شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

بعد 17 يوما من البحث المتواصل

هبة إنسانية لرجال الحماية المدنية تنتهي بالعثور على زميلهم المفقود


  11 فيفري 2019 - 12:16   قرئ 442 مرة   0 تعليق   المجتمع
هبة إنسانية لرجال الحماية المدنية تنتهي بالعثور على زميلهم المفقود

في هبة وطنية لم تعشها الجزائر سوى خلال الأيام المأساوية لزلزال الأصنام في 1980 وفيضانات باب الواد في 2001 وزلزال بومرداس في 2003، تجند أعوان الحماية المدنية في وقفة رجل واحد بحثا عن زميلهم الذي جرفته مياه الأمطار قبل 17 يوما من اليوم.

تم العثور على جثة عون الحماية المدنية عاشور محمد، صبيحة يوم أمس، بحسب ما أكدته مصالح الحماية المدنية التابعة لولاية البويرة، بعد أن تكاثفت مجهوداتهم وتواصلت طيلة أيام البحث المستمر ليلا ونهار لتتجلى من خلاله الروح الإنسانية والمهام النبيلة التي لطالما ميزت مهام أعوان الحماية المدنية الذين يساهمون يوميا وعبر تدخلاتهم في إنقاذ أرواح وإسعاف أجساد كانت قاب قوسين أو أدنى من الخطر المحدق، وما ميز حادثة العون «محمد» روح الصمود في البحث عن زميلهم المتوفي أثناء أدائه لمهامه النبيلة هو كذلك فرغم التقلبات الجوية السيئة وصعوبة المنطقة التي غمرتها الأوحال لم تثنهم عن مواصلة البحث والتنقيب  عن زميلهم الذي سقط في بالوعة مياه الأمطار بحي 250 سكن بمدينة البويرة، أثناء أدائه واجبه المهني، لترسم في أذهان الجزائريين مشهدا قلّما نراه إلا في بلدان متطورة وأوربية حمل في طياته أسمى مشاعر التضامن والتآزر للعثور على جثة زميلهم وليكرموا الفقيد بالدفن وليطفؤوا «الحرقة» لدى امه وعائلته وكل من عرف الفقيد من قريب وبعيد لتوديعه وداع الأبطال ودفنه.

وقد كان للحادثة صدى لدى أبناء المنطقة بالتحديد وعموم الجزائريين، حيث انتقل إلى عين المكان العشرات منهم ليعبروا عن تضامنهم لهؤلاء الرجال خاصة فرقة الغطاسين بعدما جهزت الحماية المدنية مئات الأعوان والغطاسين للبحث عن جثة الضحية على طول أودية الولاية، وعلى رأسها وادي الدوس الذي يعتبر أكبر أودية البويرة، رافقتها متابعة إعلامية يومية حيث عكفت ذات المصالح وبشكل دوري اطلاع الرأي العام على كافة مستجدات عملية البحث التي صاحبتها بين الفينة والأخرى إشاعات ونشر للمعلومات الكاذبة والمغلوطة.

وفيما يخص تفاصيل عملية العثور على جثة العون محمد عاشور، فقد أوضح نسيم برناوي المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية، أن الجثة تم فقدانها منذ 17 يوما ومصالح الحماية المدنية في رحلة بحث عنه، ليتم العثور عليه نهار أمس على الساعة 10سا و05 دقائق بواد دهوس على بعد 50 كلم من مخض قنوات الصرف الصحي.

وأضاف ذات المتحدث، أن الجهود لم تتواني سواء على المستوى المركزي أو المحلي أو التضامن المدني للمواطنين والغطاسين، كما أنه تم تسخير 10 آلاف عون تداولوا على البحث عن جثة بسبب صعوبة الأحوال الجوية وخصوصيات الواد كونه يتضمن الأدغال والسيول الجارفة التي صعبت من مهمة البحث وتم العثور عليه بعد تحسن الأحوال، حيث قامت ذات المصالح بتمشيط 35 كلم، غير أن السيول جرفت الجثة حوالي 50 كلم من القناة التي سقط بها.وأضاف أن العملية تمت بنجاح وتم إنتشال الجثة وإرسالها إلى مستشفى محمد بوضياف بالبويرة من أجل الدفن.