شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

موظفون بالبريد يسرقون محتواها ويعبؤنها بالكرتون

طرود الجزائريين عُرضة للمافيا وجماعات الأشرار


  04 ديسمبر 2018 - 21:33   قرئ 1023 مرة   0 تعليق   الوطني
طرود الجزائريين عُرضة للمافيا وجماعات الأشرار

طالب النائب عن المنطقة الرابعة أمريكا وأوروبا عدا فرنسا، نور الدين بلمداح، وزيرة البريد، بإنقاذ طرود الجزائريين من المافيا وجماعات الأشرار، وذلك بعدما تلقى شكاوى عديدة تثبت سرقة تعرّض لها الزبائن تخصّ أدوية كانت موجهة إلى المرضى داخل الوطن، ناهيك عن الرسائل التي يتم إرسالها في البريد المضمون بمبالغ مالية ضخمة بالعملة الصعبة.

ذكر بلمداح في مراسلة لوزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والرقمنة، إيمان هدى فرعون، أنه قد تلقى عديد الشكاوىمن طرف الجالية الجزائرية، تتعلق بسرقة طرودهم البريدية دون حياء ودون رادع، قائلا إنه:  أصبح وصول طرد بريدي قادم من الخارج إلى صاحبه بالجزائر من المعجزات وإن وصل فسيكون بعد أن تعرض للفتح وسرقة المحتويات وملئ الطرد بالكرتون˜. وذكر النائب أن  هذا دليل على وجود مافيا وجمعية أشرار تعمل بهذه المصالح لأن حتى الذي يراقب الكاميرات متواطئ وطبعا لا أريد التعميم فهناك الشرفاء وهذه التصرفات المشينة تسيء ليس فقط لسمعة قطاعكم بل وتسيء للجزائر، كون المرسل يقدم احتجاجا للشركة التي تعاقد معها والتي تقدم له الأدلة حول وصول الطرد للجزائر بعد 24 ساعة وبعد وصوله للجزائر يصل إلى المرسل إليه إن وصل بعد أشهر هذه التصرفات تكبد خزينة الدولة خسائر تقدر بالملايير كون جاليتنا أصبحت تتفادى قدر المستطاع إرسال أغراضها عبر الطرود البريدية˜. وجاء في الشكاوى التي اطلعت  المحور اليومي˜ على بعض منها، أنّ بعض المواطنين المقيمين بالخارج، قد تعرّضت طرودهم إلى السرقة، والتي غالبا ما تكون عبارة عن أدوية يتم إرسالها إلى المرضى من الأقارب وأخرى تخصّ رسائل وطرود تم إرسالها ضمن البريد المضمون مقابل دفع 6.5 أورو، وجاء في إحدى الشكاوى، أن مواطنا كان ينتظر حاسوبا قادما إليه من السنيغال أرسله صديقه إليه عبر البريد المضمون، لكنه تعرض للسرقة وفقا لصاحبه. وذكر النائب عن الجالية نور الدين بلمداح، أنّ الغريب في الأمر أن الوزيرة في حد ذاتها، سبق لها وأن وبّخت مركزا للبريد مباشرة بعد تبوّئها منصبها لأنها كانت ضحية سرقة، لكن الأمر لم ينته ومازال المواطنون يشتكون تجاوزات عمال البريد الذين لا يصونون أمانات الزبائن، متسائلا عن الإجراءات الجديدة التي ستتخذ من أجل القضاء على سرقة الطرود البريدية، وكذا خطة عمل لتطوير مصلحة الطرود البريدية وتسهيل تتبع الزبون لطرده وإيفاده بكل المعلومات اللازمة كما يحدث في جل الدول، واختتم بتساؤل موجه للوزيرة:  هل تعلمون معالي الوزيرة أنه ليس فقط تعويض المتضررين غير موجود في قاموس هذه المصلحة بل لا يتم حتى الرد على احتجاجاتهم؟˜.

حكيمة ذهبي