شريط الاخبار
الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل» القضاء يوسّع التحقيق في تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق إتلاف 96 هكتارا من الغطاء النباتي خلال 24 ساعة احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش «القوات المسلحة بلغت مراتب تتوافق مع متطلبات احتفاظ الجزائر بسيادتها» ارتفاع نسبة توافد السياح الجزائريين على تونس بـ12.03بالمائة أحزاب الموالاة بين الترغيب والترهيب بعد رفض مبادرات الحوار إشراكها بلجود يأمر «ويكا» الإندونيسية بالإسراع في تسليم مساكن «عدل» تونس تنافس الجزائر في تصدير الكهرباء إلى ليبيا قمة الجريحين في بولوغين ومقرة تبحث عن انتصار للتاريخ مجمّع «جيتاكس» يخل بالعهد ويترك جلود الأضاحي تُعفّن الشوارع جمعية حماية المستهلك تحقق في أسباب انقطاع المياه خلال العيد «سونلغاز» تفشل في ضمان التغطية بالكهرباء في العاصمة النفط بـ57 دولارا وسيناريوهات الأزمة تعود إلى الواجهة جلود الأضاحي ومخلّفات الذبح ديكور الأحياء والشوارع «الجزائر البيضاء» تكتسي حلة سوداء وتغرق في النفايات عقاب جماعي للجزائريين على مدار ثلاثة أيـــــــــــــــــــام من العيد! ندوة وطنية للطلبة يوم السبت بعد إقصائهم من المبادرات السابقة مافيا «الباركينغ» يفرضون منطقهم في مستغانم الـ «فاو» واليابان للمساعدة في تحريات حرائق الغابات بالجزائر استجابة محتشمة للمداومة..غياب النقل وجفاف الحنفيات يطبعون أيام العيد تذبذب وانقطاعات في التزويد بالمياه يُنغص فرحة العيد

ناشدوا السلطات العليا لإزالة الغموض عن القضية وتحديد مكان وجودهم

وقفة احتجاجية للمطالبة بمصير الحرا قة˜ المفقودين منذ عام بأزفون بتيزي وزو


  05 ديسمبر 2018 - 21:17   قرئ 609 مرة   0 تعليق   فوروم المحور
وقفة احتجاجية للمطالبة بمصير  الحرا قة˜ المفقودين منذ عام بأزفون بتيزي وزو

احتج العشرات من مواطني قرى بلدية أزفون شمال ولاية تيزي وزو،أمس، بغلق كل من مقر البلدية والتجمهر أمام مدخله الرئيسي فضلا عن تنظيم اضراب عام لتجاروسط المدينة،لمطالبة السلطات العليا بإزالة الغموض الذي يكتنف قضية 7  حرا قة˜ مفقودين دون أن يظهر لهم أي أثر منذ قرابة عام عن اختفائهم.

 

عرفت الحركة الاحتجاجية التي نظمها مواطني أزفون مشاركة حتى عائلات  الحرا قة˜ المفقودين التي ضمت صوتها إلى أصحاب المبادرة وكذا الجمعية المحلية للتجار التي قامت بشل كافة النشاط التجاري وسطالمدينة، حيث اكتفى العشرات من المواطنين بالتجمهر أمام مقر البلدية بعدما تراجعوا عن قرار تنظيم مسيرة سلمية بسبب تداخل مصالح الأمن ومنعهم. وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية التي شهدت رفع لافتات دون عليها عبارة  ارجعوا لنا البسمة، أزفون حزينة˜، من أجل المطالبة من السلطات العليا في البلاد، التدخل لفك الغموض الذي يحوم قضية المصير المجهول الذي لقيه 7 حراقة ينحدرون من مختلف قرى أزفون الذين انطلقوا من سواحل مدينة دلس باتجاه الضفة الأخرى على متن قارب دون أن يظهر لهم اي أثر بعد مرور قرابة العام عن اختفائهم. وحسبما أكده المحتجون فإن خروجهم إلى الشارع بهدف إسماع صوتهم للسلطات العليا تعد أيضا كوقفة تضامنية مع عائلات الحراقة التي لا تزال تنتظر الحقيقة الكاملة بالكشف عن مكان وجود أبنائها. وهو الحلم الذي يراودهم يوميا بعد بصيص الأمل الذي منحته إياها السلطات سابقا التي أكدت على أن هؤلاء الحراقة على قيد الحياة وتم توقيفهم من طرف حراس السواحل دون الخوض في تفاصيل أكثر أو تحديد مكان تواجدها، يضيف محدثونا. الذين أشاروا إلى أن السلطات ملزمة بالتدخل أكثر من وقت مضى قصد الكشف عن موقع تواجد هؤلاء وإطلاق سراحهم في حالة اعتقالهم داخل أراضي الوطن أو الشروع في جميع التدابير اللازمة من أجل استرجاعهم في حالة ما إذا تم احتجازهم من طرف سلطات بلد أخر. والابتعاد عن التلاعب بمشاعر العائلات والأمهات اللواتي يبكين حرقة وحسرة على فقدان فذات كبدهن. وفي الأخير وهدد المحتجون التصعيد من احتجاجهم بتنظيم مسيرة حاشدة في حالة تواصل التعتيم على القضية وعدم إظهار السلطات للحقيقة الكاملة. هذا وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية غداة المأساة الثانية التي عرفتها منطقة ثامذة أوغمون الواقعة بين سواحل أزفون وتيقزيرت، أول أمس، أين لفظت أمواج البحر جثتين ل˜حراقة˜ من طرف حراس السواحل وإنقاذ 4 آخرين في لا تزال عملية البحث عن ثلاثة مفقودين من أصل أربعة بعد العثور، أمس، على جثة أحدهم في شواطئ مدينة دلس بولاية بومرداس.

أغيلاس. ب