شريط الاخبار
مجمّع «جيكا» أول منتج للإسمنت البترولي في إفريقيا جلاب يدعو الشريك الأمريكي لرفع صادرات الجزائر خارج المحروقات 53.5 مليار دينار رقم أعمال الجوية الجزائرية جويلية المنصرم قسائم وقود جديدة قريبا في السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من قمح الطحين إحصاء 437 مصاب بالتهاب السحايا عبر 14 ولاية شرقية بلعابد في مواجهة غضب المعلّمين أساتذة الابتدائي في تيزي وزو يشلون المدارس تأجيل اجتماع المجلس الأعلى للقضاء وحركة واسعة في سلك العدالة الخميس المقبل الحكومة تتجه لتوفير 33 ألف منصب جديد في 2020 شهادة السوابق العدلية لتوظيف أعوان أمن بالإقامات الجامعية العدالة تبرمج أولى جلسات محاكمة حاملي الراية الأمازيغية اليوم عمار سعداني يرد على الحكومة ويتمسك بموقفه من الصحراء الغربية الحكومة ترد على سعداني وتؤكد موقف الجزائر الثابت من القضية الصحراوية أساتذة الابتدائي يصعّدون اللهجة ويشلّون المدارس غدا للمرة الثالثة الطاقات المتجددة بديل الغاز في تغطية الطلب المتزايد على الكهرباء لجنة قطاعية تنسيقية لإطلاق البرنامج الوطني للتشجير محكمة سيدي أمحمد تبرمج جلسة مواجهة بين طليبة ونجل ولد عباس «الأفلان» يدخل نفقا مظلما قبل أسبوع عن انتهاء آجال إيداع الترشيحات وزارة التجارة تتجه لتقنين بيع المكمّلات الغذائية والأعشاب الطبية اتخفاض إيرادات الجزائر من الطاقة بـ11.91 بالمائة إضراب وطني لأساتذة التعليم الابتدائي اليوم وزارة العمل ترفض الفصل في قضية عمال عقود ما قبل التشغيل توزيع 5500 مسكن خلال الثلاثي الأول من 2020 تأجيل قضية «قذف» وزير الداخلية صلاح الدين دحمون 28 إقامة جامعية من أصل 160 مهددة بالانهيار على رؤوس الطلبة السعودية تدرس استثناء الدفع الإلكتروني للوكالات الجزائرية في العمرة سوري ومغربي ضمن شبكة تنظيم رحلات «الحراقة» ببومرداس البرلمان يناقش مشروع قانون المحروقات الجديد المثير للجدل هيئة دفاع طليبة تستأنف أمر إيداعه الحبس المؤقت اتحاد المحامين يطالب البرلمان بالاجتماع لمناقشة «ضريبة المحامي» رفع الحصانة عن «السيناتورين» علي طالبي وأحمد أوراغي يوم الإثنين وزارة التربية تفرج عن رزنامة العطل المدرسية نحو إنشاء قاموس للمصطلحات الأمنية وتوحيد المستعملة منها إعلاميا محاكمة أستاذ بثانوية فرنسية بتهمة تهريب البشر 1،4 مليون عملية مصرفية إلكترونية للبنك الوطني الجزائري في 2018 الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023

انتقدوا التمويل غير التقليدي الذي بلغ حدودا غير معقولة

خبراء يطالبون بإنشاء لجنة مختلطة لتسيير ميزانية الدولة


  14 أفريل 2019 - 19:28   قرئ 371 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
خبراء يطالبون بإنشاء لجنة مختلطة لتسيير ميزانية الدولة

 1895.6 مليار دينار قيمة الأموال في البنوك نهاية فيفري المنصرم 

حذر خبراء الاقتصاد من لجوء الحكومة إلى تنفيذ التمويل غير التقليدي للميزانية وتسليط الضوء على سياسة المالية، وإسهامها في الحفاظ على التوازنات الاقتصادية الكبرى للبلاد والوقوف كجهاز أمام انهيار أسعار النفط، وباتوا يطالبون بضرورة إنشاء لجنة مختلطة مستقلة مشكلة من مختصين، مصالح الجمارك والتجارة الخارجية والمالية، إضافة إلى وضع مصالح المراقبة والمصالح الجبائية تحت الحماية القانونية.

