شريط الاخبار
الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله ارتفاع واردات مجموعات «آس كا دي» خلال العام الجاري تمويل إيجاري للشركات لاقتناء معدات توزيع الوقود ومنتجات البترول «لافارج هولسيم» تطلق مسابقة دولية وترصد جوائز مالية بمليوني دولار 130 ألف قنطار من القمح حُصدت بجنوب وغرب البلاد أحمد أويحيى في السجن وعبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية منظمة المجاهدين تهاجم «الأفلان» وتحمّله مسؤولية أزمة البلاد كنفدرالية النقابات الجزائرية تدعو لاستقالة بن صالح وتعويضه بشخصية ذات قبول شعبي المعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد يتدعم بكاميرا رقمية جد متطورة تربص تكويني لفائدة طلبة ماستر بجامعة البليدة في جامعة ألمانية نقابات الصحة تقدم مقترحاتها للخروج من الأزمة هيئة الوقاية من الفساد ومكافحته تستحدث دليلا عمليا لمكافحة تبييض الأموال قضية بلقبلة تعيد الحديث عن غياب الانضباط في الخضر وزير العدل يطالب رسميا برفع الحصانة عن عمار غول وبوجمعة طلعي لمباشرة التحقيق فرنسا تحشر أنفها في الجزائر وتقترح «الحوار الديمقراطي» لحل الأزمة آلاف العمال يحتشدون أمام المركزية النقابية للإطاحة بسيدي سعيد سوناطراك ستزود إيطاليا بالغاز الطبيعي لـ 8 سنوات القادمة

المنظمة البترولية تناقش قرار قطر بالانسحاب منها اليوم

النفط بـ 63 دولارا في انتظار دعم أوبك˜ وحلفائها بخفض الإنتاج


  04 ديسمبر 2018 - 21:50   قرئ 274 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
النفط بـ 63 دولارا في انتظار دعم  أوبك˜ وحلفائها بخفض الإنتاج

تواصل أسعار البرنت تعافيها متجهة نحو سعر 63 دولارا للبرميل الواحد، قبيل اجتماع أوبك وشركائها المرتقب انعقاده غدا بفيينا، والذي تزامن مع إعلان قطر انسحابها من المنظمة ابتداء من جانفي المقبل والذي دعم ارتفاع الأسعار، في الوقت الذي تسعى فيه أوبك وشركاؤها إلى تعزيز اتفاق خفض إنتاجها ودعم ارتفاع الأسعار لفوق 70 دولارا.

 

قالت أربعة مصادر إن أوبك وحلفاءها يعملون صوب اتفاق لخفض إنتاج النفط بما لا يقل عن 1.3 مليون برميل يوميا، في ظل مقاومة روسيا لخفض إنتاجي كبير الذي تعتبره أوبك العقبة الرئيسية حاليا.

وتجتمع أوبك غدا في فيينا، ثم تجري محادثات مع حلفائها على غرار روسيا الجمعة المقبل وسط تراجع في أسعار النفط ناتج عن ضعف في أداء الاقتصاد العالمي وبواعث قلق من تخمة في المعروض النفطي جراء زيادة الإنتاج الأمريكي.

وأشارت السعودية، أكبر منتج في المنظمة، إلى الحاجة لتخفيضات عميقة في الإنتاج من جانفي المقبل لكنها تتعرض لضغوط من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمساعدة في دعم الاقتصاد العالمي بأسعار نفط أقل، العامل الذي دفع بالسعودية لرفع إمداداتها الشهر الماضي إلى أزيد من 11 مليون برميل يوميا ما عزز انهيار الأسعار إلى 56 دولارا لأول مرة منذ مطلع سنة 2018.

ويبدو أن قرارات أوبك ومساعيها الرامية لخفض الإنتاج لضمان استقرار الأسعار في السوق الدولية، تواجهها تعقيدات تتركز في أزمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي أكتوبر الماضي تعقيد من أي قرار لأوبك، وضغط ترامب  على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لمواصلة زيادة الإنتاج بما يساهم في إبقاء أسعار النفط في مستويات منخفضة.

وقالت المصادر، ثلاثة من منظمة البلدان المصدرة للبترول ومصدر من خارجها، إن الاجتماع يُعقد في وضع صعب وإن موقف روسيا سيكون مهما للتوصل إلى اتفاق، فيما ذكرت أحد المصادر امتناع روسيا عن خفض الإنتاج. وأشارت مصادر روسية إلى أن موسكو قد تساهم بنحو 140 ألف برميل يوميا في الخفض، لكن أوبك التي تهيمن عليها دول من الشرق الأوسط تصر على أن تخفض موسكو الإنتاج بما بين 250 و300 ألف برميل يوميا. وقال مصدران في أوبك إن المحادثات تركز على خفض بنسب متساوية يدور بين ثلاثة و3.5 بالمائة من مستويات الإنتاج المسجلة في أكتوبر الماضي، دون استثناءات لأي عضو. ومن جهته؛ أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن لجنة المتابعة الوزارية المنبثقة عن اتفاقية  أوبك+˜ تبحث اليوم، تأثير انسحاب قطر من منظمة الدول المصدرة للنفط  أوبك˜. وجاء هذا التصريح لوزير الطاقة الروسي في سياق إجابته اليوم عن سؤال حول مدى تأثير خروج قطر من المنظمة، حيث قال:  سنبحثه غدا˜، وفق وكالة  تاس˜، وأكد الوزير الروسي أن اللجنة ستواصل المفاوضات في إطار  أوبك+˜ حول مستوى خفض الإنتاج النفطي للعام المقبل. وقالت قطر الإثنين الماضي إنها ستنسحب من أوبك للتركيز على إنتاج الغاز، مما قد يقوض جهود السعودية التي تسعى لإظهار وحدة الصف في معالجة انخفاض أسعار النفط.

مريم سلماوي