شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

أفرادها حاولوا ترويج 1,5 قنطار من الكيف المعالج بنقلها في صناديق الخضر

شرطيان ينشطان ضمن عصابة تتاجر في المخدرات بالعاصمة.. البليدة والشلف


  19 ماي 2019 - 19:32   قرئ 255 مرة   0 تعليق   محاكم
شرطيان ينشطان ضمن عصابة تتاجر في المخدرات بالعاصمة.. البليدة  والشلف

تورطت شبكة إجرامية مختصة في المتاجرة وترويج المخدرات من نوع القنب الهندي، تنشط بين ولايات البليدة والشلف والجزائر العاصمة، في ترويج كميات معتبرة من السموم التي كان يرسلها أحد بارونات المخدرات يدعى «ن، سليمان» المكنى الطيب إلى ابن شقيقه «ن، يوسف »، بغرض تخزينها وترويجها من قبل أشخاص آخرين، بأمر من البارون، ومن بين أفراد الشبكة شرطيان بالمدية كانا ينشطان ضمنها بغرض التمويه. وتمكنت مصالح الأمن من ضبط كمية تقدر بقنطار و46 كلغ من القنب الهندي بحوزة المتهمين الستة الذين ألقي القبض عليهم، ثلاثة منهم أشقاء للبارون   .

 

تمكنت مصالح الأمن من إلقاء القبض على شخص يدعى «ح، عبد الوهاب »، بناء على معلومات تلقتها بخصوص ترويجه المخدرات، وبتفتيش مسكنه تم ضبط 106 قالب من المخدرات بوزن 46 كلغ، وخلال استجوابه اعترف بانتمائه إلى شبكة لترويج المخدرات وبدوره في توزيعها على المروجين الذين كشف عن هويتهم، ويتعلق الأمر بكل من «ف، أحمد» و»ش، عبد القادر »، مؤكدا في تصريحاته أن المتهم «ن، يوسف» هو الذي كان يمونه بالسموم. هذا الأخير ألقي عليه القبض في اليوم الموالي بمسكنه الكائن بالبليدة، أين تم ضبط كمية تقدر بـ 100 كلغ من القنب الهندي مخبأة بإحكام على سطح المنزل موزعة على أربعة أكياس، يحوي كل واحد منها 25 كلغ على شكل قوالب. وأثناء استجواب المتهم، صرح بأن المخدرات تخص عمه البارون «سليمان» الموجود في حالة فرار لأنه لا يزال بالمغرب، أرسلها له من أجل تخزينها وأحضرها شخصان على متن شاحنة داخل صناديق خاصة بالخضر من أجل التمويه، وبناء على تعليماته يتم ترويجها فيما بعد، ومن خلال التحريات التي قامت بها مصالح الأمن فقد تم توقيف المتهم «ش، عبد القادر »، وهو شرطي بالمدية، بعدما اتصل هاتفيا بالمتهم «ح، عبد الوهاب» الذي كان بدوره في مركز الشرطة التي ألقت القبض عليه، وطلب منه تمكينه من المخدرات بغرض نقلها إلى ولاية الشلف أمام مسمع الشرطة التي أوضحت أن المتهمين كانوا يعملون على نقل المخدرات التي كانت تستورد من المغرب بين ولايتي البليدة والشلف، حيث كان المتهم «ن، يوسف» يتولى مهمة تخزين وتوزيع المخدرات لفائدة عمه البارون سليمان، بينما يقوم «ف، أحمد» و»ش، محمد »، وهو الذراع الأيمن للبارون، بنقلها ثم ترويجها في الولايتين، وحتى بالعاصمة أين يتولى أشخاص آخرون المهمة، من بينهم أشقاء البارون «ن، جمال »، «ن، إبراهيم» و»ن، نصر الدين»، وبعد إلقاء القبض على المتهمين أحيلوا على محكمة الجنايات بعدما وجهت لهم تهمة الحيازة والمتاجرة في المخدرات ضمن جماعة إجرامية منظمة. وخلال جلسة المحاكمة السابقة، حاول كل واحد منهم إنكار الوقائع المنسوبة إليه، حيث صرح المتهم «ن، يوسف» بأن عمه البارون أعلمه بأنه سيرسل له سلعة، وهي عبارة عن قطع غيار، غير أنه تفاجأ فيما بعد بأنها مخدرات، وعندما استفسره عن الأمر قام بتهديده، بينما نفى أشقاؤه الثلاثة علاقتهم به وبأنه كان يرسل لهم الأموال التي اشتروا بها سيارات فخمة ومساكن. وعلى أساس هذه المعطيات، التمس النائب العام عقوبة السجن المؤبد في حق جميع المتهمين، وبعد المداولات أدانت المحكمة كل من «ن، يوسف »، « ف، أحمد» و »ش، عبد القادر» بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا، بينما برأت أشقاء البارون، ويتعلق الأمر بكل من «نصر الدين»، «جمال» و »إبراهيم»، وهي القضية التي تم استئنافها أمام محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس القضاء من قبل 3 متهمين، ومثلوا أمس للمحاكمة، غير أن المحكمة قررت تأجيل القضية إلى الدورة الجنائية المقبلة.

حياة سعيدي