شريط الاخبار
الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل» القضاء يوسّع التحقيق في تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق إتلاف 96 هكتارا من الغطاء النباتي خلال 24 ساعة احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش «القوات المسلحة بلغت مراتب تتوافق مع متطلبات احتفاظ الجزائر بسيادتها» ارتفاع نسبة توافد السياح الجزائريين على تونس بـ12.03بالمائة أحزاب الموالاة بين الترغيب والترهيب بعد رفض مبادرات الحوار إشراكها بلجود يأمر «ويكا» الإندونيسية بالإسراع في تسليم مساكن «عدل» تونس تنافس الجزائر في تصدير الكهرباء إلى ليبيا قمة الجريحين في بولوغين ومقرة تبحث عن انتصار للتاريخ مجمّع «جيتاكس» يخل بالعهد ويترك جلود الأضاحي تُعفّن الشوارع جمعية حماية المستهلك تحقق في أسباب انقطاع المياه خلال العيد «سونلغاز» تفشل في ضمان التغطية بالكهرباء في العاصمة النفط بـ57 دولارا وسيناريوهات الأزمة تعود إلى الواجهة جلود الأضاحي ومخلّفات الذبح ديكور الأحياء والشوارع «الجزائر البيضاء» تكتسي حلة سوداء وتغرق في النفايات عقاب جماعي للجزائريين على مدار ثلاثة أيـــــــــــــــــــام من العيد! ندوة وطنية للطلبة يوم السبت بعد إقصائهم من المبادرات السابقة مافيا «الباركينغ» يفرضون منطقهم في مستغانم الـ «فاو» واليابان للمساعدة في تحريات حرائق الغابات بالجزائر استجابة محتشمة للمداومة..غياب النقل وجفاف الحنفيات يطبعون أيام العيد تذبذب وانقطاعات في التزويد بالمياه يُنغص فرحة العيد

طالبوا بتسديد مستحقاتهم وإقالة مدير مديرية النظافة والتطهير

أزيد من 120 مالك شاحنة رفع القمامة بوهران يهددون بالإضراب


  11 مارس 2019 - 11:16   قرئ 301 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
أزيد من 120 مالك شاحنة رفع القمامة بوهران يهددون بالإضراب

علمت أمس، «المحور اليومي» من مصدر مسؤول أن الأمين العام لولاية وهران قد شكل خلية أزمة، من أجل إحتواء قضية الغليان والغضب التي تنتاب أزيد من 120 شاب من أصحاب شاحنات رفع القمامة، الذين قرروا الدخول في إضراب مفتوح عن العمل وإغراق عاصمة الغرب تحديدا بلدية وهران بمندوبياتها ال12 في الزبالة.

 

من المنتظر أن يجتمع الرجل الثاني في الجهاز التنفيذي لولاية وهران بممثلين عن الشباب الغاضب لدراسة الملف وإيجاد حلول عاجلة وسريعة لغرض تسديد مستحقاتهم المالية العالقة لسنوات «2014 و2015 مرورا بسنة 2018»، حيث تتماطل مصالح بلدية وهران في تسديد مستحقات هؤلاء، وحسب ما كشفه ممثل الشباب في تصريح خص به جريدة «المحور اليومي» فإنهم يحملون المسؤولية كاملة لكل من مدير مديرية النظافة والتطهير عياد صالح والأمين العام لبلدية وهران فخة بن عومر .

وشدد المحتجون على ضرورة تدخل مستعجل لوزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم نور الدين بدوي، وإصدار والي وهران مولود شريفي وأمينه العام قرارا يقضي بإقالة ورحيل مدير المديرية محملينه مسؤولية ما يجري من سوء تسيير وتصادم عنيف بينه وبين ملاك الشاحنات .

يعيش أزيد من 120 شابا من ملاك شاحنات رفع القمامة ببلدية وهران الكبرى، هذه الأيام على أعصابهم في ظل ما وصوفه بتقاذفهم كالكرة ما بين مدير المديرية صالح عياد الذي حسبهم يرفض تسوية وضعيتهم المالية، وتحججه بأن تسديد مستحقاتهم المالية العالقة ليست من صلاحياته وإنما من صلاحية الأمين العام للبلدية فخة بن عومر بشكل حصري، في حين يرفض هذا الأخير إستقبالهم وتبرير سبب عدم تلقيهم مستحقات سنوات كل من « 2014 و2015 وسنة و2018» حيث تمكنوا بعد صراع ومعاناة طويلة الأمد من الحصول على مستحقاتهم لسنتي 2016 و2017 بعد لجوئهم وإستغاتثهم بالنائب البرلماني عن حزب جبهة التحرير الوطني مير محمد بن عمر، الذي تدخل بشكل فوري لدى مصالح والي الولاية مولود شريفي، لكن تسديد مستحقات الشباب حسبهم شهدت عديد التجاوزات من ضمنها قيام مديرية النظافة والتطهير بتسديد مستحقات أصحاب شاحنات النظافة من الذين أدرجتهم في خانة المقصيين والبالغ عددهم 64 صاحب شركة، في حين لم تسدد مستحقات الذين لم تشملهم هذه القائمة ما إعتبروه بمثابة سوء للتسيير وفوضى عارمة تغمر المديرية، ناهيك عن رفض المراقب المالي الجديدة التي عينت حديثا خلفا للسابقة التي أحيلت على التقاعد صرف المستحقات لغاية تسوية هذا الخلل الإداري والإجرائي.

وكشف ممثل الشباب بن عريبة يوسف للجريدة، أنهم تقدموا مؤخرا مرارا وتكرارا لدى الجهات الوصية في مقدمتهم مدير المديرية والأمين العام للبلدية دون جدوى، في حين تم تمكين أبناء بعض المسؤولين والنافذين وغيرهم من تسديد مستحقاتهم المالية وفق منظومة المعارف والبيروقراطية القاتلة، وسبق لهم أن أبلغوا المكلف بالشؤون البيئية بطاهر الذي بدوره رفع تقريرا مستعجلا للأمين العام للولاية، الذي سيعقد معهم إجتماعا طارئا رفقة البرلماني مير محمد بن عمر الذي قام بمرافقة المشكل منذ بدايته.

أحمد. ع