شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

رؤساء حكومات سابقون وسياسيون يلتحقون بالركب

توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد


  21 أفريل 2019 - 20:45   قرئ 547 مرة   0 تعليق   الحدث
توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد

تتوسع دائرة رفض المشاورات التي أعلن عنها رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، للتباحث حول الأوضاع السياسية في البلاد، والمزمع تنظيمها اليوم بنادي الصنوبر، وسط تكتم عن أسماء المدعوين لهذا اللقاء، باستثناء أولئك الذين أعلنوا مقاطعتهم له، على غرار رؤساء حكومات سابقين وسياسيين.

 

رفض التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية «الأرسيدي»، أمس، دعوة عبد القادر بن صالح للمشاركة في اللقاء التشاوري المزمع تنظيمه اليوم بنادي الصنوبر غرب العاصمة، حيث قال رئيس الحزب في صفحته على موقع «فايسبوك» «ارحلوا فنحن لا نعترف بأجنداتكم، لأنكم في واد والشعب في واد آخر»، وأضاف «وصلتني اليوم 21 أفريل 2019 دعوة من رئاسة الجمهورية مؤرخة يوم 18 أفريل 2019، وممضاة من طرف أمينها العام العقبي حبة للحضور في «لقاء تشاوري» مبرمج يوم الإثنين 22 أفريل 2019، هذه الرسالة المحمولة من طرف أحد عناصر الحرس الجمهوري على متن دراجة نارية استغرقت 04 أيام لتصل من مقر رئاسة الجمهورية الذي يبعد 4.8 كم عن مقر الأرسيدي، كيف لمؤسسة لا تستطيع أن توصل رسائلها المكتوبة في الوقت المحدد على مساحة 5 كم ² أن تسير دولة بحجم قارة كالجزائر». كما رفض رئيس الحكومة الأسبق مقداد سيفي، دعوة بن صالح للمشاورات السياسية، حيث قال في بيان له إنه لم يعد يعترف بأدنى شرعية لبن صالح، وذكر رئيس الدولة بأنه مع الشعب الجزائري الذي -منذ 9 جمعات متتالية- يخرج بالملايين في شوارع بلدنا، ويطلب من جميع أعضاء نظام بوتفليقة الرحيل، كما طلب من بن صالح الاستقالة، في وقت كان رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور قد أوضح أنه «لم يتلق دعوة بن صالح من أجل المشاورات». بدوره، شدد رئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، على أن هذه المشاورات «تستبق الأحداث وخارج موضوع الساعة»، واعتبر أن «شعبنا يرى فيها محاولة يائسة لتجنب الاستجابة الفعلية لمطالبه الحقيقية»، وعبر بن فليس عن رفضه المشاركة في المشاورات، مشيرا إلى أنه «يتقاسم مع الشعب كل مطالبه الشرعية والعادلة ». من جهتها، رفضت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون المشاركة في المشاورات التي دعا إليها بن صالح، كما كانت أحزاب جبهة العدالة والتنمية وحركة مجتمع السلم والجبهة الوطنية الجزائرية قد أعلنت رفضها دعوة بن صالح. أما حركة البناء الوطني، فهي الأخرى رفضت دعوة بن صالح، وقالت في بيان لها «الحوار هو الأسلوب الأمثل للخروج من الأزمات، إلا أن الحوار الذي تلقينا دعوة رسمية للمشاركة فيه غير مجد، وهو محاولة لفرض أمر واقع لا يعبر عن تطلعات الشعب الجزائري». وفي خرجة غير منتظرة، رفضت الحركة الشعبية الجزائرية، التي يرأسها عمارة بن يونس، حضور المشاورات التي تنعقد اليوم، حيث أكدت الحركة في بيان لها أمس أنها لن تشارك في مشاورات بن صالح. وكان بن صالح قد استهل هذه المشاورات نهاية الأسبوع الماضي، باستقبال كل من رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق عبد العزيز زياري، ورئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، وكذا المحامي ميلود براهيمي.

 زين الدين زديغة