شريط الاخبار
مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية النيابة العامة تلتمس تشديد العقوبات في قضية فساد عبد الغاني هامل

خلفا للراحل مراد مدلسي

الطيب بلعيز يعود إلى المجلس الدستوري بعد 6 سنوات


  10 فيفري 2019 - 19:05   قرئ 584 مرة   0 تعليق   الوطني
الطيب بلعيز يعود إلى المجلس الدستوري بعد 6 سنوات

عين رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الطيب بلعيز، رئيسا للمجلس الدستوري، وجاء تعيين بلعيز الذي يشغل منصب مستشار في رئاسة الجمهورية خلفا للمرحوم مراد مدلسي، أين سيشرف العائد إلى مبنى بن عكنون على ملفات المترشحين للاستحقاقات القادمة من بداية التأشير على ملفات إعلان الترشح لدى المجلس الأعلى للقضاء، إلى إعلان النتائج النهائية.

 

ويأتي هذا التعيين طبقا للمادة 183 من دستور 2016 التي تنص على أنه  يعين رئيس الجمهورية رئيس ونائب رئيس المجلس الدستوري لفترة واحدة مدتها ثماني سنوات˜، أين سبق له أنشغل هذا المنصب، حيث سيلعب المجلس الدستوري أدوارا قانونية هامة في العملية الانتخابية الخاصة بالرئاسيات، إذ ستودع لديه تصريحات الترشح، كما يحقق في ملفات المترشحين ويدرس التقارير ويفصل في صحة الترشيحات،ويتلقى المجلس الدستوريمحاضر تركيزنتائجانتخابرئيسالجمهوريةالمعدةمنطرفاللجان الانتخابيةالولائيةوكذاالمحاضر المعدة من اللجان الخاصة بالمواطنين المقيمين في الخارج، ويدرس محتواها طبقا للمادة 182 من الدستور ولأحكام القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، وينظر في جوهر الطعون التي يتلقاها حول النتائج المؤقتة للانتخابات الرئاسية طبقا للمادة 182˜الفقرتان 2 و3˜ من الدستور ولأحكام القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات،وهوالذييعلن النتائجالنهائيةللاقتراعوفقاللمادة41منالنظامالأساسيالخاصبه،ويلزم القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، المجلس الدستوري، وفقا للمادة 141 من النظام العضوي للانتخابات، بالبت في ملفات الترشيحات في غضون عشرة أيام، بداية من تاريخ إيداع الملفات، التي تحدد مضمونها المادة 139 من قانون الانتخابات. ومعروف عن الطيب بلعيز أنه من مواليد 1948 بدائرة مغنية في ولاية تلمسان، حيثدرس في المدينة ودخل جامعة وهران أين حصل على شهادة عليا في القانون، بعد التخرج، شغل مناصب في السلك الخارجي لوزارة الداخلية،ثم ترك الخدمة ليصبح قاضيا، وهو المنصب الذي شغله لأكثر من خمسة وعشرين عاما، إذ تولى رئاسة محكمة وهران، ثم محكمة سيدي بلعباس، وأخيرا مستشارا للمحكمة العليا،في عام 1999 أصبح عضوا في اللجنة الوطنية لإصلاح العدالة، التي أنشأها الرئيس بوتفليقة، جمعت اللجنة خبراء وكبار المديرين التنفيذيين من الدولة والقضاة والأكاديميين، وفي عام 2002، تم تعيينه وزيرا للتشغيل والتضامن الوطني، وفي عام 2003، أصبح وزيرا للعدل، ثم تم تعيينه وزيراً للدولة ووزيرا للداخلية والجماعات المحلية بعد تعديل وزاري في 11 سبتمبر 2013، ليحل محل دحو ولد قابلية، وبشغل اليوم منصب مستشار للرئيس بوتفليقة برتبة وزير دولة.

أسامة سبع