شريط الاخبار
بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا تجديد اعتماد الوكيل العقاري كل خمس سنوات ومنع تأجيره إ العاصمة - م الجزائر (اليوم بملعب 5 جويلية سا 17:45) سوسطارة والعميد في داربي تحديد المصير العدالة تواصل فتح ملفات بارونات الصناعة الغذائية وتستمع لمتيجي مالك منتجات «سفينة» التماس عام حبسا نافذا ضد الإعلامي والسياسي فضيل بومالة أساتذة الابتدائي يشنون إضرابا وطنيا ويهددون بمقاطعة الامتحانات تبون يرافع لأهمية تعديل الدستور لتجنيب الجزائر سيناريو الربيع العربي عمال مجمع «تونيك» يواصلون إضرابهم المفتوح قرار استيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات لا يخدم الجزائريين أحكام بين 3 أشهر وعام حبسا نافذا في حق 22 حراكيا بسيدي امحمد المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها

خبراء اقتصاديون يؤكدون أن الدولة ستتعهد بضمان حقوق عمالها

«تأميم» شركات رجال الأعمال الموقوفين يتم عبر المزاد العلني


  11 جوان 2019 - 21:30   قرئ 1292 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
«تأميم» شركات رجال الأعمال الموقوفين يتم عبر المزاد العلني

العدالة لن تسمح بغلق هذه الشركات ولا بتسريح العمال 

  أكد خبراء الاقتصاد أن «تأميم» شركات رجال الأعمال الموقوفين من طرف الدولة طبقا لقرارات العدالة، وهي أكبر مؤسسات اقتصادية تشغل العمال، يتم عبر بيعها في المزاد العلني، بعد الانتهاء من التحقيق وصدور أوامر بحجز أملاك رجال الأعمال المعنيين، مؤكدين أن القضاء سيأخد بعين الاعتبار مصير عمال هذه الشركات.  

 بعد سلسلة من التوقيفات لرجال الأعمال، بداية برجل الأعمال رئيس أكبر منتدى يجمع كبار المستثمرين علي حداد، والإخوة كونيناف ورجل الأعمال ومالك مجمع «سيفيتال» يسعد ربراب، بالإضافة إلى محي الدين طحكوت، ستكون إعادة الشركات التابعة لرجال الأعمال الموقوفين من طرف العدالة للحكومة، وهي أكبر المؤسسات الاقتصادية التي توظف أكبر عدد من العمال، عبر بيعها في المزاد العلني، بعد أمر من قاضي التحقيق الذي يفصل في الأمر. 

وفيما يتعلق بمصير العمال الذين يشتغلون في هذه المؤسسات التي توظف أكبر فئات من العمال، أكد الخبير الاقتصادي كمال ذيب، أن العدالة سوف تأخذ بعين الاعتبار هذا الأمر، مشيرا في الوقت ذاته «إلى أن القاضي لا يمكنه التلاعب بمصير آلاف العمال و يأمر بغلق أو تسريح العمال، بل سيأخذ بعين الاعتبار هذا الأمر »، مؤكدا أن غلق المؤسسات لن يحدث، بل سيتم نقل الملكية للحكومة من خلال البيع بالمزاد، مشيرا إلى أن غلق المؤسسات سيساهم في خلق ندرة في سوق الشغل ويؤدي إلى أزمة بطالة، حيث أكد الديوان الوطني للإحصائيات بشأن إحصاء مطلع السنة الجارية وجود مليون و508  جزائري دون عمل (بطال) خلال السنة الجارية، مقابل مليون و440 بطال سنة 2017. وفي المتوسط 6 بطالين من أصل 10 هم بطالون منذ فترة طويلة، وهو ما يمثل 59.2 بالمائة ممن قاموا بمبادرات من أجل الحصول على عمل منذ سنة أو أكثر، في حين تمثل نسبة البطالة في الجزائر خلال شهر أفريل من السنة الجارية 11.1 بالمائة. 

من جهته، أكد الخبير الاقتصادي كمال رزيق في تصريح لـ «المحور اليومي» أن التوقيفات المتسلسلة لرجال الأعمال، بداية بتوقيف رئيس منتدى المؤسسات سابقا ومجمع الأشغال العمومية علي حداد، بالإضافة إلى قيام الدرك الوطني للعاصمة باستدعاء كل من الإخوة كونيناف ورجل الأعمال مالك مجمع سيفيتال يسعد ربراب، بالإضافة إلى الرئيس المدير العام لمجمع تركيب السيارات الذي يحمل العلامة الألمانية «فولكسفاغن »، لن يؤدي إلى غلق المؤسسات وطرد العمال، قائلا «إن غلق المؤسسات التي تشغل آلاف العمال سيولد أزمة في عالم الشغل، وهو الأمر الذي يجب أن لا يحدث، حيث ننتظر مجرى التحقيق الذي سيكشف إذا كان هؤلاء متورطون فعلا في الفساد ثم إثبات التهم المنسوبة إليهم»، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن اتهام رجل الأعمال مالك مجمع سيفيتال يسعد ربراب بتضخيم فواتير استيراد تجهيزات مستعملة رغم الامتيازات الجمركية التي يستفيد منه من قبل الحكومة، فهنا يمكننا التحدث عن عقوبة معنوية على الشخص وليس على المؤسسة، مؤكدا أن الملكية يمكن أن تحول إلى الحكومة، بعد أمر من قاضي التحقيق، ويتم بيعها في المزاد العلني، مشيرا إلى أن تأميم هذه المؤسسات لا يمكن حاليا، لأننا في اقتصاد حر وليس اشتراكيا. 

    وسيلة قرباج