بعد إصدار بنك الجزائر تقريرا لتقييم تنفيذ التمويل غير التقليدي لميزانية البلاد منذ 2014 وتسليط الضوء على سياسة المالية التي انتهجتها حكومة أويحيي، بسبب الانخفاض الحاد في أسعار النفط، بداية من منتصف سنة 2014، أثر سلبا في المالية العامة للدولة وقد أدى هذا الوضع المالي إلى تآكل سريع من مخزون الميزانية المتراكمة منذ سنوات، ما أدى إلى تعليق العديد من مشاريع الأشغال، وأشار التقرير إلى أن حكومة أحمد أويحيى كانت تعتقد أن الحد الأقصى لحجم التمويل غير التقليدي ينبغي أن يكون في حدود 1600 مليار دينار، غير أن هذا لم يتحقق، مشيرا إلى أنه خلال الخمسة اشهر الاولى من  سنة 2017 وصل مستوى التمويل غير التقليدي في بنك الجزائر إلى 657 مليار دينار، وبعد إعادة التمويل المتمثلة في عمليات إعادة الحساب وفتح السوق وصلت الارباح إلى 920 مليار دينار موزعة على الخزينة ودون اللجوء إلى التيسير الكمي.

واقترح بنك الجزائر في رده مناهج بديلة لتمويل الخزينة العمومية في المرحلة المتوسطة، بتطبيق المادة 53 من قانون المالية، وكانت النتائج على الخزينة العمومية مرضية بـ 610 مليارات دينار في عام 2016، 920 مليار دينار في 2017 و1000 مليار دينار في 2018.

في 8 جانفي 2018، بدأت عمليات استرداد السيولة، هذه المعاملات تأخذ شكل ودائع في مدة تصل إلى 7 أيام. 

وتم تحديد كميات الاموال التي سيتم امتصاصها بواسطة بنك الجزائر والمزاد العلني، وارتفع المعدل من 4 بالمائة إلى 8 بالمائة في 15 جانفي  2018 ، الاستخدام المناسب للتمويل غير التقليدي نتج عنه ارتفاع في سعر السوق بـ2.5 بالمائة في 7 أيام. ما جعل الحكومة تلجأ إلى زيادة في معدل الاحتياطي الإلزامي  لسنتين بـ200 نقطة وبذلك وصل سعر السوق من 8 إلى 10 بالمائة. وخلال سنة 2018 سجلت شهر جانفي، أكبر زيادة، وكانت الذروة في 6 فيفري بـ 2000 مليار دينار. متوسط السيولة القائمة خلال النصف الثاني من عام 2018 بلغ 1،482 مليار دينار بحد أقصى 1.650 مليار دينار في شهر جويلية وبحد أدنى من 275 مليار دينار في سبتمبر 2018.

في هذا الصدد أعاب بروفيسور المناجمينت، رضا طير على التمويل غير التقليدي الذي بلغ حدودا غير معقولة، مبرزا وجود ثلاثة تحديات كبرى أمام الاقتصاد الجزائري، وهي التحدي الجبائي في ظل نقص الجباية البترولية، بالإضافة الى التحدي في الميزانية التي تعرف عجزا كبيرا بسبب الانهيار الذي عرفته أسعار النفط في السوق الوطنية بالإضافة إلى تزايد المطالب الاجتماعية، وتحدي الإنتاج والاستثمار الذي تسيطر عليه التعاملات البيروقراطية والفساد، وتحكم لوبيات ريعية مستفيدة من التحفيزات الجبائية، ومن القروض والعقار الصناعي مما جعلها تتوغل بشكل كبير، ويمتد نفوذها إلى التدخل في السياسة المالية لميزانية البلاد وتعيين المسؤولين في المناصب وهو ما أدى إلى انهيار الاقتصادي. في السياق ذاته، دعا الخبير الاقتصادي، إلى ضرورة تجاوز فكرة الاجتثاث، وإقامة منظومة غير إقصائية تكرس مبدأ الكفاءة، مطالبا في الوقت ذاته إلى تغيير كل المسؤولين الذين ساهموا في إيصال الأوضاع إلى هذه الحالة من التردي، الذين لم يحافظ على استقلالية هذه الهيئة إيصال الأوضاع إلى هذه الحالة من التردي، بما في ذلك رحيل مدير البنك المركزي الذي لم يحافظ على استقلالية هذه الهيئة.

ومن جهته، دعا الخبير المالي والاقتصادي، عبد المالك سراي في تصريح لـ «المحور اليومي»، إلى ضرورة إنشاء لجنة مختلطة مستقلة من خبراء ومصالح الجمارك ومصالح التجارة الخارجية والمالية، بالإضافة إلى مصالح المراقبة والمصالح الجبائية تكون منضوية تحت الحماية القانونية.

وسيلة قرباج