شريط الاخبار
اتفاق «أوبك +» يتدعم بانفراج النزاع الأمريكي - الصيني الجزائر تنضم رسميا لمنطقة التبادل الحر لقارة إفريقيا 500 مؤسسة تتنافس لعرض أجود المنتجات الوطنية تضاعف نسبة إدماج ذوي لاحتياجات الخاصة في عالم الشغل اتحاد التجار يفنّد الدعوة للإضراب ويحذّر مهنيي تيزي وزو فاتورة الاستيراد ستتجاوز 42 مليار دولار نهاية السنة الجارية وقفة احتجاجية ضد إنهاء مهام مدير غرفة الصناعة التقليدية بالمسيلـة المديرية العامة للأمن الوطني تطلق مسابقة توظيف للمستخدمين الشبيهين الشروع في إنجاز 885 مسكن «عدل 2» في ورقلة هامل.. وزراء وولاة سابقون أمام قاضي سيدي امحمد قريبا نتائج الرئاسيات المخيبة تعجّل بانسحاب بن فليس من الحياة السياسية ارتفاع الإنتاج الصناعي العمومي بنسبة 4.6 بالمائة رابحي يؤكد أن الرئاسيات مكسب ثمين يؤشر للانتقال إلى عهد جديد المحكمة العليا تستأنف التحقيقات في ملف مصانع تركيب السيارات مبادرة طلابية تضم 7 شخصيات سياسية لترشيد الحراك الشعبي حزبا السلطة يتوددان لتبون ويبحثان عن ضمان البقاء في الساحة السياسية وزارة التربية تأمر باستخراج كشوف النقاط من الأرضية الرقمية محاربة تضخيم الفواتير سيخفّض الأسعار بـ30 بالمائة خلال 2020 «فولكسفاغن» تغادر الجزائر وتنقل مصنعها إلى المغرب الدالية تؤكد أن مناهضة العنف ضد المرأة أولوية استراتيجية للجزائر تمكين مكتتبي «عدل2» من إعادة اختيار مواقع مساكنهم الأفلان يدعم «رسميا» غريمه «الأرندي» ويدعو مناضليه للعمل على إنجاحه توزيع 89 مسكنا عموميا إيجاريا و53 مقرر استفادة من أراض بغرداية إجراءات أمنية خاصة لتأمين الانتخابات مناضلون من «الأفلان» يرفضون تحويل الحزب إلى لجنة مساندة ورود اسم نجل وزير الداخلية السابق يزيد زرهوني في قضية فساد شرفي ينتقد تصرفات بعض أفراد الجالية الرافضين للمسار الانتخابي الآلاف من العمال في مسيرة استعراضية بتيزي وزو المترشحون الخمسة يحبسون أنفاسهم قبل موعد الإعلان عن النتائج الجزائريون يكتنزون أزيد من 200 ألف مليار سنتيم في بيوتهم الجزائريون يحتفلون بذكرى 11 ديسمبر خارج الإطار الرسمي الحكومة تُفرج عن شروط وكيفيات إدماج عمال عقود ما قبل التشغيل ارتفاع طفيف في ضرائب ورسوم السيارات والأجهزة الإلكترومنزلية قمتان ناريتان في الدور 32 وبداية سهلة للمتوج السابق بالكأس بن مسعود يعرض آفاق التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية الجزائر في المرتبة الـ82 في مؤشر التنمية البشرية وزارة التجارة تعتزم إنشاء مناطق صناعية حدودية بالجنوب 500 شركة وطنية و16 وحدة عسكرية في معرض الإنتاج الوطني العدالة تصدر أحكامها في أكبر قضايا الفساد و«أرباب» الجزائر يكملون حياتهم بسجن الحراش

وسط فوضى ومناوشات طبعت اجتماع اللجنة المركزية

تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان»


  23 أفريل 2019 - 23:10   قرئ 415 مرة   0 تعليق   الوطني
تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان»

   تأجل انتخاب أمين عام جديد لحزب جبهة التحرير الوطني، مساء أمس، بقصر المؤتمرات، عبد اللطيف رحال، وسط حالة من الفوضى ومناوشات، عرفتها القاعة التي احتضنت هذا الحدث، قبل بدء عملية التصويت لاختيار خليفة جمال ولد عباس، على رأس «الأفلان».

 

سادت مناوشات وحالة من الفوضى قبل بدء عملية التصويت لانتخاب أمين عام جديد لحزب جبهة التحرير الوطني، مساء أمس، في سيناريو شبيه لما وقع في الصبيحة، خلال افتتاح أشغال الدورة الاستثنائية للجنة المركزية لـ»الأفلان»، وافتتحت أشغال هذه الدورة لانتخاب أمين عام جديد، خلفا للأمين العام السابق جمال ولد عباس، بحضور 347 عضوا من هذه اللجنة المكونة من 504 عضو، بقصر المؤتمرات، عبد اللطيف رحال، وسط حالة من الفوضى ومناوشات بين أعضاء اللجنة، وذلك على خلفية اعتراض بعض الأعضاء على هوية العضو المترئس للأشغال الأكبر سنا حسب ما ينص عليه القانون الأساسي للحزب، كما اعترضوا على حضور بعض الوجوه القديمة والوزراء «المرفوضين شعبيا»، على حد ما أفادت به وكالة الأنباء الجزائرية، وهو اللقاء الذي منعت الصحافة من تغطية أشغاله، باستثناء عدد قليل من القنوات التلفزيونية، وفي البداية تم سحب الثقة من الأمين العام جمال ولد عباس الذي غاب عن الدورة، وذلك بإجماع أعضاء اللجنة الذين قرروا أيضا تجميد عضوية ولد عباس في اللجنة المركزية.

وقد تم رفع الجلسة الافتتاحية بعد بروز خلافات حول القائمة المقترحة لأعضاء مكتب الدورة، وكذا من أجل إعداد قائمة أعضاء لجنة الترشيحات لمنصب الأمين العام، التي كان من بينها السعيد بوحجة ومصطفى معزوزي، ليعاود مباشرة الاجتماع مساء أمس، لكن دون انتخاب الأمين العام الجديد بسبب المناوشات التي وقعت قبل بدء جلسة التصويت.

وتتواصل حالة الفوضى التي يعيشها «الأفلان» خلال الفترة الأخيرة، خاصة بعد عودة جمال ولد عباس إلى الواجهة، وحصوله على الترخيص لعقد اجتماع الدورة الاستثنائية، لاجتماع أمس، الذي لم يكتمل، علما أن هذا الأخير، أي ولد عباس، كان أطيح به قبل أشهر وتم استخلافه بهيئة مسيرة، عين على رأسها معاذ بوشارب، الذي صار رئيسا للمجلس الشعبي الوطني، بعد حادثة «الكادنة» الشهيرة، التي أطيح فيها بالسعيد بوحجة.

زين الدين زديغة