شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

زيارتان لقايد صالح ومناورتان عسكريتان بورقلة

رسائل الجيش الشعبي الوطني للإرهابيين في ليبيا


  17 أفريل 2019 - 22:10   قرئ 292 مرة   0 تعليق   الحدث
رسائل الجيش الشعبي الوطني للإرهابيين في ليبيا

نَفذ الجيش الوطني الشعبي، مناورتين عسكريتين، بالقطاعين العملياتيين شمال-شرق إن أمناس، وجنوب -شرق جانت، بالناحية العسكرية الرابعة، في ورقلة، قرب الحدود مع ليبيا، التي تعرف حاليا انفلاتا أمنيا، بالتزامن مع هجوم لقوات حفتر على العاصمة طرابلس، أشرف عيها نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، الذي أجرى بدوره زيارتين لهذه الناحية العسكرية، التي تشرف على جزء هام من الشريط الحدودي مع هذه الدولة، في ظرف وجيز، بما يوحي بالأهمية التي توليها قيادة الجيش لتأمين الحدود، والبعث برسائل للإرهابيين في حال حاولوا التسلل إلى داخل التراب الوطني.

 

ترجمت زيارتا العمل والتفتيش اللتين أجراهما الفريق أحمد قايد صالح، في ظرف وجيز، للناحية العسكرية الرابعة بورقلة، التي تشرف على الحدود مع ليبيا، التي تعيش انفلاتا أمنيا، منذ سقوط نظام الرئيس الراحل معمر القذافي، ونشاط عدد من الجماعات الإرهابية فيها، وكذا هجوم لقوات خليفة حفتر، قائد الجيش الليبي، على مدينة طرابلس، حاليا، الأهمية التي توليها قيادة الجيش للأوضاع هناك، وضرورة تأمين الحدود لإجهاض أي محاولات تسلل أو اختراق للتراب الوطني، من طرف الإرهابيين. آخر تمرين بياني بالذخيرة الحية أجري أول أمس، أطلق عليه اسم «النجم الساطع 2019»، نفذ بميدان الرمي والمناورات للقطاع العملياتي شمال شرق إن أمناس، بمشاركة وحدات من القطاع ذاته، فضلا عن وحدات جوية من طائرات وحوامات الإسناد الناري، بما فيها طائرة استطلاع جوي، وهو التمرين الذي تابعه، قايد صالح، عن كثب، مثلما أشار إليه بيان لوزارة الدفاع، بهدف الرفع من القدرات القتالية للأفراد والوحدات، وتكثيف التعاون بين مختلف الأركان، وتحسين أداء الإطارات في تحضير وتنظيم الأعمال القتالية والتنسيق بين مختلف القوات، فضلا عن إكساب القادة الخبرة في السيطرة على الوحدات، وتمكين الأطقم من اكتساب مهارات أكثر في التحكم في منظومات الأسلحة. أما التمرين التكتيكي بالذخيرة الحية الأول، فتم تنفيذه بميدان الرمي والمناورات بالقطاع العملياتي جنوب-شرق جانت، بنهاية مارس الماضي، بمشاركة الوحدات العضوية للقطاع السالف ذكره، مدعمة بحوامات الإسناد الناري، حيث تابع نائب وزير الدفاع الوطني، مختلف مراحل التمرين الذي يهدف إلى الرفع من القدرات القتالية والتعاون بين مختلف القوات، واختبار درجة الجاهزية القتالية والعملياتية للوحدات، فضلا عن تدريب القيادات والأركان على التحضير والتخطيط وقيادة العمليات في مواجهة التهديدات المحتملة، وتمكين الأفراد والأطقم من اكتساب مهارات أكثر في مجال التحكم في منظومات الأسلحة، حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني.

زين الدين زديغة