شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

الحركة الجزئية في سلك الولاة تزامنت مع فتح العدالة لملفات الفساد

رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة


  23 أفريل 2019 - 23:02   قرئ 611 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة

خبراء الاقتصاد يدعون العدالة لفتح ملف العقار ومحاسبة الولاة المتورطين

ستضطر السلطات العمومية إلى إعادة النظر في ملف العقار الصناعي بتزامن مع الحركة الجزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين المتهمين بالتسيير العشوائي والانتقائي لهذا الملف الذي أصبح عائقا كبيرا أمام المستثمرين رغم التعليمات التي تلقاها هؤلاء من طرف السلطات من قبل، ويبدو أن هذا الملف العويص سيعرف انفراجا خصوصا أن بعض الولاة المتهمين بالتواطؤ مع بعض رجال الأعمال للاستحواذ على مساحات وعقارات دون أن يجسدوا مشاريعهم هؤلاء مشتبه بهم بعد شروع القضاء في فتح الملف.

 

 في الوقت الذي يعتبر ملف العقار الصناعي من أكبر ملفات الفساد وبعد الحركة  الجزئية التي أحدثها رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في سلك الولاة والولاة المنتدبين أول أمس والتي شملت 6 ولاة على رأسهم عبد القادر زوخ وواليين منتدبين وفقا للمادة 92 من الدستور، أكد خبراء الاقتصاد أن هذا الإجراء تزامن مع فتح العدالة لملفات الفساد التي أطاحت بالعديد من الرؤوس على غرار رجال الأعمال علي حداد وإسعد ربراب والاخوة كونيناف، وفي هذا الشأن دعا الخبير الاقتصادي، فارس مسدور، في تصريح لـ «المحور اليومي» ، أنه على العدالة فتح ملف العقار الصناعي ومحاسبة الولاة المتورطين مع بعض رجال الاعمال في نهب واستغلال العقار الصناعي الذي استغل بغير حق وبطرق ملتوية، حيث دهب إلى أبعد من ذلك، بقوله إن بعض الولاة عبر 48 ولاية استغلوا منصبهم من أجل التلاعب بالعقار الصناعي وتوجيهه إلى بعض رجال الأعمال من أجل إنشاء قاعات للحفلات بدل المناطق الصناعية متسائلا عن مصير 32 منطقة صناعية التي تم التحدث عنها من طرف الحكومة وبالضبط من وزير الصناعة والمناجم السابق، عبد السلام بوشوارب، والتي أكد أنها ستخلق مناصب شغل، مضيفا في الوقت ذاته أن ملف العقار الصناعي من أكبر ملفات الفساد وأنه تم التطرق إليه بعدما تم فتح القضاء لملفات الفساد التي أطاحت بالعديد من الرؤوس وأنه سيتم استدعاء هؤلاء المتورطين في ملف العقار خاصة وأن العديد من الولاة لا يزالون يتواطؤون مع العديد من رجال الاعمال بالولايات على غرار ولاية بسكرة.  ومن جهته، قال الخبير الاقتصادي كمال رزيق، أن تطوير العقار في الجزائر هو مشكل ذهنيات بالدرجة الأولى، حيث يتطلب إرادة سياسية حقيقية لتطويره ومرافقة فعلية للمستثمرين في الميدان، في الوقت الذي يشتكي فيه المرقون العقاريون من نقص العقار باعتبار أن هذا الأخير لا يحتوي على منظومة قانونية واضحة، موضحا، أنه رغم التوجه نحو تنظيم سوق العقار في الجزائر بعدما كان رهين الفوضى والاستغلال من طرف بعض «الولاة «لا يزال يشهد  الوضعية نفسها، قائلا «إن تطوير العقار في الجزائر يعود إلى ذهنيات ويتطلب إرادة سياسية حقيقية من أجل تحسينه وتطويره والمرافقة الفعلية للمستثمرين في الميدان، مضيفا في الوقت ذاته، غياب منظومة قانونية واضحة يعتمد عليها المرقون العقاريون في استثماراتهم مشيرا إلى أن معظم التنظيمات تعود إلى فترة التسعينيات، غير أنه تم مؤخرا تعديل القانون رقم 87 ـ 03 المتعلق بالتهيئة العمرانية، حيث يهدف هذا الأخير ـ حسب المتحدث ـ إلى تحديد القواعد العامة الرامية إلى تنظيم إنتاج الأراضي، والموازنة بين وظائف السكن والفلاحة و الصناعة ووقاية المحيط ومجالات أخرى أدرجها هذا القانون.

وسيلة قرباج