شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

تزامنت مع دخولهم في إضراب ومشاركتهم في المسيرة السلمية

تلاميذ يحتفلون بـ 100يوم قبل البكالوريا بالخروج إلى الشارع


  11 مارس 2019 - 11:05   قرئ 734 مرة   0 تعليق   المجتمع
تلاميذ يحتفلون بـ 100يوم قبل البكالوريا بالخروج إلى الشارع

جعل العديد من التلاميذ المقبلين على اجتياز شهادة البكالوريا من يوم أمس الذي يمثل مائة يوم قبل الامتحان، يوما لا يشبه سائر الأيام، حيث ربطوه بالمسيرات السلمية وجعلوا منه احتفالية مميزة سوف تبقى ذكرى حميدة جميلة في حياتهم، فبأطقم رسمية، أحذية كلاسيكية، وتنورات قصيرة بالإضافة إلى تسريحات شعر مرتبة، جاب العديد منهم شوارع العاصمة والمدن الكبرى من الوطن رافعين الشعارات المطالبة بالتغيير في مشاهد تنم عن وعي الجيل الصاعد وتصور طموحات إطارات المستقبل.

 

لم يكن الأمس، مناسبة للاحتفال بليلة العمر أو خطوبة أو حتى حفل تخرج، بل إنه مائة يوم قبل البكالوريا، العادة الدخيلة التي بات يتبناها تلاميذ المدارس الجزائرية خلال السنوات القليلة الأخيرة، حيث أخرج هؤلاء التلاميذ الاحتفالية من زوايا الأحياء الراقية التي كان يُحتفل على مستواها بهذه المناسبة خلال السنوات الأخيرة إلى الشوارع الرئيسية من المدن الكبرى، ذلك من خلال ربطها بالمسيرة السلمية التي تبناها الطلاب والتلاميذ أمس، التي قاموا بها من أجل المطالبة بالتغيير، وتعد هذه الخرجة الرابعة من نوعها منذ تبنيهم الحراك السلمي مثلهم مثل منتسبي المجتمع الآخرين، حيث رفع هؤلاء شعارات سلمية تطالب بالتغييرات، حيث أخرج هؤلاء التلاميذ الاحتفالية من الطابع الذي عهدناها عليه خلال السنوات القليلة الماضية، بعدما كان الاحتفال بها واحياءها يتم على مستوى مداخل الثانويات وكذا الأحياء الراقية من خلال الاحتفال بها في مطاعم ميسورة إلى الشارع، والدليل هو قيام التلاميذ أمس بالخروج على مستوى كل الشوارع الرئيسية للمدن الكبرى، حيث تميز التلاميذ الذكور باللباس الكلاسيكي الممثل في أطقم رسمية وربطات عنق، أما التلميذات فقد جُملن الفتيات بتنانير قصيرة وكعب عال، حيث كسرت المناسبة التقاليد المعهودة في لباس الثانويين، من خلال استبدال المآزر البيضاء بأطقم كلاسيكية سوداء، إحياء لهذا اليوم الذي يفصلنا عن اجتياز شهادة البكالوريا مائة يوم فقط، فبالرغم من أن أصول هذه المناسبة ليس بالجزائري، إلا أن التلاميذ أبوا إلا أن يحيوها في خطوة للترفيه عن النفس قبل بداية الجد في العمل والمثابرة في الدخول في رحلة المراجعة النهائية، حيث خرج الآلاف من التلاميذ أمس في مسيرة سلمية جابت كل الشوارع، فالصورة التي رسمها هؤلاء التلاميذ برهنت الوعي الذي أضحى يميز إطارات المستقبل الذين خرجوا من أجل التحضير النفسي للامتحان المصيري حيث اعتبروها طريقة للتعبير عن قرب امتحان للبكالوريا لتشجيع بعضهم البعض على الدراسة والمثابرة من أجل النجاح حتى تكون شهادة البكالوريا فعلا شهادة الفرحة والابتهاج بالنجاح بعيدا عن مشاكل القطاع والنزاع القائم بين الوزارة والنقابات.

منيرة ابتسام طوبالي