شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

بما يستجيب لتطور الطلب الوطني مستقبلا

20 سدا لاستهداف الأمن المائي والتطوير الفلاحي الصناعي آفاق 2030


  10 فيفري 2019 - 19:12   قرئ 459 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
20 سدا لاستهداف الأمن المائي والتطوير الفلاحي الصناعي آفاق 2030

من المنتظر أن يتدعم قطاع الموارد المائية آفاق 2030 بـ 20 سدا مزودا بتقنيات تحويل حديثة للتوزيع العادل للمياه حسب حاجة كل منطقة، حيث يستبشر الفلاحون بمواسم فلاحية ناجحة خلال 2019، والتي من المنتظر أن يسجل القطاع الفلاحي فيها طورا بالنظر إلى عديد المشاريع المسطرة خاصة بعد تحقيق 30 مليون قنطار.

 

أكد وزير الموارد المائية حسين نسيب بأن الاحتياجات الوطنية من المياه ستقدر بـ 4.3 مليار متر مكعب بحلول عام 2030، مقابل 3.3 مليار متر مكعب تستهلك في الوقت الحالي، وذلك بالموازاة مع الوضعية المائية الحالية التي أكد عنها نسيب بأنها مريحة بالنظر لامتلاء السدود بنسبة تفوق 75 بالمائة مؤخرا، والتي ينتظر أن تسهم في التنمية الفلاحية والصناعية خلال 2019، وذلك بالموازاة مع برنامج التنمية الفلاحية المنشودة ومشاريع الاستثمار في القطاع للرفع من الإنتاجية المحلية.

وأكد نسيب في ذات الصدد بأن تجسيد المشاريع مستقبلا يأتي بالتوازي مع زيادة الطلب على المادة الحيوية مع تطور الكثافة السكانية لبلادنا بحوالي 50 مليون نسمة، الأمر الذي يتطلب المواصلة في بناء السدود والاستثمار في تقنيات تحلية مياه البحر واسترجاع مياه الصرف الصحي بما يستجيب لاحتياجات السكان من مياه للشرب والسقي الفلاحي وكذا الصناعة وعدة قطاعات أخرى.

وأبرز وزير الموارد المائية خلال حلوله ضيفا على القناة الإذاعية الثالثة، أنه تقرر بناء أزيد من 20 سدا متوسطة الحجم ومدعمة بتقنيات التحويل من منطقة إلى أخرى، لاسيما نحو الهضاب العليا للإستجابة للطلب المتزايد المحتمل خلال السنوات القادمة، موضحا في الوقت ذاته بأن خريطة توزيع المياه تراعي مسألة القضاء على العجز المسجل أينما وجد بتكثيف بناء محطات تحلية المياه، بالموازاة مع التهاطل غير المنتظم وغير العادل للأمطار عبر مختلف مناطق الوطن. وعن المخطط الوطني للمياه، أشار نسيب إلى أخذه في الحسبان بالأخطار الطبيعية للتمكن من التكيف مع آثار التغير المناخي والاستجابة لاحتياجات استهلاكالأسرة والاقتصاد الوطني.

وعاد وزير القطاع إلى التذكير بأن تساقط الأمطار التي شهدتها مختلف ولايات الوطن الأسابيع الأخيرة ساهمت في امتلاء السدود بنسبة 75 بالمائة، الوضعية التي تعتبر جد مريحة يستبشر بها الفلاحون خيرا. ويعد حجم الامتلاء الذي تفاءل به مسؤولو قطاع الموارد المائية خيرا، من شأنه تحقيق الأمن المائي والاكتفاء من الموارد المائية والذي يُلقي بضلاله على تنمية عدة قطاعات على غرار الفلاحة والصناعة وغيرها، أين يوجه المياه سواء للشرب وكذا للزراعات السقوية بما يسهم في التنمية الفلاحية وتطوير الإنتاج على مختلف مواسم السنة، الأمر الذي يُبقي الجزائر في منأى عن وضعيات أقرب للجفاف السنة الجارية عن أي وضعية جفاف يمكن أن تضربها. وتأتي هذه الوضعية المائية للجزائر بالتوازي مع تأكيد وزارة الفلاحة على الأهمية الكبيرة التي توليها الحكومة من خلال البرنامج الوطني للتنمية الفلاحية وتطويرها وكذا الرفع من قيمة الإنتاج والذي تدل عليه الأغلفة المالية المخصصة للقطاع منذ سنوات.

مريم سلماوي