شريط الاخبار
عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل

وسط فوضى ومناوشات طبعت اجتماع اللجنة المركزية

تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان»


  23 أفريل 2019 - 23:10   قرئ 365 مرة   0 تعليق   الوطني
تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان»

   تأجل انتخاب أمين عام جديد لحزب جبهة التحرير الوطني، مساء أمس، بقصر المؤتمرات، عبد اللطيف رحال، وسط حالة من الفوضى ومناوشات، عرفتها القاعة التي احتضنت هذا الحدث، قبل بدء عملية التصويت لاختيار خليفة جمال ولد عباس، على رأس «الأفلان».

 

سادت مناوشات وحالة من الفوضى قبل بدء عملية التصويت لانتخاب أمين عام جديد لحزب جبهة التحرير الوطني، مساء أمس، في سيناريو شبيه لما وقع في الصبيحة، خلال افتتاح أشغال الدورة الاستثنائية للجنة المركزية لـ»الأفلان»، وافتتحت أشغال هذه الدورة لانتخاب أمين عام جديد، خلفا للأمين العام السابق جمال ولد عباس، بحضور 347 عضوا من هذه اللجنة المكونة من 504 عضو، بقصر المؤتمرات، عبد اللطيف رحال، وسط حالة من الفوضى ومناوشات بين أعضاء اللجنة، وذلك على خلفية اعتراض بعض الأعضاء على هوية العضو المترئس للأشغال الأكبر سنا حسب ما ينص عليه القانون الأساسي للحزب، كما اعترضوا على حضور بعض الوجوه القديمة والوزراء «المرفوضين شعبيا»، على حد ما أفادت به وكالة الأنباء الجزائرية، وهو اللقاء الذي منعت الصحافة من تغطية أشغاله، باستثناء عدد قليل من القنوات التلفزيونية، وفي البداية تم سحب الثقة من الأمين العام جمال ولد عباس الذي غاب عن الدورة، وذلك بإجماع أعضاء اللجنة الذين قرروا أيضا تجميد عضوية ولد عباس في اللجنة المركزية.

وقد تم رفع الجلسة الافتتاحية بعد بروز خلافات حول القائمة المقترحة لأعضاء مكتب الدورة، وكذا من أجل إعداد قائمة أعضاء لجنة الترشيحات لمنصب الأمين العام، التي كان من بينها السعيد بوحجة ومصطفى معزوزي، ليعاود مباشرة الاجتماع مساء أمس، لكن دون انتخاب الأمين العام الجديد بسبب المناوشات التي وقعت قبل بدء جلسة التصويت.

وتتواصل حالة الفوضى التي يعيشها «الأفلان» خلال الفترة الأخيرة، خاصة بعد عودة جمال ولد عباس إلى الواجهة، وحصوله على الترخيص لعقد اجتماع الدورة الاستثنائية، لاجتماع أمس، الذي لم يكتمل، علما أن هذا الأخير، أي ولد عباس، كان أطيح به قبل أشهر وتم استخلافه بهيئة مسيرة، عين على رأسها معاذ بوشارب، الذي صار رئيسا للمجلس الشعبي الوطني، بعد حادثة «الكادنة» الشهيرة، التي أطيح فيها بالسعيد بوحجة.

زين الدين زديغة