شريط الاخبار
مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية النيابة العامة تلتمس تشديد العقوبات في قضية فساد عبد الغاني هامل

الممثل الفكاهي عبد القادر السيكتور يكشف:

من الصعب إضحاك الجزائريين في السنوات الأخيرة


  11 فيفري 2019 - 11:51   قرئ 547 مرة   0 تعليق   ثقافة
من الصعب إضحاك الجزائريين في السنوات الأخيرة

قال الممثل الفكاهي المغترب عبد القادر السيكتور ابن مدينة الغزوات أنه بات من الصعب جدا إضحاك الجزائريين في السنوات الأخيرة، بسبب أن المواطن يعيش هموما كبيرة، إضافة الى انشغاله بمشاكله السياسية.

 

اعتبر السيكتور أنه ليس من السهل إضحاك الشعب الجزائري، وهو ما اكتشفه في عروضه خاصة داخل الوطن، لكن في نفس الوقت قال إنه بعض الجزائريين لا يتقبلون فكرة أن يضحكوا على أنفسهم، لذلك عادة في معظم أعماله على السخرية من ذاته وتجنب التشخيص.

لم يكن لي أي مشكلة في أي دولة أقمت فيها عروضي الا تونس، بسبب اللهجة التي منعت أفكاره من الوصول الى الجمهور، كما تحدث عن انطلاقته الفنية بعد سفره الى فرنسا حيث بدأ مسيرته مع الفكاهي المغربي كمال دبوز، حيث قال إنه أول من ساعده عند ذهابه الى المهجر، حيث قام بمساعدته وتعليمه للاستفادة من أخطائه خاصة على المسرح، ففي ثلاث سنوات منحته جمهورا عريضا في المغرب بعد أن مقتصرا على الجهة الشرقية كوجدة والناظور، معتبرا مهرجان الضحك في مراكش الفرصة الأكبر التي منحت له وادخلته من أبواب النجومية.

وقال السيكتور لدى حلوله في برنامج ثقافي على قناة فرانس 24 إنه لا فرق بين الجمهور الجزائري والمغربي، كونه من منطقة تقع في المنتصف بين البلدين، أما من ناحية المواضيع فقال إنه لا يواجه أي مشكلة اطلاقا، وهذا ما جعله يعتمد على الارتجال في أغلب أعماله.

كما أكد بعده عن السياسة كل البعد، وهو ما جعله يبتعد عن قراءة الجرائد حتى لا يتابع الأخبار السياسية وبالتالي لا يتكلم عنها، مؤكدا أنه في جل أعماله يتفاداها.

ويمكن تصنيف الفكاهي الغزواتي، ‘’عبد القادر السيكتور’’، من أكثـر الفكاهيين الجزائريين رواجا في المدة الأخيرة على الشبكة العنكبوتية، رغم أنه لم ينتج مثل غيره من ممتهني التمثيل الفكاهي أقراصا مضغوطة.

اشتهر الفكاهي ارحمون في بداية مشواره بولاية تلمسان، ليتحول في السنتين الأخيرتين إلى ‘’ظاهرة وطنية’’، وانتقلت شهرته إلى جارة تلمسان المغربية عمالة وجدة بكامل قراها. ولا يتردد أبناء منطقة الغزوات، التي ينحدر منها، في تشبيهه بالراحل ‘’المفتش الطاهر’’، الذي يتقاسم معه مخارج بعض الحروف مثل القاف، حيث من المعروف أن منطقتي جيجل والغزوات تشتركان في نوع معين من اللهجة العامية.ويعتبر ‘’عبد القادر السيكتور’’ الفكاهي الجزائري الوحيد الذي يواصل درب الراحل ‘’المفتش الطاهر’’ في تقديم فن فكاهي هادف، يتناول الظواهر الاجتماعية بأسلوب غير مبتذل. وصار حاليا، أحد أهم ‘’بوابات الجزائر’’ على الشبكة العنكبوتية، مع الإشارة إلى أنه لم يجتهد لترويج تمثيلياته على الأنترنت، وإنما فعلها محبوه الذين أخرجوه من الغزوات، دار بن طاطة، تونان، السواحلية، مغنية، السواني، ندرومة وغيرها من مدن ولاية تلمسان.ويصوّر’’السيكتور’’ المهاجر في مشاهد لا يمكن معها مقاومة الضحك، وعلى الرغم من أنه صار من أهم الممثلين لـ’’الوان مان شو’’ في الجزائر، إلا أنه مازال ‘’غائبا’’ عن الجزائريين.

سعاد شابخ