شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

اختار إعلان ترشيح بوتفليقة في تجمع خاص به ولم يدعهم إليه

الأفلان يتجاوز التحالف الرئاسي


  10 فيفري 2019 - 19:04   قرئ 459 مرة   0 تعليق   الوطني
الأفلان  يتجاوز التحالف الرئاسي

يرفض حزب جبهة التحرير الوطني، لعب أدوار  العربة˜ في الحملة الانتخابية للمرشح عبد العزيز بوتفليقة، حيث اختار تنظيم أوّل تجمع جماهيري خاص به بعيدا عن مشاركة حلفائه في  الائتلاف˜، في تجمع ضخم حضره قدماء الأفلان من وزراء وإطارات في الدولة وتمثيل رسمي من رئاسة الجمهورية بحضور مدير التشريفات والأمين العام للرئاسة.

 

تغيبت أطراف  التحالف الرئاسي˜، عن التجمع الضخم الذي أعلن فيه حزب جبهة التحرير الوطني عن ترشيحه الرسمي لعبد العزيز بوتفليقة، لعهدة جديدة، واختار  الحزب العتيد˜، بكلمات دقيقة التسويق لمرشحه عندما كانت منشطة التجمع تكرر لأكثر من عشر مرات أن بوتفليقة هو  رئيس الجمهورية رئيس الأفلان˜. وإن كان حزب جبهة التحرير الوطني، قد أعلن مبكرا أن تجمع القاعة البيضوية يخص مناضلي الأفلان فقط، إلا أنه بدا واضحا أنه  سياسيا˜ يرفض الأفلان إشراك أحزاب أخرى وإن كانت من  التحالف الرئاسي˜، في قرارات  حاسمة˜، من خلال حضور كل التنظيمات الجماهيرية والتاريخية وكذا منظمات أرباب العمل والمقاولين وكذا تنظيمات طلابية. وبإسقاط تصريحات سابقة للأمين العام السابق للحزب عمار سعداني، يرفض الأفلان لعب أدوار العربة، وأنه هو القاطرة لهذا القطب وليس العربة˜. وكان عمار سعداني، أكثر الأمناء العامين صراحة في وصف تموقع  الأفلان˜ في دواليب السلطة، فكان يصرح بأنه هو القائد لأن الرئيس هو رئيس الحزب، وأن الجهاز التنفيذي هو عبارة عن تشكيلة أغلبية أفلانية، في حين يختلف تعاطي سعداني مع الأحزاب الأخرى، لاسيما الوصيف في السلطة  الأرندي˜ على أنه غير ملزم بالتحالف معه، في حين يتعاطى المنسق الجديد للحزب معاذ بوشارب، وفقا لتعليمات  رئيس الحزب˜، باعتباره  حليفا استراتيجيا˜. ويتراءى جليا من خلال تشكيلة مديرية الحملة الانتخابية المفترضة للترويج لبرنامج بوتفليقة،  تقزيم˜ لأحزاب  التحالف الرئاسي˜، حيث  استولى˜ الأفلان على أغلبية المناصب، من خلال منصب مدير الحملة ممثلا في الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، وكذا بقية الأعضاء، على غرار الوزراء السابقين المحسوبين على الحزب العتيد، واكتفت أحزاب  تاج˜ بتكليف الناطق الرسمي باسمه نبيل يحياوي، بالجمعيات وتولى رئيس الحركة الشعبية الجزائرية مهام إدارة الإعلام، في حين ظهر  الأرندي˜ ورغم  قوته˜ ممثلا بحد أدنى، بعضو  مغضوب عليه˜ بعدما أنهى مهامه الأمين العام أحمد أويحيى، من عضوية المكتب الوطني، منذر بودن، الذي كُلف بمهمة التنسيق مع الطلبة.

حكيمة ذهبي