شريط الاخبار
مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية النيابة العامة تلتمس تشديد العقوبات في قضية فساد عبد الغاني هامل

وزير الإعلام الفلسطيني يثمن الدعم الجزائري و العربي للقضية الفلسطينية


  04 أفريل 2019 - 12:27   قرئ 382 مرة   0 تعليق   الدولي
وزير الإعلام الفلسطيني يثمن الدعم الجزائري و العربي للقضية الفلسطينية

توقع وزير الإعلام الفلسطيني أحمد عساف أن تعيش القضية الفلسطينة الأسوأ في ظل حكم الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب داعيا لرد عربي حازم، مثمنا الدعم العربي والجزائري للقضية خصوصا في مجال الإعلام.

وأوضح عساف في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى، الخميس، أن الولايات المتحدة التي يفترض أنها راعية سلام ووسيط أن تكون نزيهة وتقول كلمة الحق إلا أنها –يضيف- منذ أن قامت برعاية عملية السلام وهي منحازة بالكامل لإسرائيل على حد تعبيره.

وأضاف : "منذ 25 سنة ونحن نعاني من الإنحياز الأمريكي الفاضح لإسرائيل. ورغم ذلك نحن لم نستسلم لهذا الإنحياز وقاومناه بدعم من أشقائنا العرب وأصدقائنا على مستوى العالم (روسيا، الصين، دول أخرى) والدليل أننا نقدم مشروع قرار في الأمم المتحدة نحصل على تأييد 170 دولة بينما لم تحصل أمريكا إلا على خمس أصوات في مشروع القانون الذي قدمته ضد فلسطين".

وأشار إلى أن "الوضع في السابق كان يمكن التعايش معه، لكن منذ مجيء السيد ترامب حصل تحول 180 درجة، فلم تعد أمريكا راعية للسلام بل طرفا معاديا للشعب الفلسطيني والحقوق الفلسطينية والعربية مؤخرا. لذلك بعد هذا العداء الواضح رفضنا الوساطة الأمريكية وكان فيه قرار من الرئيس محمود عباس أبومازن بمقاطعة الولايات المتحدة الأمريكية وبرفض أن تكون وسيطا لعملية السلام وقد طالبنا بآلية دولية مختلفة عن الموضوع الحالي".

وتوقع وزير الإعلام الفلسطيني أن تعرف القضية الفلسطينية والأمة العربية الأسوأ في قادم الأيام في ظل حكم ترامب.  وأوضح : "بعد قراره المستفز بمنح القدس والجولان لإسرائيل (من لا يملك أعطى من لا يستحق) ، نتوقع الأسوأ من ترامب، وقد حذر الرئيس أبومازن قبل يومين بالقمة العربية من القادم الأسوأ بسبب وصول الولايات المتحدة لمرحلة متقدمة من الوقاحة التي لا تقيم وزنا لأحد، وللأسف ردود الفعل العربية كانت ضعيفة وباهتة. تمنينا لو كانت هذه الردود قوية وحازمة ولا تكتفي بالتنديد فقط أو القول إن  "القدس أرض عربية محتلة" و"الجولان أرض عربية".

وعاد ضيف القناة الأولى إلى إجتماع مجلس إدارة المؤسسة العربية للأقمار الصناعية "عربسات" مؤخرا بالجزائر العاصمة مؤكدا أن " الإجتماع خلص إلى الإتفاق على جميع البنود المعروضة على جدول الأعمال، وكان من أنجع الإجتماعات للمجلس بفضل التنظيم المحكم من الجزائر، والنتائج المحققة سيكون لها إنعكاسات إيجابية على الوضع العربي العام . مضيفا أن قطاع اتصالات المؤسسة العربية للأقمار الصناعية  يعد  أحد النماذج العربية الناجحة في العمل العربي المشترك، لذلك فنحن جميعا حريصون من أجل الحفاظ على هذا القطاع الهام.

ونوه ذات المتدخل  بالدعم العربي للقضية الفلسطينية في مجال الإعلام والإتصالات مؤكدا أن " الدعم العربي في هذا المجال لا يمكن إخفاؤه أو نكرانه، فإتحاد الإذاعات العربية قدم لنا دعما كبيرا من خلال شبكة كلاود للبث الرقمي من أجل تجاوز الحدود وإيصال جميع الأخبار الفلسطينية. كما استفدنا من مؤسسة "عربسات" للأقمار الصناعية التي قدمت لنا محطة أرضية الأولى من نوعها بالأراضي الفلسطينية".