شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

خلفا للراحل مراد مدلسي

الطيب بلعيز يعود إلى المجلس الدستوري بعد 6 سنوات


  10 فيفري 2019 - 19:05   قرئ 392 مرة   0 تعليق   الوطني
الطيب بلعيز يعود إلى المجلس الدستوري بعد 6 سنوات

عين رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الطيب بلعيز، رئيسا للمجلس الدستوري، وجاء تعيين بلعيز الذي يشغل منصب مستشار في رئاسة الجمهورية خلفا للمرحوم مراد مدلسي، أين سيشرف العائد إلى مبنى بن عكنون على ملفات المترشحين للاستحقاقات القادمة من بداية التأشير على ملفات إعلان الترشح لدى المجلس الأعلى للقضاء، إلى إعلان النتائج النهائية.

 

ويأتي هذا التعيين طبقا للمادة 183 من دستور 2016 التي تنص على أنه  يعين رئيس الجمهورية رئيس ونائب رئيس المجلس الدستوري لفترة واحدة مدتها ثماني سنوات˜، أين سبق له أنشغل هذا المنصب، حيث سيلعب المجلس الدستوري أدوارا قانونية هامة في العملية الانتخابية الخاصة بالرئاسيات، إذ ستودع لديه تصريحات الترشح، كما يحقق في ملفات المترشحين ويدرس التقارير ويفصل في صحة الترشيحات،ويتلقى المجلس الدستوريمحاضر تركيزنتائجانتخابرئيسالجمهوريةالمعدةمنطرفاللجان الانتخابيةالولائيةوكذاالمحاضر المعدة من اللجان الخاصة بالمواطنين المقيمين في الخارج، ويدرس محتواها طبقا للمادة 182 من الدستور ولأحكام القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، وينظر في جوهر الطعون التي يتلقاها حول النتائج المؤقتة للانتخابات الرئاسية طبقا للمادة 182˜الفقرتان 2 و3˜ من الدستور ولأحكام القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات،وهوالذييعلن النتائجالنهائيةللاقتراعوفقاللمادة41منالنظامالأساسيالخاصبه،ويلزم القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، المجلس الدستوري، وفقا للمادة 141 من النظام العضوي للانتخابات، بالبت في ملفات الترشيحات في غضون عشرة أيام، بداية من تاريخ إيداع الملفات، التي تحدد مضمونها المادة 139 من قانون الانتخابات. ومعروف عن الطيب بلعيز أنه من مواليد 1948 بدائرة مغنية في ولاية تلمسان، حيثدرس في المدينة ودخل جامعة وهران أين حصل على شهادة عليا في القانون، بعد التخرج، شغل مناصب في السلك الخارجي لوزارة الداخلية،ثم ترك الخدمة ليصبح قاضيا، وهو المنصب الذي شغله لأكثر من خمسة وعشرين عاما، إذ تولى رئاسة محكمة وهران، ثم محكمة سيدي بلعباس، وأخيرا مستشارا للمحكمة العليا،في عام 1999 أصبح عضوا في اللجنة الوطنية لإصلاح العدالة، التي أنشأها الرئيس بوتفليقة، جمعت اللجنة خبراء وكبار المديرين التنفيذيين من الدولة والقضاة والأكاديميين، وفي عام 2002، تم تعيينه وزيرا للتشغيل والتضامن الوطني، وفي عام 2003، أصبح وزيرا للعدل، ثم تم تعيينه وزيراً للدولة ووزيرا للداخلية والجماعات المحلية بعد تعديل وزاري في 11 سبتمبر 2013، ليحل محل دحو ولد قابلية، وبشغل اليوم منصب مستشار للرئيس بوتفليقة برتبة وزير دولة.

أسامة سبع