شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

المنظمة البترولية تناقش قرار قطر بالانسحاب منها اليوم

النفط بـ 63 دولارا في انتظار دعم أوبك˜ وحلفائها بخفض الإنتاج


  04 ديسمبر 2018 - 21:50   قرئ 431 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
النفط بـ 63 دولارا في انتظار دعم  أوبك˜ وحلفائها بخفض الإنتاج

تواصل أسعار البرنت تعافيها متجهة نحو سعر 63 دولارا للبرميل الواحد، قبيل اجتماع أوبك وشركائها المرتقب انعقاده غدا بفيينا، والذي تزامن مع إعلان قطر انسحابها من المنظمة ابتداء من جانفي المقبل والذي دعم ارتفاع الأسعار، في الوقت الذي تسعى فيه أوبك وشركاؤها إلى تعزيز اتفاق خفض إنتاجها ودعم ارتفاع الأسعار لفوق 70 دولارا.

 

قالت أربعة مصادر إن أوبك وحلفاءها يعملون صوب اتفاق لخفض إنتاج النفط بما لا يقل عن 1.3 مليون برميل يوميا، في ظل مقاومة روسيا لخفض إنتاجي كبير الذي تعتبره أوبك العقبة الرئيسية حاليا.

وتجتمع أوبك غدا في فيينا، ثم تجري محادثات مع حلفائها على غرار روسيا الجمعة المقبل وسط تراجع في أسعار النفط ناتج عن ضعف في أداء الاقتصاد العالمي وبواعث قلق من تخمة في المعروض النفطي جراء زيادة الإنتاج الأمريكي.

وأشارت السعودية، أكبر منتج في المنظمة، إلى الحاجة لتخفيضات عميقة في الإنتاج من جانفي المقبل لكنها تتعرض لضغوط من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمساعدة في دعم الاقتصاد العالمي بأسعار نفط أقل، العامل الذي دفع بالسعودية لرفع إمداداتها الشهر الماضي إلى أزيد من 11 مليون برميل يوميا ما عزز انهيار الأسعار إلى 56 دولارا لأول مرة منذ مطلع سنة 2018.

ويبدو أن قرارات أوبك ومساعيها الرامية لخفض الإنتاج لضمان استقرار الأسعار في السوق الدولية، تواجهها تعقيدات تتركز في أزمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي أكتوبر الماضي تعقيد من أي قرار لأوبك، وضغط ترامب  على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لمواصلة زيادة الإنتاج بما يساهم في إبقاء أسعار النفط في مستويات منخفضة.

وقالت المصادر، ثلاثة من منظمة البلدان المصدرة للبترول ومصدر من خارجها، إن الاجتماع يُعقد في وضع صعب وإن موقف روسيا سيكون مهما للتوصل إلى اتفاق، فيما ذكرت أحد المصادر امتناع روسيا عن خفض الإنتاج. وأشارت مصادر روسية إلى أن موسكو قد تساهم بنحو 140 ألف برميل يوميا في الخفض، لكن أوبك التي تهيمن عليها دول من الشرق الأوسط تصر على أن تخفض موسكو الإنتاج بما بين 250 و300 ألف برميل يوميا. وقال مصدران في أوبك إن المحادثات تركز على خفض بنسب متساوية يدور بين ثلاثة و3.5 بالمائة من مستويات الإنتاج المسجلة في أكتوبر الماضي، دون استثناءات لأي عضو. ومن جهته؛ أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن لجنة المتابعة الوزارية المنبثقة عن اتفاقية  أوبك+˜ تبحث اليوم، تأثير انسحاب قطر من منظمة الدول المصدرة للنفط  أوبك˜. وجاء هذا التصريح لوزير الطاقة الروسي في سياق إجابته اليوم عن سؤال حول مدى تأثير خروج قطر من المنظمة، حيث قال:  سنبحثه غدا˜، وفق وكالة  تاس˜، وأكد الوزير الروسي أن اللجنة ستواصل المفاوضات في إطار  أوبك+˜ حول مستوى خفض الإنتاج النفطي للعام المقبل. وقالت قطر الإثنين الماضي إنها ستنسحب من أوبك للتركيز على إنتاج الغاز، مما قد يقوض جهود السعودية التي تسعى لإظهار وحدة الصف في معالجة انخفاض أسعار النفط.

مريم سلماوي