شريط الاخبار
بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا تجديد اعتماد الوكيل العقاري كل خمس سنوات ومنع تأجيره إ العاصمة - م الجزائر (اليوم بملعب 5 جويلية سا 17:45) سوسطارة والعميد في داربي تحديد المصير العدالة تواصل فتح ملفات بارونات الصناعة الغذائية وتستمع لمتيجي مالك منتجات «سفينة» التماس عام حبسا نافذا ضد الإعلامي والسياسي فضيل بومالة أساتذة الابتدائي يشنون إضرابا وطنيا ويهددون بمقاطعة الامتحانات تبون يرافع لأهمية تعديل الدستور لتجنيب الجزائر سيناريو الربيع العربي عمال مجمع «تونيك» يواصلون إضرابهم المفتوح قرار استيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات لا يخدم الجزائريين أحكام بين 3 أشهر وعام حبسا نافذا في حق 22 حراكيا بسيدي امحمد المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها

الرأي العام ينتظر تولي سلال مهمة إعلان ترشح بوتفليقة للرئاسيات

أنصار "الخامسة" يحتشدون اليوم بالقاعة البيضاوية


  08 فيفري 2019 - 14:38   قرئ 897 مرة   0 تعليق   الحدث
أنصار "الخامسة" يحتشدون اليوم بالقاعة البيضاوية

- سلال، بوشارب، بلخادم، حراوبية، تو ... وآخرون منتظرون في التجمع

ينظم اليوم المطالبون بترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، أول مهرجان شعبي لهم بالقاعة البيضوية بالعاصمة، يحضره الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال ومنسق هيئة تسيير "الأفلان" معاذ بوشارب، إلى جانب إطارات الصف الأول في الحزب العتيد، ووزراء سابقين يعرفون بـ"الحرس القديم"، ومن المنتظر أن تمتلئ قاعة المركب الأولمبي عن آخرها، بحكم التسويق الرهيب لهذه الخرجة لصالح الرئيس.

يراهن حزب جبهة التحرير الوطني، اليوم، على ملء القاعة البيضوية بالمركب الأولمبي "محمد بوضياف" بالعاصمة، وجعلها مفتوحة أمام جميع المناضلين، بعدما روّج لأول خرجة جماهيرية رسمية، لتشكيلة مديرية الحملة الانتخابية، التي يفترض أن يكلفها الرئيس بتنشيط تجمعاته بعد أن يعلن ترشحه للرئاسيات. وسيصنع الوزير الأول الأسبق، عبد المالك سلال، الحدث بأول ظهور له في إطار الرئاسيات، حيث سيحضر بصفته مناضلا في حزب "الأفلان"، إلى جانب مجموعة من الوزراء السابقين، الذين كلفوا بمهام ضمن مديرية الحملة الانتخابية، وكذا أمناء عامين سابقين للحزب العتيد.

وتتوقع مصادر أن يكون عبد المالك سلال، حامل رسالة بوتفليقة، إلى الرأي العام، التي تتضمن إعلان ترشحه لعهدة جديدة، وذلك بعدما سبق للوزير الأول الأسبق، أن كُلف بهذه المهمة خلال العهدة الرابعة، حيث فاجأ الجميع في ندوة صحفية على هامش المؤتمر الإفريقي للاقتصاد الأخضر بولاية وهران، بحمله رسالة من الرئيس يعلن فيها قبوله "الاستجابة لدعوات المواطنين والترشح للرئاسة". وقال سلال حينها إن: "ضمير بوتفليقة وقناعته في مواصلة برامج الإصلاح والتنمية والحاجة الملحة لذلك، جعلت الجزائريين بكل أطيافهم يطالبون بترشحه لعهدة رابعة، وهو ما لمسناه في إطار الزيارات الميدانية لـ 46 ولاية، ما ولّد قناعة لدى بوتفليقة، لقبول الترشح عزما منه على مواصلة المسارات التنموية والإصلاحات الكبرى التي بدأها منذ توليه قيادة البلاد سنة 1999".

ووفقا لتسريبات تشكيلة مديرية الحملة الانتخابية للرئيس، فقد حملت نفس الأسماء التي أدارت حملة "الرابعة"، باستثناء وزير الصناعة الأسبق عبد السلام بوشوارب، الذي اختفى عن الأنظار منذ إعلان قيادة "الأرندي" إبعاده من عضوية المكتب الوطني، مباشرة بعد إقالته من الحكومة. بوشوارب، الذي كان مديرا للإعلام في حملة 2014، سيتم استخلافه برئيس الحركة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس، بمساعدة المدير العام السابق للتلفزيون حمراوي حبيب شوقي. في حين سيتولى مدير ديوان سلال بالوزارة الأولى سابقا، مصطفى كريم رحيال، مهمة مدير للتنظيم، فيما سيتولى الوزير السابق للصحة عبد المالك بوضياف مهام التحضير اللوجيستيكي، والنائب الحالي عن حزب جبهة التحرير الوطني الوزير الاسبق للموارد المائية عبد القادر والي، مكلفا بالعلاقات مع الأحزاب.

واستعان عبد المالك سلال، بعنصر الشباب لتنشيط الحملة، حيث عين المكلف بالإعلام في حزب تجمع أمل الجزائر، والإطار السابق بالوزارة الأولى، نبيل يحياوي، كمكلف بالعلاقات مع الجمعيات والتنظيمات الطلابية، إلى جانب عضو المكتب الوطني السابق بحزب التجمع الوطني الديمقراطي، منذر بودن.

كما أعادت الحملة الانتخابية لبوتفليقة، ظهور وزراء سابقين رحلوا منذ أزيد من خمس سنوات، وارتبطت أسماء بالتحركات في "الأفلان"، ويتعلق الأمر بكل من عمار تو ورشيد حراوبية، اللذين عينا كمكلفين بالتحضير للمهرجانات والتجمعات الشعبية، إلى جانب بلقاسم ملاح، الذي سيكون مساعدا في الإعلام والتجمعات الشعبية.

حكيمة ذهبي