شريط الاخبار
أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة

خلفا للراحل مراد مدلسي

الطيب بلعيز يعود إلى المجلس الدستوري بعد 6 سنوات


  10 فيفري 2019 - 19:05   قرئ 424 مرة   0 تعليق   الوطني
الطيب بلعيز يعود إلى المجلس الدستوري بعد 6 سنوات

عين رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الطيب بلعيز، رئيسا للمجلس الدستوري، وجاء تعيين بلعيز الذي يشغل منصب مستشار في رئاسة الجمهورية خلفا للمرحوم مراد مدلسي، أين سيشرف العائد إلى مبنى بن عكنون على ملفات المترشحين للاستحقاقات القادمة من بداية التأشير على ملفات إعلان الترشح لدى المجلس الأعلى للقضاء، إلى إعلان النتائج النهائية.

 

ويأتي هذا التعيين طبقا للمادة 183 من دستور 2016 التي تنص على أنه  يعين رئيس الجمهورية رئيس ونائب رئيس المجلس الدستوري لفترة واحدة مدتها ثماني سنوات˜، أين سبق له أنشغل هذا المنصب، حيث سيلعب المجلس الدستوري أدوارا قانونية هامة في العملية الانتخابية الخاصة بالرئاسيات، إذ ستودع لديه تصريحات الترشح، كما يحقق في ملفات المترشحين ويدرس التقارير ويفصل في صحة الترشيحات،ويتلقى المجلس الدستوريمحاضر تركيزنتائجانتخابرئيسالجمهوريةالمعدةمنطرفاللجان الانتخابيةالولائيةوكذاالمحاضر المعدة من اللجان الخاصة بالمواطنين المقيمين في الخارج، ويدرس محتواها طبقا للمادة 182 من الدستور ولأحكام القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، وينظر في جوهر الطعون التي يتلقاها حول النتائج المؤقتة للانتخابات الرئاسية طبقا للمادة 182˜الفقرتان 2 و3˜ من الدستور ولأحكام القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات،وهوالذييعلن النتائجالنهائيةللاقتراعوفقاللمادة41منالنظامالأساسيالخاصبه،ويلزم القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، المجلس الدستوري، وفقا للمادة 141 من النظام العضوي للانتخابات، بالبت في ملفات الترشيحات في غضون عشرة أيام، بداية من تاريخ إيداع الملفات، التي تحدد مضمونها المادة 139 من قانون الانتخابات. ومعروف عن الطيب بلعيز أنه من مواليد 1948 بدائرة مغنية في ولاية تلمسان، حيثدرس في المدينة ودخل جامعة وهران أين حصل على شهادة عليا في القانون، بعد التخرج، شغل مناصب في السلك الخارجي لوزارة الداخلية،ثم ترك الخدمة ليصبح قاضيا، وهو المنصب الذي شغله لأكثر من خمسة وعشرين عاما، إذ تولى رئاسة محكمة وهران، ثم محكمة سيدي بلعباس، وأخيرا مستشارا للمحكمة العليا،في عام 1999 أصبح عضوا في اللجنة الوطنية لإصلاح العدالة، التي أنشأها الرئيس بوتفليقة، جمعت اللجنة خبراء وكبار المديرين التنفيذيين من الدولة والقضاة والأكاديميين، وفي عام 2002، تم تعيينه وزيرا للتشغيل والتضامن الوطني، وفي عام 2003، أصبح وزيرا للعدل، ثم تم تعيينه وزيراً للدولة ووزيرا للداخلية والجماعات المحلية بعد تعديل وزاري في 11 سبتمبر 2013، ليحل محل دحو ولد قابلية، وبشغل اليوم منصب مستشار للرئيس بوتفليقة برتبة وزير دولة.

أسامة سبع