شريط الاخبار
أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة

بعد تأجيل إعادة تصنيفهم وفق المرسوم الرئاسي

حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الشارع قريبا


  10 فيفري 2019 - 19:04   قرئ 615 مرة   0 تعليق   الوطني
حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الشارع قريبا

من المنتظر أن يخرج حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية بكالوريا +3 سنوات إلى الشارع قريبا في ظل الصمت المطبق من قبل القطاعات التابعة للوظيف العمومي والقطاع الاقتصادي على غرار سوناطراك وسياسة الأذن الصماء في تنفيذ بنود المرسوم الرئاسي 266/14  المتعلق بإعادة تصنيفهم بعد مرور أكثر من أربع سنوات عن صدور المرسوم الذي بقي مجرد حبر على ورق.

 

كشف خالد قليل رئيس جمعية حاملي شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية لولاية جيجل وعضو في التنسيق الوطني بقوله  لقد ضاقت بنا السبل بعد أن استنفدنا كل الوسائل بدءا من سلسلة من الاتصالات والمراسلات الرسمية مع شتى السلطات الرسمية إلى مختلف إدارات القطاعات المهنية الى جانب الوقفات الاحتجاجية المتواصلة وحتى الإضراب عن الطعام بالنسبة لقطاع سوناطراك، إلا أن تنفيذ هذا المرسوم لم يتم إلا على مستوى الاسلاك المشتركة وقطاع إدارة السجون لحد الساعة أي قطاعين فقط، فيما بقي عمال واحد وأربعين قطاعا بما فيهم القطاع الاقتصادي يعانون من الظلم والإجحاف بالرغم من افتكاك المرسوم منذ عدة سنوات خلت. وعلى هذا الأساس ندد حاملو الشهادة كحس مدني وجمعوي بسياسة التجاهل واللامبالاة المقصودين المنتهجة من طرف الوصاية التي تعهدت سابقا في الإسراع بإصدار المرسوم التنفيذي بالرغم من انتهائها من دراسة كل القوانين الأساسية والتي كانت تتحجج بالانشغال في تحضيرها. وأضاف قليل في نفس الصدد  كفانا انتهاجا لسياسة التفرقة والمراوغة بمصير العمال في قطاع سوناطراك والتي قد سبق وأعلنت اللجنة المشتركة رسميا انتهاءها من العمل على القضية الممثلة في المديرية العامة لسوناطراك ونقابة الاتحاد العام للعمال الجزائريين وهذا بعد التدخل الرسمي للسيد الأمين العام للمركزية النقابية سيدي السعيد شخصيا في الموضوع بتاريخ 30 فيفري 2018 في رسالة رسمية بتقديم تعليمات للفصل في هاته القضية باعتبار أن النقابة الوطنية هي المتعامل الوحيد والرسمي مع المديرية العامة باسم العمال في ما يخص المطالب العمالية والاتفاقات الجماعية، غير أنه لحد الساعة لم تعلن بعد هاته اللجنة عن فحوى قراراتها، مهددين بالخروج إلى الشارع في حال عدم استجابة الوصاية لمطلبهم الأساسي والشرعي في تطبيق المرسوم الرئاسي سريعا من خلال تنظيم وقفات احتجاجية منظمة سيتم الإعلان عن مقرها وتاريخها لاحقا.

أمينة صحراوي