شريط الاخبار
مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية النيابة العامة تلتمس تشديد العقوبات في قضية فساد عبد الغاني هامل

بما يستجيب لتطور الطلب الوطني مستقبلا

20 سدا لاستهداف الأمن المائي والتطوير الفلاحي الصناعي آفاق 2030


  10 فيفري 2019 - 19:12   قرئ 599 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
20 سدا لاستهداف الأمن المائي والتطوير الفلاحي الصناعي آفاق 2030

من المنتظر أن يتدعم قطاع الموارد المائية آفاق 2030 بـ 20 سدا مزودا بتقنيات تحويل حديثة للتوزيع العادل للمياه حسب حاجة كل منطقة، حيث يستبشر الفلاحون بمواسم فلاحية ناجحة خلال 2019، والتي من المنتظر أن يسجل القطاع الفلاحي فيها طورا بالنظر إلى عديد المشاريع المسطرة خاصة بعد تحقيق 30 مليون قنطار.

 

أكد وزير الموارد المائية حسين نسيب بأن الاحتياجات الوطنية من المياه ستقدر بـ 4.3 مليار متر مكعب بحلول عام 2030، مقابل 3.3 مليار متر مكعب تستهلك في الوقت الحالي، وذلك بالموازاة مع الوضعية المائية الحالية التي أكد عنها نسيب بأنها مريحة بالنظر لامتلاء السدود بنسبة تفوق 75 بالمائة مؤخرا، والتي ينتظر أن تسهم في التنمية الفلاحية والصناعية خلال 2019، وذلك بالموازاة مع برنامج التنمية الفلاحية المنشودة ومشاريع الاستثمار في القطاع للرفع من الإنتاجية المحلية.

وأكد نسيب في ذات الصدد بأن تجسيد المشاريع مستقبلا يأتي بالتوازي مع زيادة الطلب على المادة الحيوية مع تطور الكثافة السكانية لبلادنا بحوالي 50 مليون نسمة، الأمر الذي يتطلب المواصلة في بناء السدود والاستثمار في تقنيات تحلية مياه البحر واسترجاع مياه الصرف الصحي بما يستجيب لاحتياجات السكان من مياه للشرب والسقي الفلاحي وكذا الصناعة وعدة قطاعات أخرى.

وأبرز وزير الموارد المائية خلال حلوله ضيفا على القناة الإذاعية الثالثة، أنه تقرر بناء أزيد من 20 سدا متوسطة الحجم ومدعمة بتقنيات التحويل من منطقة إلى أخرى، لاسيما نحو الهضاب العليا للإستجابة للطلب المتزايد المحتمل خلال السنوات القادمة، موضحا في الوقت ذاته بأن خريطة توزيع المياه تراعي مسألة القضاء على العجز المسجل أينما وجد بتكثيف بناء محطات تحلية المياه، بالموازاة مع التهاطل غير المنتظم وغير العادل للأمطار عبر مختلف مناطق الوطن. وعن المخطط الوطني للمياه، أشار نسيب إلى أخذه في الحسبان بالأخطار الطبيعية للتمكن من التكيف مع آثار التغير المناخي والاستجابة لاحتياجات استهلاكالأسرة والاقتصاد الوطني.

وعاد وزير القطاع إلى التذكير بأن تساقط الأمطار التي شهدتها مختلف ولايات الوطن الأسابيع الأخيرة ساهمت في امتلاء السدود بنسبة 75 بالمائة، الوضعية التي تعتبر جد مريحة يستبشر بها الفلاحون خيرا. ويعد حجم الامتلاء الذي تفاءل به مسؤولو قطاع الموارد المائية خيرا، من شأنه تحقيق الأمن المائي والاكتفاء من الموارد المائية والذي يُلقي بضلاله على تنمية عدة قطاعات على غرار الفلاحة والصناعة وغيرها، أين يوجه المياه سواء للشرب وكذا للزراعات السقوية بما يسهم في التنمية الفلاحية وتطوير الإنتاج على مختلف مواسم السنة، الأمر الذي يُبقي الجزائر في منأى عن وضعيات أقرب للجفاف السنة الجارية عن أي وضعية جفاف يمكن أن تضربها. وتأتي هذه الوضعية المائية للجزائر بالتوازي مع تأكيد وزارة الفلاحة على الأهمية الكبيرة التي توليها الحكومة من خلال البرنامج الوطني للتنمية الفلاحية وتطويرها وكذا الرفع من قيمة الإنتاج والذي تدل عليه الأغلفة المالية المخصصة للقطاع منذ سنوات.

مريم سلماوي