شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

المشاركون ناقشوا إمكانية تأجيل رئاسيات 4 جويلية

مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة


  22 أفريل 2019 - 22:10   قرئ 380 مرة   0 تعليق   الوطني
مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة

 

وُلدت المشاورات التي دعا إليها رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، لإنشاء وتأسيس هيئة وطنية مستقلة مكلفة بتحضير وتنظيم الانتخابات، ميتة، حيث غاب التمثيل عن لقاء نادي الصنوبر، أمس، الذي لم يحضره حتى بن صالح، فضلا عن غياب شخصيات وطنية وسياسية وخبراء وقانونيين وغيرهم. وبدت القاعة التي احتضنت هذا «اللقاء التشاوري» خالية، وشهدت حالة من الفوضى وسوء تنظيم.

 كما كان متوقعا سُجلت مقاطعة واسعة للمشاورات التي كانت تُعول عليها الرئاسة، مع شخصيات وطنية، سياسيين وقانونيين وغيرهم، بغرض إنشاء وتأسيس هيئة وطنية مستقلة مكلفة بتحضير وتنظيم الانتخابات الرئاسية، المزمع إجراؤها شهر جويلية المقبل، وحُكم على هذا اللقاء بالفشل، وهو الذي غابت عنه حتى بعض الأحزاب التي كانت تصنف في خانة الموالاة إلى وقت قريب، وتصدرت المشهد السياسي في البلاد لسنوات طويلة، واكتفى التجمع الوطني الديمقراطي بإيفاد ممثلة له، في حين حضر ممثلان عن حزب جبهة التحرير الوطني، لا ينتميان إلى الهيئة المسيرة لـ «الأفلان»، وأكثر من ذلك يمثلان إحدى الأجنحة في الحزب العتيد، في حين حضر كل من بلقاسم ساحلي رئيس حزب التحالف الوطني الجمهوري، وفيلالي غويني رئيس حركة الإصلاح الوطني، بينما انسحب ممثل عبد العزيز بلعيد رئيس حزب جبهة المستقبل، بعدما طُلب من الإعلام مغادرة القاعة التي احتضنت هذا اللقاء، باعتبار أن الأشغال مغلقة، لتبدو هذه القاعة، التي احتضنت اجتماعات هامة في السابق، شبه خالية، رغم أن «اللقاء التشاوري» منظم من طرف الرئاسة، وتكون المحاكمات الشعبية لعدد من الشخصيات البارزة في حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، قد ساهمت في عدم حضور بعض المدعوين إلى هذا اللقاء. واكتفى الأمين العام للرئاسة، حبة العبقي، بالقول إن المشاورات التي باشرها رئيس الدولة مع الأحزاب والشخصيات الوطنية «ستتواصل» إلى غاية الانتخابات الرئاسية التي «ستجري في موعدها المفروض دستوريا» المحدد يوم الرابع من جويلية القادم، وأضاف في تصريح للصحافة على هامش اللقاء التشاوري المنعقد بقصر الأمم بنادي الصنوبر، والمتعلق بآليات إنشاء هيئة وطنية مستقلة تتولى تنظيم وتحضير الانتخابات، أن الرئاسيات القادمة المحددة في الرابع من جويلية، مثلما أعلن عنه رئيس الدولة، «أمر مفروض دستوريا ».   وخلص البيان الختامي للاجتماع التشاوري إلى إمكانية تأجيل الانتخابات الرئاسية المقبلة لعدة أسابيع أخرى، حيث ثمن الحاضرون استمرار الحراك الشعبي ورفض استغلاله لأغراض شخصية حسب ما جاء في البيان الختامي للاجتماع. وأكد المشاركون في اللقاء التشاوري الذي أجرته الرئاسة، أنه من الضروري تعديل قانون الانتخابات، وكذا تنصيب لجنة وطنية للإشراف وتنظيم الانتخابات ويتم تعيين أعضاء اللجنة من طرف القضاة وليس السلطة. كما حمل البيان دعم ومساندة الجيش مع تعهد الأخير بتحقيق مطالب الحراك، حيث أكد المشاركون على أهمية مرافقة «الجيش الوطني الشعبي للمسار الدستوري الانتخابي باعتباره ذي انتماء نوفمبري وذي طابع جمهوري لاسيما في ظل تعهده بتحقيق كامل المطالب المشروعة للحراك الشعبي بشكل تدريجي ودستوري.

  زين الدين زديغة