شريط الاخبار
سوناطراك تجدد عقود توريد الغاز الطبيعي مع «إينال» الإيطالية بن بيتور يقترح إنشاء 15 قطبا جهويا للتنمية والاستثمار برميل نفط برنت يتجاوز حدود 66 دولارا بوهدبة يشدد على ضرورة المساهمة في تقريب الإدارة من المواطن الدرك يستعرض القدرات الميدانية التي تتمتع بها مصالحه الدالية تؤكد تواصل معاناة المرأة مع العنف والتعسف إجراء عمليات جراحية دقيقة لاستئصال أورام النخاع الشوكي والمخ المطالبة بتعميم محاكمة رؤوس الفساد والإفراج عن المتظاهرين الموقوفين إلحاق الهيئة الوطنية للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام بوزارة الدفاع ڤايد صالح ينفي أي طموح سياسي للقيادة ويجدد رفض المرحلة الانتقالية عمال البلديات يخرجون في مسيرة وسط مدينة تيزي وزو محامو تيزي وزو يرافعون لإطلاق سراح حاملي الراية الأمازيغية أويحيى.. ملزي وإطارات بإقامة الدولة أمام وكيل الجمهورية نهائي قبل الأوان لإثبات أحقية الطموح القاري خرّيجو جامعة التكوين المتواصل في وقفة احتجاجية يوم 18 جويلية انتعاش «حراك» المبادرات لإخراج البلاد من حالة الانسداد مقري يعارض حل أحزاب الموالاة ويدعو لإقصائها «شعبيا» عن طريق الانتخابات «لافارج هولسيم» تسلم الجائزة الكبرى لطالب الهندسة 2019 بلجود يرفض مراجعة أسعار «أل بي بي» ويقرّ بتأخر إنجاز مساكن «عدل» عمال شركات رجال الأعمال الموقوفين يحتجون رغم طمأنة الحكومة قايد صالح : "لا طموحات سياسية لقيادة الجيش" قايد صالح: "الجيش سيستمر في مرافقة الشعب بكل ما تعنيه كلمة مرافقة" بلماضي يضع اللمسات الأخيرة قبل مواجهة السينغال أخصائيون يحذرون من كارثة بيئية بسد تاقصابت سولكينغ بالجزائر عاصمة الحماديين تحيي ذكرى اغتيال المتمرد معطوب الوناس باديس فضلاء يقصف الملحق الثقافي لسفارة الجزائر بفرنسا إكراهات منعتنا من تسليم الجائزة للفائز بالطبعة السابقة˜ 60 نصا يتنافسون على جائزة امحمد بن قطاف مكافحة الأمراض المتنقلة عبر المياهوالتسممات العقربية أهم تحديات وزارة الصحة مصطافون ينفرون من غلاء الخدمات بالسواحل مدارس التكوين الخاصة تنهب جيوب الشباب توتنهام يصر على حسم صفقة عطال بلماضي يحضر لإجراء تغييرين في التشكيلة أمام السنغال السطايفية متخوفون من كولسة حمار في الجمعية غير العادية سكان ايت شافع يطالبون بالكشف عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي والي وهران يتوعد المتسببين في نفوق الأسماك بـ ضاية أم غلاز بعقوبات صارمة ترحيل 63 عائلة بحي بودربالة بالسويدانية الى سكنات جديدة سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري

موظفون بالبريد يسرقون محتواها ويعبؤنها بالكرتون

طرود الجزائريين عُرضة للمافيا وجماعات الأشرار


  04 ديسمبر 2018 - 21:33   قرئ 910 مرة   0 تعليق   الوطني
طرود الجزائريين عُرضة للمافيا وجماعات الأشرار

طالب النائب عن المنطقة الرابعة أمريكا وأوروبا عدا فرنسا، نور الدين بلمداح، وزيرة البريد، بإنقاذ طرود الجزائريين من المافيا وجماعات الأشرار، وذلك بعدما تلقى شكاوى عديدة تثبت سرقة تعرّض لها الزبائن تخصّ أدوية كانت موجهة إلى المرضى داخل الوطن، ناهيك عن الرسائل التي يتم إرسالها في البريد المضمون بمبالغ مالية ضخمة بالعملة الصعبة.

ذكر بلمداح في مراسلة لوزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والرقمنة، إيمان هدى فرعون، أنه قد تلقى عديد الشكاوىمن طرف الجالية الجزائرية، تتعلق بسرقة طرودهم البريدية دون حياء ودون رادع، قائلا إنه:  أصبح وصول طرد بريدي قادم من الخارج إلى صاحبه بالجزائر من المعجزات وإن وصل فسيكون بعد أن تعرض للفتح وسرقة المحتويات وملئ الطرد بالكرتون˜. وذكر النائب أن  هذا دليل على وجود مافيا وجمعية أشرار تعمل بهذه المصالح لأن حتى الذي يراقب الكاميرات متواطئ وطبعا لا أريد التعميم فهناك الشرفاء وهذه التصرفات المشينة تسيء ليس فقط لسمعة قطاعكم بل وتسيء للجزائر، كون المرسل يقدم احتجاجا للشركة التي تعاقد معها والتي تقدم له الأدلة حول وصول الطرد للجزائر بعد 24 ساعة وبعد وصوله للجزائر يصل إلى المرسل إليه إن وصل بعد أشهر هذه التصرفات تكبد خزينة الدولة خسائر تقدر بالملايير كون جاليتنا أصبحت تتفادى قدر المستطاع إرسال أغراضها عبر الطرود البريدية˜. وجاء في الشكاوى التي اطلعت  المحور اليومي˜ على بعض منها، أنّ بعض المواطنين المقيمين بالخارج، قد تعرّضت طرودهم إلى السرقة، والتي غالبا ما تكون عبارة عن أدوية يتم إرسالها إلى المرضى من الأقارب وأخرى تخصّ رسائل وطرود تم إرسالها ضمن البريد المضمون مقابل دفع 6.5 أورو، وجاء في إحدى الشكاوى، أن مواطنا كان ينتظر حاسوبا قادما إليه من السنيغال أرسله صديقه إليه عبر البريد المضمون، لكنه تعرض للسرقة وفقا لصاحبه. وذكر النائب عن الجالية نور الدين بلمداح، أنّ الغريب في الأمر أن الوزيرة في حد ذاتها، سبق لها وأن وبّخت مركزا للبريد مباشرة بعد تبوّئها منصبها لأنها كانت ضحية سرقة، لكن الأمر لم ينته ومازال المواطنون يشتكون تجاوزات عمال البريد الذين لا يصونون أمانات الزبائن، متسائلا عن الإجراءات الجديدة التي ستتخذ من أجل القضاء على سرقة الطرود البريدية، وكذا خطة عمل لتطوير مصلحة الطرود البريدية وتسهيل تتبع الزبون لطرده وإيفاده بكل المعلومات اللازمة كما يحدث في جل الدول، واختتم بتساؤل موجه للوزيرة:  هل تعلمون معالي الوزيرة أنه ليس فقط تعويض المتضررين غير موجود في قاموس هذه المصلحة بل لا يتم حتى الرد على احتجاجاتهم؟˜.

حكيمة ذهبي