شريط الاخبار
أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة

بعد 17 يوما من البحث المتواصل

هبة إنسانية لرجال الحماية المدنية تنتهي بالعثور على زميلهم المفقود


  10 فيفري 2019 - 14:49   قرئ 359 مرة   0 تعليق   الحدث
هبة إنسانية لرجال الحماية المدنية تنتهي بالعثور على زميلهم المفقود

في هبة وطنية لم تعشها الجزائر سوى خلال الأيام المأساوية لزلزال الأصنام في 1980 وفيضانات باب الواد في 2001 وزلزال بومرداس في 2003، تجند أعوان الحماية المدنية الجزائريين في وقفة رجل واحد بحثا عن زميلهم الذي جرفته مياه الأمطار قبل 17 يوم من اليوم.

تم العثور على جثة عون الحماية المدنية عاشور محمد، صبيحة يوم أمس، بحسب ما أكدته مصالح الحماية المدنية التابعة لولاية البويرة، بعد أن تكاثفت مجهوداتهم وتواصلت طيلة أيام البحث المستمر ليلا ونهار لتتجلى من خلاله الروح الإنسانية والمهام النبيلة التي لطالما ميزت مهام أعوان الحماية المدنية الذين يساهمون يوميا وعبر تدخلاتهم في إنقاذ أرواح وإسعاف أجساد كانت قاب قوسين أو أدنى من الخطر المحدق، وما ميز حادثة العون " محمد" روح الصمود في البحث عن زميلهم المتوفي أثناء أدائه لمهامه النبيلة هو كذلك فرغم التقلبات الجوية السيئة وصعوبة المنطقة التي غمرتها الأوحال لم تثنهم عن مواصلة البحث والتنقيب  عن زميلهم الذي سقط في بالوعة مياه الأمطار بحي 250 سكن بمدينة البويرة، أثناء أدائه واجبه المهني، لترسم في أذهان الجزائريين مشهدا قلّما نراه إلا في بلدان متطورة وأوربية حمل في طياته أسمى مشاعر التضامن والتآزر للعثور على جثة زميلهم وليكرموا الفقيد بالدفن وليطفؤوا " الحرقة" لدى امه وعائلته وكل من عرف الفقيد من قريب وبعيد لتوديعه وداع الأبطال ودفنه.

وقد كان للحادثة صدى لدى أبناء المنطقة بالتحديد وعموم الجزائريين، حيث انتقل إلى عين المكان العشرات منهم ليعبروا عن تضامنهم لهؤلاء الرجال خاصة فرقة الغطاسين بعدما جهزت الحماية المدنية مئات الأعوان والغطاسين للبحث عن جثة الضحية على طول أودية الولاية، وعلى رأسها وادي الدوس الذي يعتبر أكبر أودية البويرة، رافقتها متابعة إعلامية يومية حيث عكفت ذات المصالح وبشكل دوري اطلاع الرأي العام على كافة مستجدات عملية البحث التي صاحبتها بين الفينة والأخرى إشاعات ونشر للمعلومات الكاذبة والمغلوطة.

وفيما يخص تفاصيل عملية العثور على جثة العون محمد عاشور، فقد أوضح نسيم برناوي المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية، أن الجثة تم فقدانها منذ 17 يوما ومصالح الحماية المدنية في رحلة بحث عنه، ليتم العثور عليه نهار أمس على الساعة 10سا و05 دقائق بواد دهوس على بعد 50 كلم من مخض قنوات الصرف الصحي.

وأضاف ذات المتحدث، أن الجهود لم تتواني سواء على المستوى المركزي أو المحلي أو التضامن المدني للمواطنين والغطاسين، كما أنه تم تسخير 10 آلاف عون تداولوا على البحث عن جثة بسبب صعوبة الأحوال الجوية وخصوصيات الواد كونه يتضمن الأدغال والسيول الجارفة التي صعبت من مهمة البحث وتم العثور عليه بعد تحسن الأحوال، حيث قامت ذات المصالح بتمشيط 35 كلم، غير أن السيول جرفت الجثة حوالي 50 كلم من القناة التي سقط بها وأضاف أن العملية تمت بنجاح وتم إنتشال الجثة وإرسالها إلى مستشفى محمد بوضياف بالبويرة من أجل الدفن.

صفية نسناس