شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

زيارتان لقايد صالح ومناورتان عسكريتان بورقلة

رسائل الجيش الشعبي الوطني للإرهابيين في ليبيا


  17 أفريل 2019 - 22:10   قرئ 410 مرة   0 تعليق   الحدث
رسائل الجيش الشعبي الوطني للإرهابيين في ليبيا

نَفذ الجيش الوطني الشعبي، مناورتين عسكريتين، بالقطاعين العملياتيين شمال-شرق إن أمناس، وجنوب -شرق جانت، بالناحية العسكرية الرابعة، في ورقلة، قرب الحدود مع ليبيا، التي تعرف حاليا انفلاتا أمنيا، بالتزامن مع هجوم لقوات حفتر على العاصمة طرابلس، أشرف عيها نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، الذي أجرى بدوره زيارتين لهذه الناحية العسكرية، التي تشرف على جزء هام من الشريط الحدودي مع هذه الدولة، في ظرف وجيز، بما يوحي بالأهمية التي توليها قيادة الجيش لتأمين الحدود، والبعث برسائل للإرهابيين في حال حاولوا التسلل إلى داخل التراب الوطني.

 

ترجمت زيارتا العمل والتفتيش اللتين أجراهما الفريق أحمد قايد صالح، في ظرف وجيز، للناحية العسكرية الرابعة بورقلة، التي تشرف على الحدود مع ليبيا، التي تعيش انفلاتا أمنيا، منذ سقوط نظام الرئيس الراحل معمر القذافي، ونشاط عدد من الجماعات الإرهابية فيها، وكذا هجوم لقوات خليفة حفتر، قائد الجيش الليبي، على مدينة طرابلس، حاليا، الأهمية التي توليها قيادة الجيش للأوضاع هناك، وضرورة تأمين الحدود لإجهاض أي محاولات تسلل أو اختراق للتراب الوطني، من طرف الإرهابيين. آخر تمرين بياني بالذخيرة الحية أجري أول أمس، أطلق عليه اسم «النجم الساطع 2019»، نفذ بميدان الرمي والمناورات للقطاع العملياتي شمال شرق إن أمناس، بمشاركة وحدات من القطاع ذاته، فضلا عن وحدات جوية من طائرات وحوامات الإسناد الناري، بما فيها طائرة استطلاع جوي، وهو التمرين الذي تابعه، قايد صالح، عن كثب، مثلما أشار إليه بيان لوزارة الدفاع، بهدف الرفع من القدرات القتالية للأفراد والوحدات، وتكثيف التعاون بين مختلف الأركان، وتحسين أداء الإطارات في تحضير وتنظيم الأعمال القتالية والتنسيق بين مختلف القوات، فضلا عن إكساب القادة الخبرة في السيطرة على الوحدات، وتمكين الأطقم من اكتساب مهارات أكثر في التحكم في منظومات الأسلحة. أما التمرين التكتيكي بالذخيرة الحية الأول، فتم تنفيذه بميدان الرمي والمناورات بالقطاع العملياتي جنوب-شرق جانت، بنهاية مارس الماضي، بمشاركة الوحدات العضوية للقطاع السالف ذكره، مدعمة بحوامات الإسناد الناري، حيث تابع نائب وزير الدفاع الوطني، مختلف مراحل التمرين الذي يهدف إلى الرفع من القدرات القتالية والتعاون بين مختلف القوات، واختبار درجة الجاهزية القتالية والعملياتية للوحدات، فضلا عن تدريب القيادات والأركان على التحضير والتخطيط وقيادة العمليات في مواجهة التهديدات المحتملة، وتمكين الأفراد والأطقم من اكتساب مهارات أكثر في مجال التحكم في منظومات الأسلحة، حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني.

زين الدين زديغة