شريط الاخبار
أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة

بما يستجيب لتطور الطلب الوطني مستقبلا

20 سدا لاستهداف الأمن المائي والتطوير الفلاحي الصناعي آفاق 2030


  10 فيفري 2019 - 19:12   قرئ 493 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
20 سدا لاستهداف الأمن المائي والتطوير الفلاحي الصناعي آفاق 2030

من المنتظر أن يتدعم قطاع الموارد المائية آفاق 2030 بـ 20 سدا مزودا بتقنيات تحويل حديثة للتوزيع العادل للمياه حسب حاجة كل منطقة، حيث يستبشر الفلاحون بمواسم فلاحية ناجحة خلال 2019، والتي من المنتظر أن يسجل القطاع الفلاحي فيها طورا بالنظر إلى عديد المشاريع المسطرة خاصة بعد تحقيق 30 مليون قنطار.

 

أكد وزير الموارد المائية حسين نسيب بأن الاحتياجات الوطنية من المياه ستقدر بـ 4.3 مليار متر مكعب بحلول عام 2030، مقابل 3.3 مليار متر مكعب تستهلك في الوقت الحالي، وذلك بالموازاة مع الوضعية المائية الحالية التي أكد عنها نسيب بأنها مريحة بالنظر لامتلاء السدود بنسبة تفوق 75 بالمائة مؤخرا، والتي ينتظر أن تسهم في التنمية الفلاحية والصناعية خلال 2019، وذلك بالموازاة مع برنامج التنمية الفلاحية المنشودة ومشاريع الاستثمار في القطاع للرفع من الإنتاجية المحلية.

وأكد نسيب في ذات الصدد بأن تجسيد المشاريع مستقبلا يأتي بالتوازي مع زيادة الطلب على المادة الحيوية مع تطور الكثافة السكانية لبلادنا بحوالي 50 مليون نسمة، الأمر الذي يتطلب المواصلة في بناء السدود والاستثمار في تقنيات تحلية مياه البحر واسترجاع مياه الصرف الصحي بما يستجيب لاحتياجات السكان من مياه للشرب والسقي الفلاحي وكذا الصناعة وعدة قطاعات أخرى.

وأبرز وزير الموارد المائية خلال حلوله ضيفا على القناة الإذاعية الثالثة، أنه تقرر بناء أزيد من 20 سدا متوسطة الحجم ومدعمة بتقنيات التحويل من منطقة إلى أخرى، لاسيما نحو الهضاب العليا للإستجابة للطلب المتزايد المحتمل خلال السنوات القادمة، موضحا في الوقت ذاته بأن خريطة توزيع المياه تراعي مسألة القضاء على العجز المسجل أينما وجد بتكثيف بناء محطات تحلية المياه، بالموازاة مع التهاطل غير المنتظم وغير العادل للأمطار عبر مختلف مناطق الوطن. وعن المخطط الوطني للمياه، أشار نسيب إلى أخذه في الحسبان بالأخطار الطبيعية للتمكن من التكيف مع آثار التغير المناخي والاستجابة لاحتياجات استهلاكالأسرة والاقتصاد الوطني.

وعاد وزير القطاع إلى التذكير بأن تساقط الأمطار التي شهدتها مختلف ولايات الوطن الأسابيع الأخيرة ساهمت في امتلاء السدود بنسبة 75 بالمائة، الوضعية التي تعتبر جد مريحة يستبشر بها الفلاحون خيرا. ويعد حجم الامتلاء الذي تفاءل به مسؤولو قطاع الموارد المائية خيرا، من شأنه تحقيق الأمن المائي والاكتفاء من الموارد المائية والذي يُلقي بضلاله على تنمية عدة قطاعات على غرار الفلاحة والصناعة وغيرها، أين يوجه المياه سواء للشرب وكذا للزراعات السقوية بما يسهم في التنمية الفلاحية وتطوير الإنتاج على مختلف مواسم السنة، الأمر الذي يُبقي الجزائر في منأى عن وضعيات أقرب للجفاف السنة الجارية عن أي وضعية جفاف يمكن أن تضربها. وتأتي هذه الوضعية المائية للجزائر بالتوازي مع تأكيد وزارة الفلاحة على الأهمية الكبيرة التي توليها الحكومة من خلال البرنامج الوطني للتنمية الفلاحية وتطويرها وكذا الرفع من قيمة الإنتاج والذي تدل عليه الأغلفة المالية المخصصة للقطاع منذ سنوات.

مريم سلماوي