شريط الاخبار
تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال تبون يأمر بإعداد مشروع قانون لمواجهة «حروب العصابات» محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طليبة وزير الصحة يؤكد تراجع نسبة شغل الأسِرة الاستشفائية إلى 36 بالمائة وزارة السكن تعلن عن توزيع سكنات بمختلف الصيغ يوم 20 أوت نقابة الصيادلة تدين «مناورات» لإفشال إصلاحات القطاع الصيدلاني لجان تفتيش فجائية للتحقق من الالتزام بإجراءات الوقاية في المساجد التئام ثاني لقاء للحكومة بالولاة في ظرف 6 أشهـر فقط اليوم وزارة العدل تعمل على تطوير آلياتها القانونية لضمان استرداد الأموال المنهوبة ارتفاع الوفيات وسط الأطقم الطبية إلى 69 حالة 07 ولايات ستستفيد من توزيع سكنات «أل بي بي» قريبا إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية بوكالتين إضافيتين في العاصمة فيغولي مطلوب في لازيو الايطالي والي وهران يهدد بالغلق الفوري للمساجد المخالفة للبروتوكولات الصحية تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات بلمهدي يوضح أن الاكتظاظ في المساجد وراء منع صلاة الجمعة وزارة التعليم العالي تحدد تخصصات تجديد المنحة الدراسية بالخارج رحال يشيد بمساهمة القرارات اللامركزية في احتواء كورونا بالولايات بلجود يدعو لتضافر الجهود في محاربة شبكات الهجرة ومافيا المخدرات الحركة تدب في الشوارع والمحلات التجارية مفتوحة إلى منتصف الليل تبون ينهي سنوات احتكار النقل الجامعي ويفتح المنافسة أمام المتعاملين قادة المدارس يشددون على الحفاظ على السر العسكري والالتزام بحسن السيرة نشاط التجار السوريين والصحراويين والأجانب تحت الرقابة في الجزائر تبون يشدد على الالتزام بتدابير الوقاية بعد تخفيف إجراءات الحجر ثلاث سنوات حبسا نافذا ضد درارني وعامان حبسا لبلعربي وحميطوش وزارة التربية تأمر بإحصاء السكنات الوظيفية الشاغرة قبل 31 أوت ريال بيتيس يعرض على ماندي التمديد إلى 2025 مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء:

فيما يواصل طلاب المدرسة العليا للتغذية إضرابهم

طلبة باب الزوار يحتجون اليوم داخل الجامعة


  25 ماي 2019 - 18:52   قرئ 536 مرة   0 تعليق   الوطني
طلبة باب الزوار يحتجون اليوم داخل الجامعة

قرّر طلبة جامعة «هواري بومدين» بباب الزوار بالعاصمة تنظيم احتجاجات أخرى داخل الحرم الجامعي اليوم، مؤكدين على مواصلة حراكهم إلى غاية تحقيق مطالبهم، غير بعيد عن ذلك أيضا يستمر إضراب طلبة المدرسة العليا للتغذية بالحراش الذين يرفضون الالتحاق بالمدرسة ما لم ترحل المديرة.

 

من المنتظر أن تصدح حناجر طلبة باب الزوار بجامعة هواري بومدين منذ الساعات الأولى اليوم، باختلاف تخصصاتهم ومستوياتهم، للتأكيد على مواصلة الحراك الطلابي الخاص بهم ويتعلق الامر بمسيرتهم التي اعتادوا على تنظيمها أسبوعيا وكل يوم أحد، حيث سيهتف الطلبة بالقرب من كل المدرجات والأقسام مطالبين بالتغيير، مصرين على مواصلة إضرابهم المفتوح والذي تجاوز الشهرين بل الذي سيدخل شهره الثالث، الطلبة وفي مسيراتهم الثانية عشر داخل جامعتهم أكدوا أنهم يرفضون كل ما يحدث وأكدوا على المواصلة إلى غاية افتكاك المطالب التي رفعوها منذ بداية الحراك الشعبي والتي تجسدت في رحيل أركان النظام ورموز الفساد بشكل جذري من أجل بناء جزائر تضم النخبة ولا تهمشهم كما يحصل في المرحلة الحالية، حتى لو كانت النتيجة سنة بيضاء. ويواجه طلبة المدرسة العليا للتغذية بالحراش نفس المصير، بعدما دخلوا في إضراب منذ بداية شهر أفريل ويستمر إلى اليوم بسبب تصرفات مديرة المؤسسة التي حولتها إلى ملكية خاصة، وبالحديث مع بعض الأساتذة أكدوا لنا أن أبرز المشاكل «أنها لا تحترم أحدا، إهانات علنية أمام الملإ بألفاظ بذيئة للأسرة الجامعية وكأنها تمن عليهم وجودهم بالمدرسة»، إلى جانب ذلك أيضا التوزيع غير العادل للساعات وكذا نزع المقاييس من أستاذ ومنحها لأساتذة دون اختصاص، وحسب تصريحات ذات الأساتذة فإن الامر لم يتوقف عند هذا الحد فقط بل تعداه الى إصرارها على طريقة تعاملها بالرغم من الشلل الكلي الذي تعرفه المدرسة منذ قرابة الشهر، راسل خلاله الأساتذة والطلبة وزير القطاع وكذا مختلف المسؤولين إلا أنه لا نتيجة تذكر ما جعلهم يلجؤون إلى لغة الاحتجاجات أمام مقر الوزارة غير أن النتيجة نفسها فلا حياة لمن تنادي.

أمينة صحراوي