شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

رؤساء حكومات سابقون وسياسيون يلتحقون بالركب

توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد


  21 أفريل 2019 - 20:45   قرئ 464 مرة   0 تعليق   الحدث
توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد

تتوسع دائرة رفض المشاورات التي أعلن عنها رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، للتباحث حول الأوضاع السياسية في البلاد، والمزمع تنظيمها اليوم بنادي الصنوبر، وسط تكتم عن أسماء المدعوين لهذا اللقاء، باستثناء أولئك الذين أعلنوا مقاطعتهم له، على غرار رؤساء حكومات سابقين وسياسيين.

 

رفض التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية «الأرسيدي»، أمس، دعوة عبد القادر بن صالح للمشاركة في اللقاء التشاوري المزمع تنظيمه اليوم بنادي الصنوبر غرب العاصمة، حيث قال رئيس الحزب في صفحته على موقع «فايسبوك» «ارحلوا فنحن لا نعترف بأجنداتكم، لأنكم في واد والشعب في واد آخر»، وأضاف «وصلتني اليوم 21 أفريل 2019 دعوة من رئاسة الجمهورية مؤرخة يوم 18 أفريل 2019، وممضاة من طرف أمينها العام العقبي حبة للحضور في «لقاء تشاوري» مبرمج يوم الإثنين 22 أفريل 2019، هذه الرسالة المحمولة من طرف أحد عناصر الحرس الجمهوري على متن دراجة نارية استغرقت 04 أيام لتصل من مقر رئاسة الجمهورية الذي يبعد 4.8 كم عن مقر الأرسيدي، كيف لمؤسسة لا تستطيع أن توصل رسائلها المكتوبة في الوقت المحدد على مساحة 5 كم ² أن تسير دولة بحجم قارة كالجزائر». كما رفض رئيس الحكومة الأسبق مقداد سيفي، دعوة بن صالح للمشاورات السياسية، حيث قال في بيان له إنه لم يعد يعترف بأدنى شرعية لبن صالح، وذكر رئيس الدولة بأنه مع الشعب الجزائري الذي -منذ 9 جمعات متتالية- يخرج بالملايين في شوارع بلدنا، ويطلب من جميع أعضاء نظام بوتفليقة الرحيل، كما طلب من بن صالح الاستقالة، في وقت كان رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور قد أوضح أنه «لم يتلق دعوة بن صالح من أجل المشاورات». بدوره، شدد رئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، على أن هذه المشاورات «تستبق الأحداث وخارج موضوع الساعة»، واعتبر أن «شعبنا يرى فيها محاولة يائسة لتجنب الاستجابة الفعلية لمطالبه الحقيقية»، وعبر بن فليس عن رفضه المشاركة في المشاورات، مشيرا إلى أنه «يتقاسم مع الشعب كل مطالبه الشرعية والعادلة ». من جهتها، رفضت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون المشاركة في المشاورات التي دعا إليها بن صالح، كما كانت أحزاب جبهة العدالة والتنمية وحركة مجتمع السلم والجبهة الوطنية الجزائرية قد أعلنت رفضها دعوة بن صالح. أما حركة البناء الوطني، فهي الأخرى رفضت دعوة بن صالح، وقالت في بيان لها «الحوار هو الأسلوب الأمثل للخروج من الأزمات، إلا أن الحوار الذي تلقينا دعوة رسمية للمشاركة فيه غير مجد، وهو محاولة لفرض أمر واقع لا يعبر عن تطلعات الشعب الجزائري». وفي خرجة غير منتظرة، رفضت الحركة الشعبية الجزائرية، التي يرأسها عمارة بن يونس، حضور المشاورات التي تنعقد اليوم، حيث أكدت الحركة في بيان لها أمس أنها لن تشارك في مشاورات بن صالح. وكان بن صالح قد استهل هذه المشاورات نهاية الأسبوع الماضي، باستقبال كل من رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق عبد العزيز زياري، ورئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، وكذا المحامي ميلود براهيمي.

 زين الدين زديغة