شريط الاخبار
83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله ارتفاع واردات مجموعات «آس كا دي» خلال العام الجاري تمويل إيجاري للشركات لاقتناء معدات توزيع الوقود ومنتجات البترول «لافارج هولسيم» تطلق مسابقة دولية وترصد جوائز مالية بمليوني دولار 130 ألف قنطار من القمح حُصدت بجنوب وغرب البلاد أحمد أويحيى في السجن وعبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية منظمة المجاهدين تهاجم «الأفلان» وتحمّله مسؤولية أزمة البلاد كنفدرالية النقابات الجزائرية تدعو لاستقالة بن صالح وتعويضه بشخصية ذات قبول شعبي المعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد يتدعم بكاميرا رقمية جد متطورة تربص تكويني لفائدة طلبة ماستر بجامعة البليدة في جامعة ألمانية نقابات الصحة تقدم مقترحاتها للخروج من الأزمة هيئة الوقاية من الفساد ومكافحته تستحدث دليلا عمليا لمكافحة تبييض الأموال قضية بلقبلة تعيد الحديث عن غياب الانضباط في الخضر وزير العدل يطالب رسميا برفع الحصانة عن عمار غول وبوجمعة طلعي لمباشرة التحقيق فرنسا تحشر أنفها في الجزائر وتقترح «الحوار الديمقراطي» لحل الأزمة آلاف العمال يحتشدون أمام المركزية النقابية للإطاحة بسيدي سعيد سوناطراك ستزود إيطاليا بالغاز الطبيعي لـ 8 سنوات القادمة وزارة التعليم العالي تشكل لجنة متابعة نشاطات الخدمات الجامعية إحالة رئيس ديوان وزير العدل على التقاعد وتعيين حامد عبد الوهاب خلفا له

تزامنت مع دخولهم في إضراب ومشاركتهم في المسيرة السلمية

تلاميذ يحتفلون بـ 100يوم قبل البكالوريا بالخروج إلى الشارع


  11 مارس 2019 - 11:05   قرئ 425 مرة   0 تعليق   المجتمع
تلاميذ يحتفلون بـ 100يوم قبل البكالوريا بالخروج إلى الشارع

جعل العديد من التلاميذ المقبلين على اجتياز شهادة البكالوريا من يوم أمس الذي يمثل مائة يوم قبل الامتحان، يوما لا يشبه سائر الأيام، حيث ربطوه بالمسيرات السلمية وجعلوا منه احتفالية مميزة سوف تبقى ذكرى حميدة جميلة في حياتهم، فبأطقم رسمية، أحذية كلاسيكية، وتنورات قصيرة بالإضافة إلى تسريحات شعر مرتبة، جاب العديد منهم شوارع العاصمة والمدن الكبرى من الوطن رافعين الشعارات المطالبة بالتغيير في مشاهد تنم عن وعي الجيل الصاعد وتصور طموحات إطارات المستقبل.

 

لم يكن الأمس، مناسبة للاحتفال بليلة العمر أو خطوبة أو حتى حفل تخرج، بل إنه مائة يوم قبل البكالوريا، العادة الدخيلة التي بات يتبناها تلاميذ المدارس الجزائرية خلال السنوات القليلة الأخيرة، حيث أخرج هؤلاء التلاميذ الاحتفالية من زوايا الأحياء الراقية التي كان يُحتفل على مستواها بهذه المناسبة خلال السنوات الأخيرة إلى الشوارع الرئيسية من المدن الكبرى، ذلك من خلال ربطها بالمسيرة السلمية التي تبناها الطلاب والتلاميذ أمس، التي قاموا بها من أجل المطالبة بالتغيير، وتعد هذه الخرجة الرابعة من نوعها منذ تبنيهم الحراك السلمي مثلهم مثل منتسبي المجتمع الآخرين، حيث رفع هؤلاء شعارات سلمية تطالب بالتغييرات، حيث أخرج هؤلاء التلاميذ الاحتفالية من الطابع الذي عهدناها عليه خلال السنوات القليلة الماضية، بعدما كان الاحتفال بها واحياءها يتم على مستوى مداخل الثانويات وكذا الأحياء الراقية من خلال الاحتفال بها في مطاعم ميسورة إلى الشارع، والدليل هو قيام التلاميذ أمس بالخروج على مستوى كل الشوارع الرئيسية للمدن الكبرى، حيث تميز التلاميذ الذكور باللباس الكلاسيكي الممثل في أطقم رسمية وربطات عنق، أما التلميذات فقد جُملن الفتيات بتنانير قصيرة وكعب عال، حيث كسرت المناسبة التقاليد المعهودة في لباس الثانويين، من خلال استبدال المآزر البيضاء بأطقم كلاسيكية سوداء، إحياء لهذا اليوم الذي يفصلنا عن اجتياز شهادة البكالوريا مائة يوم فقط، فبالرغم من أن أصول هذه المناسبة ليس بالجزائري، إلا أن التلاميذ أبوا إلا أن يحيوها في خطوة للترفيه عن النفس قبل بداية الجد في العمل والمثابرة في الدخول في رحلة المراجعة النهائية، حيث خرج الآلاف من التلاميذ أمس في مسيرة سلمية جابت كل الشوارع، فالصورة التي رسمها هؤلاء التلاميذ برهنت الوعي الذي أضحى يميز إطارات المستقبل الذين خرجوا من أجل التحضير النفسي للامتحان المصيري حيث اعتبروها طريقة للتعبير عن قرب امتحان للبكالوريا لتشجيع بعضهم البعض على الدراسة والمثابرة من أجل النجاح حتى تكون شهادة البكالوريا فعلا شهادة الفرحة والابتهاج بالنجاح بعيدا عن مشاكل القطاع والنزاع القائم بين الوزارة والنقابات.

منيرة ابتسام طوبالي