شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

في انتظار استكمال الإجراءات القانونية ضده

«ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة


  23 أفريل 2019 - 23:12   قرئ 507 مرة   0 تعليق   الحدث
«ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة

أمر قاضي التحقيق بالغرفة الخامسة بمحكمة سيدي أمحمد في ساعة متأخرة من ليلة أول أمس، بإيداع رجــــــــــــــــــــــــل الأعمال وصاحب مجمع «سيفيتال» «اسعد ربراب»، وأحد أثرياء الجزائر، رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، بعد التحقيق معه في قضــــــــــــــــــــــــايا الفسـاد، حيث وجهت له جملة من التهم الثقيلة المتعلقة بالتزوير واستعمال المزور في محررات إدارية، التصريح الكاذب، مخالفة التشريع والتنظيــــــــــــــــــــــــم الخاصيـن بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج.

في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ القضاء الجزائري، تم استدعاء صاحب مجمع «سيفيتال» أمام العدالة رفقة الإخوة «كونيناف» الذين ارتبط اسمهم بالأوليغارشيا التي عشعشت في دواليب السلطة خلال العشرين سنة الماضية، على عكس ما كان عليه سابقا وقبل الحراك الشعبي، حيث كانت هذه الأسماء خطا أحمر، وممنوع الاقتراب منها فيما فتح لها المجال لنهب المال العام دون حسيب أو رقيب.

حضر رجل الأعمال وصاحب مجمع «سيفيتال» «اسعد ربراب»، إلى مقر هيئة محكمة سيدي أمحمد مساء أول أمس وتحديدا على الساعة الثالثة و10 دقائق، مرفقا بمصالح الدرك الوطني لباب الجديد، أين كان بانتظاره مجموعة من المواطنين الذين رحبوا بقرار العدالة التي باشرت في استدعاء كل الأسماء التي تورطت في قضايا الفساد ونهب المال العام خلال العشرين سنة الماضية، حيث رددوا عبارات «يتحاسبو قاع»، فيما بقي رجل الأعمال بعد دخوله إلى المحكمة ينتظر لساعات في المكان المخصص للمتهمين قبل تحويله على وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد الذي باشر في التحقيقات معه في قضايا الفساد المتورط فيها، ليتم بعد ذلك إحالة ملفه على قاضي التحقيق بالغرفة الخامسة الذي استكمل التحقيقات معه التي دامت ساعات طويلة، وأمر بإيداعه رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، على الساعة 22 سا و45 د، ليتم بعدها مباشرة اقتياده برفقة مصالح الدرك الوطني والشرطة إلى سجن الحراش الذي يقبع فيه إلى غاية استكمال التحقيقات معه، وإحالة ملفه على العدالة لمواجهة تهم التزوير واستعمال المزور في محررات إدارية، التصريح الكاذب، مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج. وللإشارة أن رجل الأعمال وصاحب مجمع «سيفتال» كان قد كذب خبر توقيفه من قبل مصالح الدرك الوطني لباب الجديد عبر تغريدة على «التويتير» قال فيها «أنه قد تم سماعه من طرف الدرك الوطني في إطار التحقيق حول تجهيزاته المخصصة لمشروعه «إيفكون»، المجمدة.

إيمان فوري