شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

 مصالح الأمن لم تمنعهم رغم تطويقها للمكان

العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي


  20 أفريل 2019 - 18:34   قرئ 385 مرة   0 تعليق   الوطني
العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي

احتفل العاصميون، أمس، بالذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 ـ 2001، بتنظيمهم تجمعا بساحة البريد المركزي لم تمنعه مصالح الأمن رغم تطويقها للمكان، وقد رفع هؤلاء صورا لضحايا الربيع الأسود 2001 والرايات الأمازيغية، إضافة إلى صور المغني الراحل معطوب الوناس، مرددين شعارات تتعلق بالتمسك بالهوية الوطنية بأبعادها، وشارك في هذا التجمع نشطاء من مختلف الحساسيات تعبيرا عن مساندتهم ضمن ما بات يعرف بـ «الحراك الشعبي».

صنع العاصميون، أمس، ملحمة أخرى بساحة البريد المركزي، فعلى مدار أكثر من شهرين أبى المتظاهرون مفارقة البريد المركزي باختلافهم من أجل دعم الحراك والحفاظ على نبض الشارع، حيث خرج أمس منذ الساعات الأولى المتظاهرون احتفالا بالذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 ـ 2001، بتنظيم تجمع بساحة البريد المركزي لم تمنعه مصالح الأمن رغم تطويقها للمكان، وقد رفع هؤلاء صورا لضحايا الربيع الأسود 2001 والرايات الأمازيغية إضافة إلى صور المغني الراحل معطوب الوناس، مرددين شعارات تتعلق بالتمسك بالهوية الوطنية بأبعادها، وشارك في هذا التجمع نشطاء من مختلف الحساسيات تعبيرا عن مساندتهم وتضامنهم ضمن ما يعرف بالحراك الشعبي.

 

ولم تختلف الوقفة الاحتجاجية التي نظمت أمس بالبريد المركزي عن سابقاتها، فرغم أنها كانت من أجل تذكير الكل دون استثناء بما حدث خلال سنة 1980 وكذا سنة 2001 في انتفاضة شعبية ضد نظام الحزب الواحد والمطالبة بالاعتراف باللغة الأمازيغية كلغة رسمية، حيث قتل فيها 126 شخص رفعوا شعارات المطالبة بالديمقراطية والعدالة الاجتماعية، وانتهت بالاعتراف باللغة الأمازيغية لغة وطنية ورسمية، حيث غزت الرايات الأمازيغية العاصمة أمس، أين تجمع المواطنون باختلاف أعمارهم على مستوى الطريق الرئيسي في صور ومشاهد استثنائية لم نشاهدها من قبل، رافعين أيضا صور من قتلوا منذ أكثر من 10 سنوات بعد أن خرجوا للمطالبة بترسيم الأمازيغية، ذلك اليوم الذي خرج فيه العديد من الشباب من أجل المطالبة بالاعتراف باللغة الأمازيغية لتكون أيضا وقفة من أجل التأكيد على استمرارية الحراك بشكل يومي وليست الجمعة فقط.

 أمينة صحراوي