شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

استقبال فردي لزياري وبلعيد وميلودي ولقاء جماعي مع الأحزاب والجمعيات بعد غدٍ

بن صالح يباشر سلسلة لقـاءات تشاورية بخصوص الوضع السياسي في البلاد


  19 أفريل 2019 - 17:00   قرئ 373 مرة   0 تعليق   الحدث
بن صالح يباشر سلسلة لقـاءات تشاورية بخصوص الوضع السياسي في البلاد

أحزاب سياسية تعلن مقاطعتها لقاء رئيس الدولة حول سبل الخروج من الأزمة

أطلقت الرئاسة سلسلة لقاءات تشاورية لمعالجة الأوضاع السياسية التي تعيشها البلاد، باشرها عبد القادر بن صالح باستقبال كل من رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق، عبد العزيز زياري، ورئيس جبهة المستقبل، عبد العزيز بلعيد، والمحامي ميلود براهيمي، في حين وجهت الدعوة لسياسيين وقانونيين وأحزاب وجمعيات، لحضور لقاء، يوم الاثنين القادم، يندرج في هذا الصدد، غير أن عددا من المدعوين أعلنوا رفضهم المشاركة فيها. 

وجهت الرئاسة، أول أمس، دعوات إلى شخصيات سياسية وقانونيين وآخرين من الحراك الشعبي، للمشاركة في لقاء جماعي تشاوري يوم الإثنين الموافق لـ 22 أفريل الجاري، حول الأزمة السياسية التي تعيشها الجزائر، في الوقت الذي استبق فيه بن صالح، هذا الاجتماع الجماعي التشاوري، بلقاء فردي مع كل من رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق، عبد العزيز زياري، وكذا رئيس جبهة المستقبل، والمرشح السابق في عدة انتخابات رئاسية، عبد العزيز بلعيد، والمحامي والناشط في مجال حقوق الانسان ميلود براهيمي، بصفتهم شخصيات وطنية، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية، الخميس، وجرى هذا الاستقبال، بقصر المرادية، وأوضح نفس المصدر أن هذه اللقاءات تدخل في إطار المساعي التشاورية التي ينتهجها رئيس الدولة لمعالجة الأوضاع السياسية في البلاد.

وحسب بيان لجبهة المستقبل، أول أمس، فإن رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، تطرق مع عبد العزيز بلعيد إلى أنجع السبل الكفيلة بالخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، وأضاف البيان أن بلعيد أكد لبن صالح ضرورة الاستماع إلى صوت الشعب للوصول إلى حلول واقعية، وأضاف أن نزاهة الانتخابات المقبلة يتطلب تشكيل هيئة عليا مستقلة لمراقبتها تتمتع باستقلالية كاملة، تخول لها مراقبة وتسيير كل مراحل العملية الانتخابية.

وفي ذات السياق، سارعت عدد من الأحزاب السياسية الإعلان عن رفض مشاركتها في المشاورات التي أعلنت عنها الرئاسة، حيث قالت حركة مجتمع السلم، إنها لن تشارك في هذا اللقاء، وأضافت في بيان لها أن هذا الأخير هو ذاته اعتداء على الإرادة الشعبية وزيادة في تأزيم الأوضاع، ودعت جميع القوى السياسية والمدنية إلى مقاطعته، وأردفت مخاطبة النظام السياسي "أن سياسة فرض الأمر الواقع هي التي أوصلت البلد إلى ما نحن عليه"، وتابعت أن "الاستمرار في التعنت في عدم الاستجابة للشعب الجزائري الذي طالب بإبعاد رموز النظام في إدارة المرحلة الانتقالية والشروع في انتقال ديمقراطي حقيقي عبر الحوار والتوافق الوطني ستكون عواقبه خطيرة على الجزائر والجزائريين يتحمل أصحاب القرار الفعليين مسؤوليته".

وبدورها الجبهة الوطنية الجزائرية، أعلنت رفضها المشاركة في المشاورات التي أقرها عبد القادر بن صالح والمزمع اقامتها بنادي الصنوبر بالجزائر العاصمة، وأوضحت في بيان لها أن هذا الرفض جاء تماشيا مع مطالب الحراك الشعبي الداعية إلى تغيير النظام ورحيل كل رموزه وبناء دولة المؤسسات الشرعية المنبثقة عن الإرادة الشعبية.

زين الدين زديغة