شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

خبراء اقتصاديون يؤكدون أن الدولة ستتعهد بضمان حقوق عمالها

«تأميم» شركات رجال الأعمال الموقوفين يتم عبر المزاد العلني


  11 جوان 2019 - 21:30   قرئ 1099 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
«تأميم» شركات رجال الأعمال الموقوفين يتم عبر المزاد العلني

العدالة لن تسمح بغلق هذه الشركات ولا بتسريح العمال 

  أكد خبراء الاقتصاد أن «تأميم» شركات رجال الأعمال الموقوفين من طرف الدولة طبقا لقرارات العدالة، وهي أكبر مؤسسات اقتصادية تشغل العمال، يتم عبر بيعها في المزاد العلني، بعد الانتهاء من التحقيق وصدور أوامر بحجز أملاك رجال الأعمال المعنيين، مؤكدين أن القضاء سيأخد بعين الاعتبار مصير عمال هذه الشركات.  

 بعد سلسلة من التوقيفات لرجال الأعمال، بداية برجل الأعمال رئيس أكبر منتدى يجمع كبار المستثمرين علي حداد، والإخوة كونيناف ورجل الأعمال ومالك مجمع «سيفيتال» يسعد ربراب، بالإضافة إلى محي الدين طحكوت، ستكون إعادة الشركات التابعة لرجال الأعمال الموقوفين من طرف العدالة للحكومة، وهي أكبر المؤسسات الاقتصادية التي توظف أكبر عدد من العمال، عبر بيعها في المزاد العلني، بعد أمر من قاضي التحقيق الذي يفصل في الأمر. 

وفيما يتعلق بمصير العمال الذين يشتغلون في هذه المؤسسات التي توظف أكبر فئات من العمال، أكد الخبير الاقتصادي كمال ذيب، أن العدالة سوف تأخذ بعين الاعتبار هذا الأمر، مشيرا في الوقت ذاته «إلى أن القاضي لا يمكنه التلاعب بمصير آلاف العمال و يأمر بغلق أو تسريح العمال، بل سيأخذ بعين الاعتبار هذا الأمر »، مؤكدا أن غلق المؤسسات لن يحدث، بل سيتم نقل الملكية للحكومة من خلال البيع بالمزاد، مشيرا إلى أن غلق المؤسسات سيساهم في خلق ندرة في سوق الشغل ويؤدي إلى أزمة بطالة، حيث أكد الديوان الوطني للإحصائيات بشأن إحصاء مطلع السنة الجارية وجود مليون و508  جزائري دون عمل (بطال) خلال السنة الجارية، مقابل مليون و440 بطال سنة 2017. وفي المتوسط 6 بطالين من أصل 10 هم بطالون منذ فترة طويلة، وهو ما يمثل 59.2 بالمائة ممن قاموا بمبادرات من أجل الحصول على عمل منذ سنة أو أكثر، في حين تمثل نسبة البطالة في الجزائر خلال شهر أفريل من السنة الجارية 11.1 بالمائة. 

من جهته، أكد الخبير الاقتصادي كمال رزيق في تصريح لـ «المحور اليومي» أن التوقيفات المتسلسلة لرجال الأعمال، بداية بتوقيف رئيس منتدى المؤسسات سابقا ومجمع الأشغال العمومية علي حداد، بالإضافة إلى قيام الدرك الوطني للعاصمة باستدعاء كل من الإخوة كونيناف ورجل الأعمال مالك مجمع سيفيتال يسعد ربراب، بالإضافة إلى الرئيس المدير العام لمجمع تركيب السيارات الذي يحمل العلامة الألمانية «فولكسفاغن »، لن يؤدي إلى غلق المؤسسات وطرد العمال، قائلا «إن غلق المؤسسات التي تشغل آلاف العمال سيولد أزمة في عالم الشغل، وهو الأمر الذي يجب أن لا يحدث، حيث ننتظر مجرى التحقيق الذي سيكشف إذا كان هؤلاء متورطون فعلا في الفساد ثم إثبات التهم المنسوبة إليهم»، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن اتهام رجل الأعمال مالك مجمع سيفيتال يسعد ربراب بتضخيم فواتير استيراد تجهيزات مستعملة رغم الامتيازات الجمركية التي يستفيد منه من قبل الحكومة، فهنا يمكننا التحدث عن عقوبة معنوية على الشخص وليس على المؤسسة، مؤكدا أن الملكية يمكن أن تحول إلى الحكومة، بعد أمر من قاضي التحقيق، ويتم بيعها في المزاد العلني، مشيرا إلى أن تأميم هذه المؤسسات لا يمكن حاليا، لأننا في اقتصاد حر وليس اشتراكيا. 

    وسيلة قرباج