّ التقارب بين البلدين يتمثّل في أن بكين سياسيا مازالت تحتفظ بالنظام الاشتراكي، في حين فتحت سوقها نحو الليبيرالية، بالإضافة إلى علاقات الثقة التي تربط البلدين بالنظر إلى العلاقات التاريخية بينهما. وفي هذا السياق، قالت المديرة العامة لأكاديمية الصين الوطنية للحوكمة، دونغ كينغ، في مداخلتها خلال منتدى دولي حول  تعزيز قدرات الحكامة˜، نظمته وزارة الداخلية، الثلاثاء، بالمركز الدولي للمؤتمرات، إنّ الصين تحمل مشروعا اشتراكيا ذا خصوصيات، وهي المبنية على استراتيجية ثابتة، معتبرة أنها  هي الاتجاه الصحيح بالإضافة إلى إزالة العوائق الفكرية التي لا تتناسب مع عصرنا من خلال بناء نظام تشغيل فعال وبعث خطط الدول النامية˜. وأضافت المسؤولة ذاتها تقول إنّ:  الصين تبحث عن إصلاح الديمقراطية لإرضاء حاجات الشعب في مجال العدالة، الأمن والبيئة˜، مضيفة أن  جميع الدول لها خصوصيات ونحن نرحب بكل الأجانب المنفتحين˜، مؤكدة أن الجزائر ستجد طرقا مناسبة لتحقيق تنميتها بطرق حديثة. وقالت المسؤولة الصينية، إن مبادرة الحزام والطريق قوة حيوية لتنمية التعاون الصيني-الافريقي لبناء مجتمع موحد من خلال الاعتماد على الموهوبين والتدريب. وتحدثت المديرة العامة لأكاديمية الصين الوطنية للحوكمة، عن تكوين هذه الهيئة لمئات الكوادر الجزائرية من مسؤولين وإطارات في الدولة، مصرحة:  قمنا بتكوين 300 خبير في كل المجالات الاقتصادية، القانون، الحضارة الإيكولوجية والتجارة الإلكترونية˜.

ووقّعت الجزائر ممثلة في وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، اتفاقية شراكة بين دائرته الوزارية والأكاديمية الوطنية الصينية هدفها تبادل المهارات والتجارب في مجال تأهيل المورد البشري وكذا تعزيز قدرات الحكامة.وقال بدوي الذي حضر افتتاح المنتدى، إنالجزائر تبنت نظرة استشرافية متجددة تضع الاستثمار في رأس المال البشري باعتباره العمود الفقري لأي مشروع إصلاح، مشيرا إلى أن قواعد هذه الاصلاحات أرسيت في منظومة التربية والتكوين والتعليم العالي التي تحظى باهتمام خاص من الحكومة. وسيقوم الخبراء المشاركون في المنتدى الدولي، من خلال الورشات الثلاث المبرمجة بدراسة الاتجاهات العالمية في مجال تعزيز قدرات الحوكمة وكيفية مساهمة مدارسها في فعالية الخدمة العمومية والاستفادة من أعمال الشراكة والتعاون الدولي في مجال تعزيز قدراتها.

 حكيمة ذهبي