شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

وزير القطاع انتهج سياسة الهروب إلى الأمام وغاب عن الميدان

الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة


  22 أفريل 2019 - 21:57   قرئ 652 مرة   0 تعليق   الوطني
الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة

 

تباين في نسب الاستجابة للإضراب عبر مختلف الولايات

 يخرج اليوم مجددا طلبة المعاهد والمدارس والجامعات وكذا الكليات في مسيرة تاسعة، مقاطعين بذلك الامتحانات الاستدراكية التي انطلقت هذا الأسبوع، مواصلين إضرابهم المفتوح الذي يدخل أسبوعه الثاني، يأتي هذا في الوقت الذي اكتفى وزير القطاع الحالي بانتهاج سياسة الهروب إلى الأمام، كيف لا وهو الذي لم ينزل إلى الميدان منذ يوم تعيينه، خوفا من مواجهة سيناريو الطرد كباقي الوزراء.

   

حالة من الاحتقان والغليان تعيشها الجامعة الجزائرية منذ ما يزيد عن شهرين، هذه الحالة ورغم تأثيرها على سمعة الجامعة الجزائرية خاصة بعد ظهور مؤشرات السنة البيضاء حسب العديد من المهتمين والمقربين من القطاع، وبعد جملة من المشاورات أمام التأخر الكبير في تلقي الدروس والتفاوت في نسبه من جامعة لأخرى، إلا أن وزير القطاع الحالي بوزيد الطيب لم يحرك ساكنا حتى أو يقدم أي اقتراحات أو محاولات من أجل إنقاذ السنة الجامعية. الوافد الجديد على قطاع التعليم العالي والذي كان مرفوضا منذ البداية من طرف الأسرة الجامعية بالنظر إلى فشله في تسيير جامعة باتنة سابقا، ها هو اليوم أيضا يثبت فشله في تسيير القطاع أمام كل ما يحدث، وهو الذي لزم الصمت أو بالأحرى تبنى سياسة الهروب إلى الأمام مثله مثل الوزير السابق طاهر حجار الذي كان في كل مرة يؤكد أن الأمور تسير بشكل عادي رغم الشلل الذي تشهده المؤسسات الجامعية.

 الطلبة يصرون على الإضراب المفتوح

 الطلبة الذين يخرجون اليوم في مسيرة تاسعة ويصرون على التغيير الجذري، بعدما اختاروا السنة البيضاء على المستقبل المجهول، وكذا الاستمرار في إضرابهم المفتوح مقاطعين الامتحانات الاستدراكية، يقف مسؤول القطاع الطيب بوزيد أمامهم عاجزا دون أن يقوم بامتصاص غضبهم أو محاولة تهدئتهم، كيف لا وهو الذي لم ينزل إلى الميدان منذ توليه زمام الأمور خوفا من مواجهة سيناريو الوزراء الذين قاموا بزيارات ميدانية، فكان الطرد والتهجم عليهم أبرز ما ميزها.

 الطلبة اليوم وأمام كل ما يحدث يصرون على استرجاع حقوقهم المهضومة وبناء مستقبل واعد يغب فيه الطيب بوزيد وأمثاله، حسبهم. هذا الأخير الذي رفض منذ أول يوم لتعيينه في ظل ماضيه وفشله في تسير جامعة، ليثبت اليوم وللمرة الألف ذلك. وأكد بعض الطلبة أن الكلمة اليوم للطلبة وليست لسواهم، حيث خرجوا إلى الشارع منذ أول مسيرة كطلبة أحرار متبرئين من التنظيمات وحتى من وزير القطاع، فلا يمكن لأي كان اليوم أن يتكلم باسمهم أو يتبنى شعاراتهم وقراراتهم المصيرية التي تم التوصل إليها عن طريق الاستفتاء عبر مختلف المؤسسات الجامعية عبر التراب الوطني.

 أمينة صحراوي