شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

الخبيرة في القانون الدستوري فتيحة بن عبو:

أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال


  21 أفريل 2019 - 20:39   قرئ 688 مرة   0 تعليق   الحدث
أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله  حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال

غياب قانون عضوي يحدد إجراءات تطبيق المادة 177 من الدستور يحول دون  تقديم أويحيى أمام العدالة 

 

أبرزت الخبيرة في القانون الدستوري، فتيحة بن عبو، أن الوزير الأول السابق أحمد أويحيى لا يشمله «الامتياز القضائي»، بعد استدعائه من طرف النيابة العامة للتحقيق معه في قضايا الفساد، مؤكدة أنه سيُحاكم كشخص جزائري بعد فقدانه صفة الاستوزار، عكس محمد لوكال الذي يحمل صفة وزير   المالية وسيستفيد من حق الامتياز القضائي. ذهبت الخبيرة في القانون الدستوري إلى أبعد من ذلك عندما أكدت أن المادة القانونية 177 من الدستور والتي تنص صراحة على محاكمة الوزير الأول عن الجنح والجنايات التي يرتكبها، لا يمكن تطبيقها أصلا في الوقت الحالي حتى إذا ثبُتت الاتهامات في حق الوزير الأول أحمد أويحيى. وبررت بن عبو صعوبة تقديم أويحيى أمام العدالة لمواجهة التهم الموجهة إليه في حالة إثباتها، بغياب قانون عضوي يُحدد إجراءات وكيفيات تطبيق هذه المادة القانونية، حيث إن المشرع اكتفى بالمادة 177 من الدستور دون أن يتطرق إلى الإجراءات الواجب اتباعها في هذه الحالة عن طريق تشريع قانون عضوي ينص على ذلك صراحة. وتنص المادة 177 من الدستور على: «تؤسّس محكمة عليا للدّولة، تختصّ بمحاكمة رئيس الجمهوريّة عن الأفعال الّتي يمكن وصفها بالخيانة العظمى، والوزير الأول عن الجنايات والجنح، الّتي يرتكبانها بمناسبة تأديتهما مهامهما. يحدّد قانون عضويّ تشكيلة المحكمة العليا للدّولة وتنظيمها وسيرها وكذلك الإجراءات المطبّقة ». وعرّجت بن عبو على ورود اسم وزير المالية الحالي ومحافظ البنك الجزائري السابق محمد لوكال، إلى جانب اسم أويحيى في القضية، وقالت إن لوكال باعتباره يحمل صفة وزير للمالية في الوقت الحالي فإنه يستفيد من حق الامتياز القضائي، ومن غير الممكن متابعته عن التهم الموجهة له إلى غاية سقوط صفة الاستوزار عنه. وللإشارة فقد قام وزير المالية الجديد محمد لوكال أمس، بتنصيب المدير الجديد للجمارك الجزائرية، وظهر لوكال مبتسما في الحفل الذي نظم بمقر الجمارك الجزائرية. وكان التلفزيون العمومي أكد أن محمد لوكال قد استدعي من قبل محكمة سيدي امحمد للاستماع لأقواله رفقة الوزير الأول السابق أحمد أويحيى في قضايا تخص تبديد المال العام.

  عبد العلي ب