شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

وسط تساؤلات حول سبب تأخر الإفراج عن مكاتب الصرف

أسعار العملات الأجنبية تلتهب في السوق السوداء


  09 فيفري 2019 - 13:30   قرئ 388 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
أسعار العملات الأجنبية تلتهب في السوق السوداء

تواصل أسعار العملات الأجنبية ارتفاعها مقابل الدينار الجزائري في السوق السوداء، حيث تجاوزت ورقة الـ100 من العملة الأوروبية الموحدة الأورو حدود 21 ألفا و400 دينار جزائري، في حين بلغت قيمة الورقة الخضراء "الدولار" 18 ألفا و300 دينار. 

ارتفعت أسعار العملات الأجنبية في السوق الموازية إلى مستويات قياسية، كما شهدت السوق تذبذبا في الأسعار، حيث لم تستقر عند مستوى معين منذ مدة طويلة، حيث بلغت قيمة ورقة 100 أورو حدود 21 ألفا و400 دينار جزائري، في حين قدرت الورقة ذاتها من العملة الأمريكية "الدولار" 18 ألفا و300 دينار جزائري، ويبقى هذا الرقم مرشحا للارتفاع قبل نهاية الثلاثي الأول من العام الجاري 2019، حسب ما أكده تجار العملة في السوق الموازية "السكوار" الموجودة بمنطقة بور سعيد بالعاصمة لـ "المحور اليومي".

وعن سبب إقبال المواطنين على السوق السوداء لاقتناء العملة الصعبة، أكد محدثونا أن المنحة السياحية التي تقدمها لهم البنوك مرة واحدة في السنة ولا تتجاوز حدود 100 أورو لا تغطي حاجاتهم، وهو ما يدفعهم للجوء إلى السوق الموازية لتغطية تكاليف سفرهم إلى خارج الوطن، في حين تساءل آخرون عن سبب تأخر تفعيل مكاتب صرف العملات إلى غاية اليوم، لاسيما أن هذه المكاتب ستساهم بشكل كبير في انخفاض أسعار العملات واستقرارها، مبدين تذمرهم من ارتفاع أسعار العملات الصعبة والفوضى التي تعرفها هذه السوق مؤخرا، خاصة بعدما مست العملة الأجنبية ندرة واضحة، مما جعل التجار يغتنمون هذه الفرصة لرفع الأسعار من أجل الربح السريع، حيث يبقى السماسرة متحكمين في الأسعار على مستوى السوق السوداء بسبب ارتفاع الطلب مقارنة بالعرض. في سياق ذي صلة، كان الخبير الاقتصادي عبد الرحمان مبتول قد أكد في وقت سابق أن تهاوي قيمة الدينار مقابل العملات الأجنبية يوضح عدم وجود ديناميكية للقطاع الاقتصادي المنتج، بتضارب قوي بين النمو وبين احتياطي الصرف الذي يستمد قوته من مداخيل المحروقات. وحسب بنك الجزائر فإن "سعر صرف الدينار مقابل العملات الأجنبية يتحدد بمرونة في المعاملات البنكية ويخضع لمبدأ العرض والطلب"، ويوضح أن "القيمة الداخلية للدينار تتحدد وفق المعاملات النقدية بين البنوك وسوق الصرف الأجنبي، حيث إن انخفاض قيمة الدينار أمام الأورو والدولار يعد نتيجة معدل التضخم المسجل في الجزائر وبين معدل التضخم العالمي"، في حين أن معدل التضخم في الدول المتقدمة في حدود 2 بالمائة، أما الدينار فيبقى يسجل تدهورا كبيرا مع عدم تسجيل أي تراجع في أسعار المواد المستوردة.

لطفي العقون