شريط الاخبار
83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله ارتفاع واردات مجموعات «آس كا دي» خلال العام الجاري تمويل إيجاري للشركات لاقتناء معدات توزيع الوقود ومنتجات البترول «لافارج هولسيم» تطلق مسابقة دولية وترصد جوائز مالية بمليوني دولار 130 ألف قنطار من القمح حُصدت بجنوب وغرب البلاد أحمد أويحيى في السجن وعبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية منظمة المجاهدين تهاجم «الأفلان» وتحمّله مسؤولية أزمة البلاد كنفدرالية النقابات الجزائرية تدعو لاستقالة بن صالح وتعويضه بشخصية ذات قبول شعبي المعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد يتدعم بكاميرا رقمية جد متطورة تربص تكويني لفائدة طلبة ماستر بجامعة البليدة في جامعة ألمانية نقابات الصحة تقدم مقترحاتها للخروج من الأزمة هيئة الوقاية من الفساد ومكافحته تستحدث دليلا عمليا لمكافحة تبييض الأموال قضية بلقبلة تعيد الحديث عن غياب الانضباط في الخضر وزير العدل يطالب رسميا برفع الحصانة عن عمار غول وبوجمعة طلعي لمباشرة التحقيق فرنسا تحشر أنفها في الجزائر وتقترح «الحوار الديمقراطي» لحل الأزمة آلاف العمال يحتشدون أمام المركزية النقابية للإطاحة بسيدي سعيد سوناطراك ستزود إيطاليا بالغاز الطبيعي لـ 8 سنوات القادمة وزارة التعليم العالي تشكل لجنة متابعة نشاطات الخدمات الجامعية إحالة رئيس ديوان وزير العدل على التقاعد وتعيين حامد عبد الوهاب خلفا له

الأستاذ المحامي فاروق قسنطيني:

الجزائر رفضت لعب دور الدركي في قضية الحر قة


  05 ديسمبر 2018 - 21:10   قرئ 503 مرة   0 تعليق   فوروم المحور
الجزائر رفضت لعب دور الدركي في قضية الحر قة

طالب المحاميوالرئيس السابق للجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان، فاروق قسنطيني، الحكومة إلى ضرورة معالجة الأسباب التي تقف وراء ظاهرة الهجرة غير شرعية وتبني سياسة واضحة، متأسفا عن غياب ثقافة تقديم الأرقام لدى السلطات، وأكد قسنطيني أن الجزائر رفضت لعب دور الدركي في حوض البحر المتوسط لوقف زحف المهاجرين الأفارقة نحو أوروبا.

 

دعاالمحاميوالرئيس السابق للجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان، فاروق قسنطيني، لدى نزوله ضيفا على فوروم  المحور اليومي˜ أمس، الحكومة إلى ضرورة معالجة الأسباب التي تقف وراء ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتبني سياسة واضحة تجاه هذه الظاهرة التي اعتبرها خطيرة ومؤلمة في نفس الوقت، مضيفا أنه يتوجب إيجاد حلول عملية ودون تردد للقضاء عليها، مشددا في ذات الصدد أنه على الحكومة اتخاذ التدابير اللازمة بعيدا عن ما سماه سياسة  البريكولاج˜، معتبرا أن الجزائر لديها من المؤهلات والمقومات التي تسمح لها بالقضاء على الظاهرة.

وأكد قسنطيني أن السبب المباشر في ظاهرة الهجرة غير الشرعية هو الجانب الاقتصادي بالدرجة الأولى على غرار باقي الأسباب الاجتماعية والسياسية التي تولد حالة إحباط ويأس، مضيفا أن الشاب أو المواطن الجزائري الذي لا يجد منصب عمل يسمح له بتوفير حاجياته اليومية أو سكن يأويه أو يمكنه من تكوين أسرة أنه من الطبيعي سيفكر بشكل مباشر في الهجرة سواء شرعية أو غير شرعية خاصة نحو أوروبا.

وأشار المتحدث إلى أن للأعلام والأنترنيت دور كبير وخطير في تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية، خاصة وأن غالبية الشباب الذين يفكرون في الهجرة والمخاطرة بأنفسهم في عرض البحر يعتقدون أنهم سيستقبلون في الدول الاوروبية بالورود، والشيء الذي لا يعيه هؤلاء الشباب أن جميع الدول الاوروبية تقوم بسن قوانين وتدابير صارمة لمحاربة هذه الظاهرة باستثناء ألمانيا التي فتحت بابها لاستقبال عدد من المهاجرين خاصة السورين علما أن ألمانيا اعتمدت سياسة الهجرة المقننة من خلال استقبال الاطارات وأصحاب الشهادات فقط.

ودعا ضيف فوروم  المحور اليومي˜ الحكومة إلى إطلاق حملة وقائية وتحسيسية بخصوص ظاهرة الهجرة غير الشرعية لتحسيس الشباب بمدى مخاطر هذه الظاهرة، وأشار قسنطيني إلى أن اللجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان قامت منذ ثلاث سنوات بتقديم اقتراحات لرئاسة الجمهورية بخصوص هذا الملف بعد إعداد ملف ودراسات معمقة مع السلطات الايطالية التي كانت لديها نظرة إيجابية تجاه الظاهرة.

وأكد الرئيس السابق للجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان، رفض الجزائر للعب دور الدركي في حوض البحر المتوسط لوقف زحف المهاجرين الأفارقة نحو أوروبا من خلال استحداث مراكز إيواء المهاجرين الأفارقة القادمين من مختلف الدول الإفريقية خاصة دول جنوب الصحراء، منوها إلى أن موقف الجزائر بهذا الخصوص سيد وواضح وصريح، مشددا أن الدول الاوروبية تحاول الاستثمار في الأوضاع السياسية والاقتصادية التي تمر بها الجزائر لفرض إملاءاتها.

وبخصوص سببغياب الأرقام حول عدد المهاجرين غير الشرعيين بمختلف الدول الأوروبية، تأسف قسنطيني من غياب الأرقام حول هذا الملف، مؤكدا على أن الإدارة الجزائرية لا تمتلك ثقافة تقديم الأرقام، مطالبا إياها بضرورة الكشف عن الأرقام مهما كان المجال سواء كانت أرقاما إيجابية أو سلبية.

وعن اتهام الحكومة على لسان وزير الداخلية نور الدين بدوي شبكات تنشط على مواقع التواصل الاجتماعي بوقوفها وراء دفع الشباب للهجرة، قال قسنطيني إنه آن الأوان لوضع اليد على الجرح والعمل على إيجاد حلول لأسباب ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

وشدد نفس المسؤول على أنه يتوجب على الدولة الاستفادة من الشباب خاصة أصحاب الشهادات وخريجي الجامعات، مبررا أنه لا يعقل أن تقوم الدولة بتعليم وتكوين هؤلاء الشباب حتى يتخرجون من الجامعات وفي آخر المطاف يستغلون من طرف الدول الاوروبية، معتبرا أن هذا يندرج في إطار دفاع الجزائر عن مصالحها وأن الجزائر بحاجة ماسة إليهم، مستدلا بوجود خمسة آلاف طبيب بفرنسا وعدد لا يستهان به من الاطارات بمختلف الدول الاوربية.

بوعلام حمدوش