شريط الاخبار
أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة

اختار إعلان ترشيح بوتفليقة في تجمع خاص به ولم يدعهم إليه

الأفلان يتجاوز التحالف الرئاسي


  10 فيفري 2019 - 19:04   قرئ 479 مرة   0 تعليق   الوطني
الأفلان  يتجاوز التحالف الرئاسي

يرفض حزب جبهة التحرير الوطني، لعب أدوار  العربة˜ في الحملة الانتخابية للمرشح عبد العزيز بوتفليقة، حيث اختار تنظيم أوّل تجمع جماهيري خاص به بعيدا عن مشاركة حلفائه في  الائتلاف˜، في تجمع ضخم حضره قدماء الأفلان من وزراء وإطارات في الدولة وتمثيل رسمي من رئاسة الجمهورية بحضور مدير التشريفات والأمين العام للرئاسة.

 

تغيبت أطراف  التحالف الرئاسي˜، عن التجمع الضخم الذي أعلن فيه حزب جبهة التحرير الوطني عن ترشيحه الرسمي لعبد العزيز بوتفليقة، لعهدة جديدة، واختار  الحزب العتيد˜، بكلمات دقيقة التسويق لمرشحه عندما كانت منشطة التجمع تكرر لأكثر من عشر مرات أن بوتفليقة هو  رئيس الجمهورية رئيس الأفلان˜. وإن كان حزب جبهة التحرير الوطني، قد أعلن مبكرا أن تجمع القاعة البيضوية يخص مناضلي الأفلان فقط، إلا أنه بدا واضحا أنه  سياسيا˜ يرفض الأفلان إشراك أحزاب أخرى وإن كانت من  التحالف الرئاسي˜، في قرارات  حاسمة˜، من خلال حضور كل التنظيمات الجماهيرية والتاريخية وكذا منظمات أرباب العمل والمقاولين وكذا تنظيمات طلابية. وبإسقاط تصريحات سابقة للأمين العام السابق للحزب عمار سعداني، يرفض الأفلان لعب أدوار العربة، وأنه هو القاطرة لهذا القطب وليس العربة˜. وكان عمار سعداني، أكثر الأمناء العامين صراحة في وصف تموقع  الأفلان˜ في دواليب السلطة، فكان يصرح بأنه هو القائد لأن الرئيس هو رئيس الحزب، وأن الجهاز التنفيذي هو عبارة عن تشكيلة أغلبية أفلانية، في حين يختلف تعاطي سعداني مع الأحزاب الأخرى، لاسيما الوصيف في السلطة  الأرندي˜ على أنه غير ملزم بالتحالف معه، في حين يتعاطى المنسق الجديد للحزب معاذ بوشارب، وفقا لتعليمات  رئيس الحزب˜، باعتباره  حليفا استراتيجيا˜. ويتراءى جليا من خلال تشكيلة مديرية الحملة الانتخابية المفترضة للترويج لبرنامج بوتفليقة،  تقزيم˜ لأحزاب  التحالف الرئاسي˜، حيث  استولى˜ الأفلان على أغلبية المناصب، من خلال منصب مدير الحملة ممثلا في الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، وكذا بقية الأعضاء، على غرار الوزراء السابقين المحسوبين على الحزب العتيد، واكتفت أحزاب  تاج˜ بتكليف الناطق الرسمي باسمه نبيل يحياوي، بالجمعيات وتولى رئيس الحركة الشعبية الجزائرية مهام إدارة الإعلام، في حين ظهر  الأرندي˜ ورغم  قوته˜ ممثلا بحد أدنى، بعضو  مغضوب عليه˜ بعدما أنهى مهامه الأمين العام أحمد أويحيى، من عضوية المكتب الوطني، منذر بودن، الذي كُلف بمهمة التنسيق مع الطلبة.

حكيمة ذهبي