شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

في انتظار استكمال الإجراءات القانونية ضده

«ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة


  23 أفريل 2019 - 23:12   قرئ 572 مرة   0 تعليق   الحدث
«ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة

أمر قاضي التحقيق بالغرفة الخامسة بمحكمة سيدي أمحمد في ساعة متأخرة من ليلة أول أمس، بإيداع رجــــــــــــــــــــــــل الأعمال وصاحب مجمع «سيفيتال» «اسعد ربراب»، وأحد أثرياء الجزائر، رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، بعد التحقيق معه في قضــــــــــــــــــــــــايا الفسـاد، حيث وجهت له جملة من التهم الثقيلة المتعلقة بالتزوير واستعمال المزور في محررات إدارية، التصريح الكاذب، مخالفة التشريع والتنظيــــــــــــــــــــــــم الخاصيـن بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج.

في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ القضاء الجزائري، تم استدعاء صاحب مجمع «سيفيتال» أمام العدالة رفقة الإخوة «كونيناف» الذين ارتبط اسمهم بالأوليغارشيا التي عشعشت في دواليب السلطة خلال العشرين سنة الماضية، على عكس ما كان عليه سابقا وقبل الحراك الشعبي، حيث كانت هذه الأسماء خطا أحمر، وممنوع الاقتراب منها فيما فتح لها المجال لنهب المال العام دون حسيب أو رقيب.

حضر رجل الأعمال وصاحب مجمع «سيفيتال» «اسعد ربراب»، إلى مقر هيئة محكمة سيدي أمحمد مساء أول أمس وتحديدا على الساعة الثالثة و10 دقائق، مرفقا بمصالح الدرك الوطني لباب الجديد، أين كان بانتظاره مجموعة من المواطنين الذين رحبوا بقرار العدالة التي باشرت في استدعاء كل الأسماء التي تورطت في قضايا الفساد ونهب المال العام خلال العشرين سنة الماضية، حيث رددوا عبارات «يتحاسبو قاع»، فيما بقي رجل الأعمال بعد دخوله إلى المحكمة ينتظر لساعات في المكان المخصص للمتهمين قبل تحويله على وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد الذي باشر في التحقيقات معه في قضايا الفساد المتورط فيها، ليتم بعد ذلك إحالة ملفه على قاضي التحقيق بالغرفة الخامسة الذي استكمل التحقيقات معه التي دامت ساعات طويلة، وأمر بإيداعه رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، على الساعة 22 سا و45 د، ليتم بعدها مباشرة اقتياده برفقة مصالح الدرك الوطني والشرطة إلى سجن الحراش الذي يقبع فيه إلى غاية استكمال التحقيقات معه، وإحالة ملفه على العدالة لمواجهة تهم التزوير واستعمال المزور في محررات إدارية، التصريح الكاذب، مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج. وللإشارة أن رجل الأعمال وصاحب مجمع «سيفتال» كان قد كذب خبر توقيفه من قبل مصالح الدرك الوطني لباب الجديد عبر تغريدة على «التويتير» قال فيها «أنه قد تم سماعه من طرف الدرك الوطني في إطار التحقيق حول تجهيزاته المخصصة لمشروعه «إيفكون»، المجمدة.

إيمان فوري