شريط الاخبار
مجمّع «جيكا» أول منتج للإسمنت البترولي في إفريقيا جلاب يدعو الشريك الأمريكي لرفع صادرات الجزائر خارج المحروقات 53.5 مليار دينار رقم أعمال الجوية الجزائرية جويلية المنصرم قسائم وقود جديدة قريبا في السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من قمح الطحين إحصاء 437 مصاب بالتهاب السحايا عبر 14 ولاية شرقية بلعابد في مواجهة غضب المعلّمين أساتذة الابتدائي في تيزي وزو يشلون المدارس تأجيل اجتماع المجلس الأعلى للقضاء وحركة واسعة في سلك العدالة الخميس المقبل الحكومة تتجه لتوفير 33 ألف منصب جديد في 2020 شهادة السوابق العدلية لتوظيف أعوان أمن بالإقامات الجامعية العدالة تبرمج أولى جلسات محاكمة حاملي الراية الأمازيغية اليوم عمار سعداني يرد على الحكومة ويتمسك بموقفه من الصحراء الغربية الحكومة ترد على سعداني وتؤكد موقف الجزائر الثابت من القضية الصحراوية أساتذة الابتدائي يصعّدون اللهجة ويشلّون المدارس غدا للمرة الثالثة الطاقات المتجددة بديل الغاز في تغطية الطلب المتزايد على الكهرباء لجنة قطاعية تنسيقية لإطلاق البرنامج الوطني للتشجير محكمة سيدي أمحمد تبرمج جلسة مواجهة بين طليبة ونجل ولد عباس «الأفلان» يدخل نفقا مظلما قبل أسبوع عن انتهاء آجال إيداع الترشيحات وزارة التجارة تتجه لتقنين بيع المكمّلات الغذائية والأعشاب الطبية اتخفاض إيرادات الجزائر من الطاقة بـ11.91 بالمائة إضراب وطني لأساتذة التعليم الابتدائي اليوم وزارة العمل ترفض الفصل في قضية عمال عقود ما قبل التشغيل توزيع 5500 مسكن خلال الثلاثي الأول من 2020 تأجيل قضية «قذف» وزير الداخلية صلاح الدين دحمون 28 إقامة جامعية من أصل 160 مهددة بالانهيار على رؤوس الطلبة السعودية تدرس استثناء الدفع الإلكتروني للوكالات الجزائرية في العمرة سوري ومغربي ضمن شبكة تنظيم رحلات «الحراقة» ببومرداس البرلمان يناقش مشروع قانون المحروقات الجديد المثير للجدل هيئة دفاع طليبة تستأنف أمر إيداعه الحبس المؤقت اتحاد المحامين يطالب البرلمان بالاجتماع لمناقشة «ضريبة المحامي» رفع الحصانة عن «السيناتورين» علي طالبي وأحمد أوراغي يوم الإثنين وزارة التربية تفرج عن رزنامة العطل المدرسية نحو إنشاء قاموس للمصطلحات الأمنية وتوحيد المستعملة منها إعلاميا محاكمة أستاذ بثانوية فرنسية بتهمة تهريب البشر 1،4 مليون عملية مصرفية إلكترونية للبنك الوطني الجزائري في 2018 الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023

تزامنا مع الذكرى الـ 55 لسقوطه في ميدان الشرف

عائلة «هنري مايو» تطالب السلطات الجزائرية بمنحه صفة «شهيد»


  11 جوان 2019 - 11:42   قرئ 261 مرة   0 تعليق   الوطني
عائلة «هنري مايو» تطالب السلطات الجزائرية بمنحه صفة «شهيد»

خرجت عائلة هنري مايو –أحد الفرنسيين الذين ساندوا ودعموا القضية الجزائرية خلال الثورة التحريرية-عن صمتها، وذلك عبر بيان أصدرته، أول أمس، نددت فيه بالوصم ونكران جميل هذا الرجل الذي قتلته القوات الفرنسية خلال حرب التحرير ودفع الثمن بدمه نظير نصرته لكفاح الجزائريين والجزائريات على سيادة وطنهم، كما طالبت السلطات الجزائرية بالاعتراف بنضاله واعتباره «شهيدا» كغيره من الأجانب الذين ضحوا بأرواحهم من أجل استعادة الجزائر حريتها.

قالت عائلة «هنري مايو» في بيانها أن أفراد عائلة هذا المناضل الكبير الذي سقط في ميدان الشرف يوم 5 جوان 1956 والسلاح في يديه، قرروا كسر جدار الصمت الذي فرض عليهم منذ 55 عاما لكون الأخ والعم بقي ضحية وصم وتهميش من قبل السلطات الرسمية في الجزائر رغم مساهمته إلى جانب الشعب الجزائري في مقاومة الاستعمار من أجل بزوغ شمس الحرية، وجاء في البيان ذاته «هنري مايو يظل ضحية وصم وتجاهل غير مبررين، بل أنّ قبره لم ينقل إلى المربع الخاص بالشهداء، شأنه شأن صديقه وابن حيه فيرنان إيفتون –الذي أعدم بسجن «سركاجي» يوم 11 فيفري 1957-» ورغم أن مئات الجزائريين يزوران قبريهما للترحم عليهما، يظل الشهيدان -تواصل عائلة مايو في بيانها- غير معنيين بالاعتراف الرسمي للسلطات الجزائرية.

وأكدت عائلة «مايو» أنها «استقرت بالجزائر منذ ستة أجيال متعاقبة ولم تغادرها رغم كل المحن والأزمات التي عرفها هذا البلد، في وقت منح هنري أغلى ما يملك من أجل وطنه، ثم أن عائلته اختارت بعد الاستقلال الجنسية الجزائرية بدل الفرنسية.»، لتذكر الرأي العام بالرسالة التي وجهها ابنها «هنري» للصحافة الفرنسية بعد قراره الالتحاق بصفوف الثوار وفراره من القوات الفرنسية بشاحنة من السلاح والذخيرة، حيث قال فيها «اعتبر الجزائر كبلدي وعليّ أن ألتزم بواجباتي اتجاهها كتلك التي يلتزم بها أبناؤها.»

واختتمت عائلة الراحل بيانها بأمنيتها في رؤية ثانوية، جامعة، أو حي بالجزائر يحمل اسم «هنري مايو» أو تخصيص مكان يستذكره «حتى لا تذهب تضحياته من أجل جزائر حرة تسودها المساواة والعدالة في أدراج الرياح.» مطالبة إنصاف صديق الجزائر وهو ما من شأنه إنقاذه من النسيان وينهي 55 سنة من الإجحاف في حقه وتجاهل تضحياته.

ز.أيت سعيد