شريط الاخبار
دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي وزارة التجارة تؤكد عودة الحركية التجارية في الساحة الاقتصادية الطلبة يحيون الذكرى الأولى لحراكهم بالجامعة المركزية الجزائر تنتج أقل من 10 بالمائة من حاجاتها من الأحذية الأمن والحماية المدنية يكثّفان عمليات التوعية الوقائية من «كورونا» أزيد من 8500 محبوس مترشح للامتحانات النهائية 25 ألف مليار سنتيم من ميزانية ولاية تيزي وزو غير مستهلكة أساتذة الابتدائي يحتجون أمام مقر ملحقة الوزارة بالرويسو تهكّم وسخرية على فايسبوك بعد تسجيل أول إصابة بـ»كورونا» في الجزائر وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ تأجيل محاكمة وزراء ورجال أعمال في ملف تركيب السيارات إلى الفاتح مارس ملامح وساطة جزائرية لرأب الصدع الخليجي التطبيع مع الكيان يسقط إمبراطورية بيراف 1200 عامل بمصنع «رونو» مهدد بالبطالة بعد توقّف سلاسل التركيب 5 أعضاء من جمعية «راج» أمام قاضي محكمة سيدي امحمد اليوم توزيع سبعة آلاف مسكن اجتماعي بالعاصمة خلال 2020 إجراءات احترازية بقواعد الحياة في الجنوب وارتداء الأقنعة إجباري لتفادي انتقال العدوى «أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني أساطير أرسنال تطالب بالتعاقد مع بن رحمة صناعة النسيج والجلود تغطي 12 بالمائة فقط من حاجيات السوق الوطنية «أوريدو» تؤكد استعدادها لاستحداث مناصب شغل واجعوط يدعو النقابات لانتهاج أسلوب الحوار والابتعاد عن الإضرابات إضراب عمال «تونيك» يتواصل والإدارة تعد بالتسوية بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية

بعد 17 يوما من البحث المتواصل

هبة إنسانية لرجال الحماية المدنية تنتهي بالعثور على زميلهم المفقود


  11 فيفري 2019 - 12:16   قرئ 375 مرة   0 تعليق   المجتمع
هبة إنسانية لرجال الحماية المدنية تنتهي بالعثور على زميلهم المفقود

في هبة وطنية لم تعشها الجزائر سوى خلال الأيام المأساوية لزلزال الأصنام في 1980 وفيضانات باب الواد في 2001 وزلزال بومرداس في 2003، تجند أعوان الحماية المدنية في وقفة رجل واحد بحثا عن زميلهم الذي جرفته مياه الأمطار قبل 17 يوما من اليوم.

تم العثور على جثة عون الحماية المدنية عاشور محمد، صبيحة يوم أمس، بحسب ما أكدته مصالح الحماية المدنية التابعة لولاية البويرة، بعد أن تكاثفت مجهوداتهم وتواصلت طيلة أيام البحث المستمر ليلا ونهار لتتجلى من خلاله الروح الإنسانية والمهام النبيلة التي لطالما ميزت مهام أعوان الحماية المدنية الذين يساهمون يوميا وعبر تدخلاتهم في إنقاذ أرواح وإسعاف أجساد كانت قاب قوسين أو أدنى من الخطر المحدق، وما ميز حادثة العون «محمد» روح الصمود في البحث عن زميلهم المتوفي أثناء أدائه لمهامه النبيلة هو كذلك فرغم التقلبات الجوية السيئة وصعوبة المنطقة التي غمرتها الأوحال لم تثنهم عن مواصلة البحث والتنقيب  عن زميلهم الذي سقط في بالوعة مياه الأمطار بحي 250 سكن بمدينة البويرة، أثناء أدائه واجبه المهني، لترسم في أذهان الجزائريين مشهدا قلّما نراه إلا في بلدان متطورة وأوربية حمل في طياته أسمى مشاعر التضامن والتآزر للعثور على جثة زميلهم وليكرموا الفقيد بالدفن وليطفؤوا «الحرقة» لدى امه وعائلته وكل من عرف الفقيد من قريب وبعيد لتوديعه وداع الأبطال ودفنه.

وقد كان للحادثة صدى لدى أبناء المنطقة بالتحديد وعموم الجزائريين، حيث انتقل إلى عين المكان العشرات منهم ليعبروا عن تضامنهم لهؤلاء الرجال خاصة فرقة الغطاسين بعدما جهزت الحماية المدنية مئات الأعوان والغطاسين للبحث عن جثة الضحية على طول أودية الولاية، وعلى رأسها وادي الدوس الذي يعتبر أكبر أودية البويرة، رافقتها متابعة إعلامية يومية حيث عكفت ذات المصالح وبشكل دوري اطلاع الرأي العام على كافة مستجدات عملية البحث التي صاحبتها بين الفينة والأخرى إشاعات ونشر للمعلومات الكاذبة والمغلوطة.

وفيما يخص تفاصيل عملية العثور على جثة العون محمد عاشور، فقد أوضح نسيم برناوي المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية، أن الجثة تم فقدانها منذ 17 يوما ومصالح الحماية المدنية في رحلة بحث عنه، ليتم العثور عليه نهار أمس على الساعة 10سا و05 دقائق بواد دهوس على بعد 50 كلم من مخض قنوات الصرف الصحي.

وأضاف ذات المتحدث، أن الجهود لم تتواني سواء على المستوى المركزي أو المحلي أو التضامن المدني للمواطنين والغطاسين، كما أنه تم تسخير 10 آلاف عون تداولوا على البحث عن جثة بسبب صعوبة الأحوال الجوية وخصوصيات الواد كونه يتضمن الأدغال والسيول الجارفة التي صعبت من مهمة البحث وتم العثور عليه بعد تحسن الأحوال، حيث قامت ذات المصالح بتمشيط 35 كلم، غير أن السيول جرفت الجثة حوالي 50 كلم من القناة التي سقط بها.وأضاف أن العملية تمت بنجاح وتم إنتشال الجثة وإرسالها إلى مستشفى محمد بوضياف بالبويرة من أجل الدفن.